لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية: الإضراب مرفوض والتدريس عادي غدا | عقدت لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية والخاصة في لبنان، بدعوة من رئيس إتحاد لجان الأهل في كسروان–الفتوح المحامي جوزف بطيش، مؤتمرا صحافيا، مساء اليوم، في نادي الصحافة، في حضور الرئيسة العامة لراهبات القلبين الأقدسين الأم دانييلا حروق ومنسقي المناطق ورؤساء اللجان. ورفض رئيس الاتحاد في بيان“دعوة الأساتذة إلى الإضراب غدا وبعده”، وقال:“لقاؤنا اليوم في هذا المؤتمر الصحافي لم يكن لولا وجود أزمة اقتصادية اجتماعية ولدت أزمة تربوية في القطاع الخاص، نتيجة إصدار قوانين غير عادلة أقرت زيادات سنوية على رواتب المعلمين ابتداء من عام 1999 وحتى اليوم مع مفعول رجعي، والتي أدت إلى زيادة الأقساط المدرسية من دون مراعاة إمكانات الأهل وقدرتهم على تحمل أعبائها”. أضاف:“مع إقرار القانون رقم 223/2012 في نهاية العام الدراسي الفائت، وما تضمنه من مفعول رجعي وما نتج منه من تداعيات، وإعلان الحكومة موافقتها على إقرار مشروع سلسلة الرتب والرواتب واعتراض المؤسسات التربوية ولجان الأهل والهيئات الاقتصادية والتحذير من مخاطرها، تفاقمت هذه الأزمة، وأصبحت تهدد ليس القطاع التربوي فحسب، بل الوضع الاقتصادي العام في البلد، مع ما يتنامى على مسامعنا بأن هناك جهات ومرجعيات تسعى إلى ضرب التعليم الخاص في لبنان، وجاء التأكيد على ذلك من خلال ما قامت وتقوم به هيئة التنسيق النقابية ونقابة المعلمين من إضرابات وتظاهرات وتعطيل المؤسسات والإدارات الحكومية وإقفال المدارس الرسمية والخاصة في وجه التلاميذ والتمنع عن تصحيح الامتحانات الرسمية، وهي اليوم مع بداية العام الدراسي تلجأ إلى التصعيد والتهديد بشل البلد من خلال الدعوة إلى الاضراب المفتوح وتعطيل المرافق العامة وإقفال المدارس الرسمية والخاصة، إذا لم تحل الحكومة مشروع السلسلة على مجلس النواب”. وأكد أن“لجان الأهل تستنكر وتدين هذا التصعيد والتهويل الذي من شأنهما تهديد أمن البلاد والسلامة العامة، وعرقلة عمل المؤسسات ومصالح المواطنين وتعطيل السنة الدراسية وتشريد حوالى 630 ألف تلميذ والقضاء على مستقبلهم. وتستغرب عدم تحرك الحكومة والجهات القضائية المختصة لوضع حد لهذا الاستهتار بالقوانين والتعدي على مؤسسات الدولة وحقوق المواطنين والأهل والتلاميذ”. وأشار إلى أن“إتحاد لجان الأهل في كسروان–الفتوح ومنسقي اللجان في المناطق قاموا بمراجعات لرؤساء تكتلات نيابية ونواب ومرجعيات سياسية وروحية وتربوية وتقدموا بمذكرات تضمنت دراسة حول الزيادات التي أقرت للمعلمين مع المفعول الرجعي وتأثيرها على زيادة القسط المدرسي وعدم قدرة الأهل على تحملها، مع إبداء ملاحظات حول امتيازات المعلمين فبقيت هذه المراجعات والمذكرات مع بعض المرجعيات السياسية في ادراج المكاتب، رغم الوعود التي لم نلمس منها شيئا. فتحركت لجان الأهل في تظاهرة سلمية أمام مجلس النواب، رافعة مطالب الأهل إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة والوزراء والنواب”. وقال:“ها نحن اليوم من مقر نادي الصحافة نرفع صوتنا، ونقول للحكومة لم نعد قادرين على دفع الأقساط المدرسية، ولن نسدد بعد اليوم أي زيادة على الأقساط، مهما كانت قيمتها ومصدرها، ولن يكون إقرار مشروع سلسلة الرتب والرواتب في القطاع الخاص على حساب الأهل لأنها سترتب أعباء باهظة تثقل كاهلهم”. وأكد“مطالب لجان الأهل الرامية إلى: -رفض الاضراب واعتبار يومي 27 و28 تدريسا عاديا. -دعوة المعلمين إلى التزام رسالتهم التربوية والتعليمية وإعطاء التلامذة حصصهم الدراسية المقررة. -فصل التشريع للقطاع التربوي والتعليمي الخاص عن القطاع العام.–رفض مشروع سلسلة الرتب والرواتب في ما خص التعليم الخاص كما أعد، والمطالبة بإعادة دراسته وتعديله بالتوافق مع ممثلي الأهل والمؤسسات التربوية برعاية وزارة التربية. -إصدار قوانين عادلة ترعى حقوق الأهل من دون تضمينها مفعولا رجعيا على أن تصبح نافذة مع بداية العام الدراسي المقبل الذي يلي تاريخ صدورها. -تعديل القانون رقم 515/96، ولا سيما المادة السادسة منه التي تنص على أنه لا يترتب أي قسط على اولاد افراد الهيئة التعليمية الداخلين في ملاك المدرسة بحكم القانون، في ما اذا كانوا يتابعون الدراسة فيها. -تعديل قانون تنظيم الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة الصادر في 15/6/1956 لجهة زيادة عدد الأيام وساعات التدريس وإلغاء ساعات التناقص. -دعم التعليم الخاص بإصدار قانون يرمي الى مساهمة الدولة في كلفة التعليم. -دعوة نقابة المعلمين إلى التعاون والحوار ووقف التصعيد، حفاظا على حقوق المعلمين والتلاميذ والأهل على حد سواء. -في حال عدم التجاوب سنلجأ إلى التظاهر والاعتصام نحن الأهل والتلاميذ. -ابقاء اجتماعات اللجان مفتوحة ومتابعة الاتصالات مع الفاعليات والمرجعيات السياسية والتربوية والنقابية”. وأمل في“أن تلقى هذه الصرخة الاهتمام والتجاوب من الحكومة وكل المرجعيات، حفاظا على استمرارية وحرية التعليم في المدارس الخاصة وضمان مستقبل الأولاد”. وأكد رئيس لجنة الأهل في ثانوية روضة الفيحاء الدكتور محمد طوط أن“قرار السلسلة الذي يندرج في هذا الإطار يجب أن يراعي مصلحة الطلاب في المدارس الخاصة”، لافتا إلى أن“إقرار السلسلة في الشكل الحالي من دون دعم التعليم الخاص له مخاطر متعددة منها:تقلص عدد تلاميذ الخاصة، نتيجة عجز الأهل عن دفع الزيادات على الأقساط، مما يؤدي إلى الاستغناء عن قسم كبير من أساتذة هذه المدارس”. من جهتها، طالبت حروق ب”صون حقوق الأهل والمدرسة”، وقالت:“الأساتذة من طبقة النخبة تختارهم المدرسة لكفاءاتهم وسلوكياتهم، والقانون مجحف بحق الأهل والمدرسة”. وتحدثت عن“حملة يجري شنها على المدارس الخاصة عموما، والكاثوليكية خصوصا”، مؤكدة تأييدها ل”لجان الأهل في موقفها”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع