عون: تعطيل مجلس النواب والحوار هدفهما عدم التوصل إلى قانون انتخابي | عقد رئيس تكتل“التغيير والإصلاح”النائب العماد ميشال عون الاجتماع الأسبوعي لتكتله في الرابية. وعلى الأثر، قال عون:“أهلا وسهلا بكم في لقائنا الأسبوعي الذي تأخر 24 ساعة بسبب احتفالات روما واستقبالات رئيس جمهورية أرمينيا. لقد بحثنا اليوم في موضوع المقاطعة وخلفياته، والأهداف المقصودة منه، فتبين لنا أن المقاطعة هي لمنع مناقشة قانون إنتخاب جديد والوصول به إلى نتيجة. جميعنا نعلم أن اللبنانيين أجمعوا على أن قانون الستين ظالم، وهو ضد المبادىء الدستورية اللبنانية، إذ لا ينصف من حيث الواجبات والحقوق، مما يعني أن اللائحة التي تتفوق على اللائحة الأخرى بصوت واحد فقط تفوز، فيما تخسر اللائحة المقابلة. ففي البترون مثلا، تحصل اللائحة الفائزة بفارق صوت على نائبين. وفي المتن تحصل على ثمانية نواب، ففارق صوت يسقط مرشحين وينجح مرشحين. النظام الأكثري مع أسماء متعددة على اللائحة هو أكثر القوانين ظلما عبر التاريخ، بما أننا نعيش في مجتمع مؤلف من مكونات عدة، ولكل منها حصص خاصة بها، فالقانون الذي لا يؤمن التكافؤ بين من ينتخبهم الشعب لتمثيله، يكون قانونا ظالما، والظلم مرتعه وخيم. هذه الجملة تعلمناها عندما تعلمنا قاعدة المبتدأ والخبر:“الظلم”مبتدأ، وجملة“مرتعه وخيم”الإسمية هي الخبر. نتمنى أن يتأملوا في هذه الجملة جيدا”. أضاف:“ثم نتساءل من المسؤول عن الظلم؟ نحن معتادون على ظلم تيار“المستقبل”والآخرين الذين يتحالفون معه، ولكن الظلم هنا يلحق فئة واحدة من اللبنانيين، وهي الطائفة المسيحية، وهذا الكلام لا يدخل في سياق الخطاب الطائفي لأن الجميع أقروا به. نحن نفهم أن تيار“المستقبل”وحلفاءه يظلموننا، ولكن من يتحمل مسؤولية هذا الظلم؟ يتحمل مسؤوليته جميع المسيحيين المتحالفين مع تيار“المستقبل”، أي حزب الكتائب والقوات اللبنانية. هل يتحملون هذه المسؤولية من دون أي مقابل؟ ألا يقبضون الأموال؟ أليسوا موعودين بسلطة وهمية؟ لا يملكون تمثيلا صحيحا ليعبروا به عن أنفسهم، فيكونوا أتباعا لغيرهم، فنحن لا نقبل بذلك”. وتابع:“تساءلنا أيضا في اجتماعنا عن الجولة التي يقوم بها سفير إحدى الدول الخليجية لمنطقتي المتن وزحلة، ولاحظنا أنه نتج منها على الأرض رحلات إلى الخارج، وتحديدا إلى منطقة الخليج. وقد تحدثت بعض الصحف عن هذا الموضوع، مشيرة إلى أن الدولة التي يمثلها هذا السفير قد فتحت المعركة الإنتخابية. نأمل أن يتنبه الجميع لهذا الموضوع، فنحن رسمنا علامات استفهام، ولكننا لم نتهم أحدا حتى الساعة. واليوم أيضا، استوقفتنا افتتاحية صحيفة“السفير”، وقولها إن السعودية تعطل الحوار. وفي الواقع، إن تعطيل الحوار مثل تعطيل مجلس النواب، الغاية منه ومن أي تعطيل هي واحدة:عدم التوصل الى قانون الإنتخاب. إذن، نحن أيضا نتحفظ على كل هذه التدخلات في شؤوننا الخاصة، ونتحفظ على من يستجرون المداخلات الخارجية إلى الداخل. في السابق، كانت تحصل هذه الأمور بتحفظ وببعض الخجل، لم تكن تقال بصورة علنية، لكنها اليوم صارت علنا، وعلى صفحات الجرائد والإفتتاحيات”. وأردف:“هناك أشخاص يفكرون بأنهم لا يريدون أن يحاوروا، وغيرهم يريدون أن يحاوروا، فيما نحن نفكر بالفساد المستشري في دوائر الدولة الذي لا يفكر به أحد الآن، كأننا نراعي الفاسدين. أصبح كتابنا الذي وعدناكم به، في المطبعة وسيصدر قريبا. نأمل أن تكون الصحافة واعية، فهذه حقوقها في النهاية وحقوق من يكتبون فيها، نأمل أن يتجاوبوا معنا، ويقرأوا ويروا ماذا يوجد في بلدهم، ويعمموا هذه الحقائق التي لا يمكن لأحد ردها إلا قضاة التحقيق، فوحدهم قضاة التحقيق بإمكانهم أن يردوها ويقولوا إن هؤلاء المتهمين أبرياء، وإن مالية الدولة سليمة ولم يسرقوا أي قرش. وغير ذلك، فإن المسؤوليات كبيرة، ونتمنى أن تأخذ الصحافة براءة ذمة في لبنان، لأن عنوان كتابنا هو“الإبراء المستحيل”، الإبراء المستحيل لأن الوقائع والأوراق اللازمة في يدنا، فإذا أرادت الصحافة أن تأخذ إبراء لا يجب أن تكون ضد كتاب“الإبراء المستحيل”، بل معه، وإلا تكون واقفة مع الشيطان”. حوار ثم رد العماد عون على أسئلة الصحافيين، فسئل:قرأنا خبرا اليوم مفاده أنك ستقوم بحملة لمقاطعة الانتخابات في حال ستجري حسب قانون الستين، هل هذا صحيح؟ أجاب:“ما زال الأمر باكرا كي نقول ذلك، ولكن أنا أنبه إلى أن الظلم مرتعه وخيم. هذا لا يعني مقاطعة، بل يترتب على الأمر نتائج غير المقاطعة”. سئل:البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي أعطى الأولوية لإجراء الإنتخابات، ولو كانت بحسب قانون الستين. هل سيكون لكم موقف سلبي منهم بعد هذا التصريح، خصوصا أنكم كنتم معولين على ما قاله سابقا أن بكركي ترفض قانون الستين؟ أجاب:“لقد قال البطريرك الماروني أمورا كثيرة، تحدث عن الظلم والإعتراف بالحق. وقال عن قانون الستين:“ربما يعملون من هذا الموضوع قميص عثمان وسيصبح كأنه المشكلة الأساسية، فكل اللبنانيين في السر والعلن قالوا إن قانون الستين يجب أن يتغير، وأجمع على أنه أوصلنا إلى الحال التي نحن عليها اليوم، فالجميع كانوا يشجعوننا لنأخذ موقفا من هذا الموضوع ليتشجع الناس أيضا، فاتخذنا هذا الموقف، وقد أعطوا موقفنا تعبيرا مثل الحلم وغيره، ونحن دائما نتكلم بالمبادئ”. هذا هو الموقف البطريركي الحقيقي، ونحن لن ندع أحدا يوصل البطريرك الراعي إلى القبول بقانون الستين”. قيل له:لكن البطريرك الراعي قال ذلك. أجاب:“صحيح هو قال ذلك، ولكنه قال أيضا إذا أوصلونا إلى هناك، نحن سنكون الحاجز الذي لن يسمح لأحد بإجبار البطريرك على القبول بشيء هو ضد العدالة وضد التمثيل الصحيح. كلامه كان واضحا، لقد قصد بقوله“إذا أردتم أن تهوروني فسوف أتهور”، ولكن نحن سنقفل الطريق ولن ندع أحدا يدفعه إلى الهاوية”. قيل له:هناك كلام لوزير الداخلية والبلديات مروان شربل تحدث عن إمكانية التمديد لمجلس النواب مدة 6 أشهر، وقد انتقد رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري اليوم هذا الكلام. أجاب:“لم يرد التمديد؟ فالموضوع الذي يصعب إقراره من اليوم إلى حين الإنتخابات لن يقر ب6 أشهر إضافية”. سئل:بدا اليوم لافتا حديث لوزير الشؤون الإجتماعية وائل أبو فاعور بعد استقباله مسؤولة شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة فاليري أموس، بحيث تكلم في مؤتمر صحافي مشترك معها عن خيار المخيمات، قال“إن خيار المخيمات للاجئين السوريين غير مطروح حاليا، لكنه لم يستبعد طرحه نظرا لما ستؤول إليه الأزمة السورية”. فما تعليقك على هذا الموضوع؟ أجاب:“هناك أزمة حقيقية، ونحن نطالبه بإعطائنا عدد السوريين الموجودين في لبنان. أكبر تقصير، تقصير العصر، هو أن يدخل أكثر من 130 ألف إنسان إلى دولة ما، ولا تعرف هذه الدولة أين يتواجدون. ألا تشعر الأجهزة الأمنية بأن عليها واجبات؟ لقد قمت بتذكيرها في المرة السابقة، وهذه المرة أريد تذكيرها أكثر لأنها مقصرة، أين وزير الداخلية؟ أين مديريات الأمن؟ هناك خمس أو ست مديريات.. لفرع المعلومات قوة ضاربة وهو يغطي كل لبنان، أين مديرية الأمن العام؟ أين مديرية المخابرات في الجيش؟ أين مديرية أمن الدولة؟ أين هي كلها؟ ماذا تفعل؟ هناك بلديات ومخاتير ومخافر، لم لا تستعين بها؟ أتعرفون كم أصبح العدد في جزين؟ جزين ليست على ضفاف النهر الكبير وأصبح فيها 1600 لاجىء”. سئل:ما تعليقك على مبادرة النائب وليد جنبلاط التي طرحها للحوار؟ أجاب:“سيأتي وفد من قبله لزيارتي، لن أعلق عليها قبل أن ألتقي بهم، وذلك يوم الجمعة عند الحادية عشرة ظهرا، وستدعون بعد الإجتماع للتكلم عنها”. سئل:تحدثت عن أن قانون الستين لا يؤمن صحة التمثيل المسيحي، لم وافقت عليه في السابق؟ كما أنك قلت إن حلفاء“المستقبل”، أي“القوات”و”الكتائب”، يريدون التمثيل الصحيح للمسيحيين، علما أنهم أيضا يقولون إنهم يرفضون قانون الستين؟ أجاب:“خضنا الإنتخابات بقانون الستين لأن المهلة كانت قصيرة حتى نقر غيره، فأنا أفخر بأني عملت لخوض الإنتخابات على أساسه يومها، لأن البديل عنه كان أسوأ، كان قانون ال2000. قاموا باللعبة في عام 2005، ولم أكن أريد السماح لهم بالقيام بها في عام 2009، وهذا سمح للمسيحيين ب23 نائبا زيادة. كانوا ينتخبون 15 نائبا فقط، أما الآن فأصبحوا ينتخبون 38 نائبا، إضافة الى النواب ال 15، صار المسيحيون ينتخبون من نوابهم 10 في الشمال، و5 في بيروت، و3 في بعبدا، و3 في جزين و2 في الدائرة الثانية، ما مجموعه 23″.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع