ميشال معوض في ذكرى استشهاد والده: لا مصالحة من دون وقف الة القتل. | اكد رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض ان لبنان بخطر ويجب الاختيار ببين الوصاية او الاستقلال وثورة الأرز. وشدد معوض خلال احياء ذكرى استشهاد الرئيس رينيه معوض على التمسك بمشروع لبنان أولا. وقال:“يكفي توابيت وشهداء ودماء ودمار. اصبح اكبر حزب في لبنان حزب الشهداء والمفقودين. هل هذا هو لبنان الذي نريد؟ هل قدرنا ان ننتقل من ذكرى شهيد الى ذكرى شهيد؟”. واعلن“اننا لن نخضع ولن نقبل ولن نسلم لبنان لاعداء السلام”. ورأى انه“مرة جديد لبنان بخطر ويتعرض لهجمتين:هجمة من النظام السوري بهدف الفتنة لمحاولة حماية نفسه وهذا نراه يوميا في عكار وعرسال وطرابلس وحين اكتشفت شبكة سماحة – مملوك – شعبان – الاسد. وهجمة اخطر ايضاً هي من ايران وولاية الفقيه التي تعتبر انها تحتاج لتعويض خسارتها في لبنان وفلسطين بوضع اليد على لبنان”. واعتبر ان“ايران تريد تحويل كل لبنان الى ضاحية ايرانية مهما كان الثمن من حروب و7 ايار وقمصان سود. تعددت الوسائل والهدف واحد:اخضاع لبنان”. واكد:“لن نخضع لاي ولاية ولاي فقيه على ارض لبنان”. وقال معوض:“عادت الاغتيالات ومحاولات الاغتيال وتطال فريقا واحدا وخيارا واحدا:خيار الدولة والسيادة. يهددوننا، يخونوننا ثم يقولون لم لا تتهمون اسرائيل؟”. واضاف:”لسوء حظنا ليست اسرائيل من اغتالت رينيه معوض ولا قبله جنبلاط والجميل وبعده الحريري وشهداء ثورة الارز وصولا الى الحسن. الكلام ليس ظالما يا سيد حسن بل هذه هي الحقيقة بكل شفافية وجرأة ووضوح وبلا كفوف”. واكد ان اسرائيل ليست“من خونت الشهداء واهدرت دمهم وتحمي المتهمين بالاغتيال وهربت حبيب الشرتوني وتعرقل المحكمة الدولية وتمانع تسليم داتا الاتصالات”وسأل“ما هي المعادلة التي يريدون اقناعنا بها؟ سوريا ايران وحلفائها يهددون ويخونون وبعدها اسرائيل تغتال!ثم سوريا وايران وحلفائها ويعرقلون التحقيق، ثم نقيم اتفاق الدوحة ويتوقف القتل!هذا ما يريدون اقناعنا به”. وذكّر ان ثمة 4 متهمين من اعلى مرجع قضائي دولي في ملف اغتيال الرئيس الحريري واسماؤهم معرفة وبحقهم 13200 قرينة واكثر من 570 شاهدا. ويجيبون ان هذه محكمة اسرائيلية اميركية تتهم بالسياسة. واعلن ان“ثمة فرق بين المصالحة من اجل لبنان وبين الخضوع لمنظمة السلاح والاغتيال. المصالحة تبني وطنا اما الخضوع يؤسس لوصاية”. وأشار الى ان“لا مصالحة من دون وقف الة القتل وتسليم المتهمين لا مصالحة على حساب سيادة لبنان. مصالحة على قياس لبنان وليست على قياس حزب في لبنان”. واوضح ان“لا وصاية تولد استقرارا بل قهرا ودمارا وويلات”. واضاف:“جاهزون للمصالحة ولكن لن نخضع لمشروع الوصاية الجديدة التي يحاولون فرضها ولا لمشروع تحويل لبنان لساحة. سنصر ان يبقى لبنان وطنا للحرية والكرامة والانسان. ولن نقبل بالعودة الى الحرب وويلاتها ولا توريط لبنان بعمليات خارج حدودها وتعريض اللبنانيين بمصالحهم”. واعلن ان“لبنان لن يمنحكم سلام الانكسار ولن نسلم لبنان الى اعداء السلام. موقفنا من طاولة الحوار ليس فئويا ونحيي جهود الرئيس ولكن لا ليست المشكلة عند الرئيس فالمشكلة ان الحوار المطروح هدفه الاذعان والصورة لتكريس الامر الواقع والوصاية والخضوع”. واضاف:“يريدون ان نذهب الى الحوار فيما يكملون وكأن شيئا لم يكن. في اخر جلسة حوار عقدت في بعبدا خرجنا باعلان بعبدا الذي يقول بتحييد لبنان من الصراعات الاقليمية، بعده بأسبوع طارت طيارة ايوب بلا طيار واعلنت ايران انها تمتلك الصور التي ارسلتها الطائرة وبدا تشييع الجهاديين الذين قاموا بواجهبهم الجهاد بوجه الشعب السوري كما تم اغتيال وسام الحسن.”وذكر ان“طاولة الحوار يبقى فيها موضوع سلاح حزب الله او الاستراتيجية الدفاعية فالطاولة ليست مؤسسة بديلة عن المؤسسات. لا نريد الانقلاب على الطائف عبر طاولة الحوار”. ولفت الى ان“مشاركتنا في طاولة الحوار لا تؤمن الاستقرار والحل يحتاج الى قرار. لن يستسلم لبنان لاعداء السلام، قرارنا المواجهة من اجل لبنان والسلام لكننا لن نواجه السلاح بالسلاح فمشروعنا الدولة والميثاق والشراكة”. واوضح انه“اذا لم نسترجع الدولة من هيمنة السلاح عليها فسيكون هناك دولة خاضعة لادارة السلاح وهذه هي الوصاية ونحن لن نعود الى الوراء. ومن هنا مطالبتنا باسقاط الحكومة التي هي حكومة الوصاية الجديدة على لبنان بتركيبتها وتوازناتها”. واردف:“نريد ان نحمي الوسطيين من السلاح المرفوع على رأسهم وعلى رأس لبنان والحل باسترجاع الدولة من هيمنة السلاح وهو يحتاج باكثرية نيابية واحدة تأتي باستعادة روح 14 آذار والعودة الى الاصالة والوضوح”. وتوجه لحلفائه في 14 آذار، قائلا:“قضيتنا محقة والاداء لم يكن على قدر المسؤولية في كثير من الاحيان. العودة الى الوراء وجلد الذات لا يفيد، اليوم لبنان بخطر وان انتصر مشروعنا سنحمي لبنان وكل اللبنانيين وان هزمنا سيخضع الكيان ونخسر الجمهورية. نريد ان نعود الى الثوابت وان الاوان لنؤكد للبنانيين ان تراجع ومساومات بعد اليوم”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع