العلامة فضل الله: لن نذهب بارجلنا الى فتنة تدبر لنا | ألقى العلامة السيد علي فضل الله كلمة بعد قراءة المصرع الحسيني في مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات السياسية والدينية والاجتماعية وحشد غفير من المؤمنين وجاء فيها:“إن المتتبع للتاريخ الإسلامي يعلم كيف هزت معركة كربلاء كيان الأمة الإسلامية، وغيرت المعادلات. وميزتها وسرها أنها معركة لم يتوقف تأثيرها عند حدود كربلاء، لا في الزمن ولا في الجغرافيا، فقد ظلت حقيقة حية في الذاكرة الإسلامية تنبض، تحرك، وتلهم منذ أربعة عشر قرنا. ألهمت طلاب حق، وثوارا، وساعين إلى مقارعة ظلم أو جور على امتداد هذه القرون كلها..لو راح الباحث يعدد دروسها منذ بدء ارهاصاتها وحتى يوم استشهاد الحسين، لاستطاع أن يحصي المئات من الدروس والعناوين، وفي كل عنوان درس لأمة، ولمجتمع، ولتربية النفس”. وتابع:“لقد كانت ثورة الحسين ثورة من أجل الحياة وليس من أجل الموت، بغض النظر عن الثمن. هكذا كرس الأئمة ثورة الطف في ضمير الأمة:ثورة من أجل الحياة من خلال رفض كل أشكال الطغيان المدمرة، وحركة في وجه الاستكانة والذل. وعلى أرض كربلاء ضربت أروع صور الصبر والثبات. ضربها الحسين، وأنصار الحسين زوجات وبنات وأبناء. لقد كرس رسول الله هذه الروح الايمانية المرتكزة الى الثقة بالله في روح الأمة، وكربلاء كانت ثمرة من هذه الثمرات، ونهجا يعلم المؤمن أن لا يرى بالنكبة إلا رضوان الله، وأن الحياة بمرها وحلوها تظل جميلة رائعة، جديرة بأن تعاش ما دامت حركة باتجاه الله”. واضاف:“في هذا العصر، حيث بات القلق والخوف من المستقبل سمة من سمات العصر، من أين يستقي المرء يقينه وثباته وطمأنينة قلبه؟ وحدهم المؤمنون يعرفون الجواب. وهو ما يقوله الإمام علي:والله لا تزيدني كثرة الناس حولي أنسا، ولا تفرقهم عني وحشة. لهذا، ولغيرها من الدروس، ستظل كربلاء ضرورة للبشرية، ما دام على الأرض طغاة ومستكبرون، لأن الشخصية المؤمنة تظل الاستثناء الوحيد في وجه ،سيف الظلم، وكلمة الطغيان”. وقال:“ايها المواسون من هنا ومن منطلق كربلاء نواجه قضايانا..لان عاشوراء لا تعزلنا بل تجعلنا نقتحم الواقع فعاشوراء هي التي أسست لثباتنا، لرجائنا، لأمالنا، لانتصاراتنا على العدو الصهيوني الذي صنف نفسه أقوى قوة في الشرق، ومن وحي عاشوراء سنظل نقف في وجه كل قوى الاستكبار من دون مجاملة او مواربة، ومهما كلفنا ذلك من حصار وحرب اعلامية وضغوط سياسية وأمنية.. نحن ندرك حجم التحديات وانهم يهددوننا بسلاح الفتنة الذي يشحذ باستمرار، ولكن وعينا هو اكبر بكثير من ان نسقط في هذا الفخ. ان وعينا هو كبير وممتد من صغارنا الى كبارنا ومن نسائنا الى رجالنا باننا لن نذهب بارجلنا الى فتنة تدبر لنا.. بل ستبقى اعيننا وبوصلتنا على العدو الاساس .. فالمشكلة ليست مشكلة الشيعة من السنة او مشكلة السنة من الشيعة…المشكلة هي في كيان غاصب مستحل لمقدساتنا وثرواتنا وارضنا و يريد ان يستفرد فينا كل على حدة وجذور كل مشاكلنا تنبع من عذا العدو. في هذه الأيام ما زلنا نعيش مشهدا من مشاهد الانتصار الذي تحقق في غزة من خلال صمود أهلها ومجاهديها، ووقوف المخلصين من أبناء الأمة معهم.. لقد وحدت غزة الامة بكل مذاهبها وطوائفها ولعل من أخطر الأمور العودة إلى الوراء من خلال إثارة جوانب الفتنة بكل تنوعاتها، ولا سيما في الوقت الذي رأت فيه الأمة تسلط العالم عليها وعلى الشعب الفلسطيني من خلال الدعم غير المحدود لإسرائيل”. وختم فضل الله:“لإن علينا أن نتعلم الدرس من تاريخنا ومن معركة غزة، أننا عندما نكون موحدين فلن يستطيع أحد أن يهزمنا، وأن نأخذ من ذلك العبرة لنكون كذلك في وطننا لبنان الذي يراد له ان يبقى في دائرة الاهتزاز وفي العراق حيث مسلسل التفجيرات الدامي والبحرين حيث لا يزال الحوار مقطوعا وباكستان واليمن و ايقاف نزيف الدم في سوريا وتعزيز فرص الحوار والوصول بها الى بر الأمان. ان تكون اهدافنا اهدافه:الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والاصلاح في واقعنا ومجتمعنا واوطاننا. ان نبقي الاسلام نقيا صافيا، نميت البدعة ونحيي سنة رسول الله. في يوم عاشوراء تلح علينا العاطفة وتزدحم الدموع في المآقي على ابو الشهداء وسيدهم وريحانة رسول الله والذاكرة تعيدنا الى تلك الفجيعة حيث هو واهل بيته واصحابه على ثرى كربلاء مضرجين بدمائهم الزكية الطاهرة ان حزننا كبير كبير، ولكن لا نفعل او نقول ما لا يرضي الله”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع