مروان حمادة: لن أكون يوماً على لائحة مناهضة لجنبلاط | قال النائب مروان حمادة في حديث لصحيفة“صدى البلد”“انا لا اتوقع انفجارا واسعا وضخما للاوضاع في البلد، انما حالة اللادولة التي يعيشها اللبنانيون تؤدي الى تلك الحوادث الموضعية في الزمان والمكان والحجم والتي تسمم الاجواء العامة وتزيد من تعطيل المؤسسات وشؤون الناس واعمالهم وترفع من درجة التشاؤم وحتى اليأس عند اللبنانيين. غير انني لا أرى أن أمامنا غير الأمل بتحوّل جذري قد تحمله الانتخابات المقبلة التي ستكون بمثابة الاستفتاء على استمرار الوضع الحالي والتقهقر الذي نحن فيه، وبين اعادة فتح آفاق الأمل بلبنان مستقل عربي ديمقراطي مزدهر. طبعا، هذه النعوت الأربعة ليست سهلة المنال انما تحتاج الى إيمان باستمرار لبنان موحداً، وهذا ربما أهم ما يجب ان نحافظ عليه لأن الأوصاف الأخرى تندرج منه. من هنا الموقف الذي أتبناه وأدافع عنه هو إتاحة الفرصة أمام حكومة إنقاذية حيادية، تشرف على الانتخابات، تخفف من التوتر القائم والذي بات يلف الطوائف والمذاهب وتوقف التدهور الامني والاقتصادي والاجتماعي، الذي ان استمر فسنبلغ الهاوية على شكل اليونان والبرتغال لا بل اسوأ منهما”. واعتبر ان“الحوار حالياً سيكون“حوار طرشان”وبالتالي الاتصالات الجانبية وتحديداً الثنائية مع الرئيس سليمان هي الوحيدة التي نعوّل عليها. والتي يجب ان تثمر عن حكومة حيادية، لأن الجميع سيجد فيها مخرجاً نحو الإستقرار، فيما استمرار الحكومة الحالية ولو باسم الاستقرار هو نقيضه بالكامل”. وعن امكانية نجاح مبادرة النائب وليد جنبلاط قال“مبادرة الوزير جنبلاط وجبهة النضال الوطني رافد من الروافد المفيدة للحركة التي يقوم بها الرئيس ميشال سليمان. وطالما يجري الحديث بين الحين والآخر عن النهر فالروافد دائماً تغذي الانهار”. وعن العلاقة بجنبلاط قال“العلاقة مع الوزير جنبلاط ليست علاقة فتور آني او شهر عسل دائم. هي أكثر من ذلك، أعمق من ذلك، ولو اضطررنا احيانا الى تجاوز بعض الاجتهادات او بعض التباين في الاجتهادات والقراءات السياسية. هي معركة مشتركة استمرت اربعين عاما مع الوزير جنبلاط لا تتوقف بالنسبة لي على مصير حكومة السيد نجيب ميقاتي”. وردا على سؤال عما اذا سيترشح على لائحة جنبلاط في الشوف، اجاب“من المبكر الحديث عن لوائح، والشيء الاكيد أنني لن أكون يوماً على لائحة مناهضة لوليد جنبلاط”. وعن الوضع في منطقة الجبل قال“الجبل موحّد، المهم أن لا يعتدي احد عليه وأن لا يجرّبوه. ففلسفة حماية الجبل جزء من فلسفة حماية لبنان وعروبته، هكذا كانت عبر العصور وهذا ما يوصي به المشايخ قبل السياسيين عندما يتحدثون عن وجوب عدم الاعتداء على أحد والحرص على عدم الافساح لأحد ان يعتدي عليه”. وتوضيحا لحادثة بقعاتا قال“كنت غائبا عن لبنان وعدت لتوّه بعد مشاركتي في احتفالات الفاتيكان، واعتقادي وفق ما وصلني من معلومات أن الحادث أكثر من فردي دون أن يكون بالضرورة سببا للتفجير”. كما تبنى حمادة في الموضوع السوري موقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي ونوّه به بصورة خاصة بعد مأساة جرمانا التي تطرح علامات استفهام كبيرة كونها تشبه النظام ولا تشبه الثورة، معتبرا ان تصريح جنبلاط الاخير مشكور وتمنى ان“تتم تلبيته من قبل أهلنا في جبل العرب العريق”. وعن مصير الانتخابات واحتمال التأجيل قال“لقد واجهنا الحالة نفسها في العام 2005 حيث تضاربت نظريتا التأجيل لاقرار قانون جديد او السير بالانتخابات وفق القانون النافذ، وقد اعتمد الحل الثاني بضغط محلي وعربي ودولي. في نظري ان لبنان لا يجوز له ان يؤجّل انتخابات فيما العالم العربي من المحيط الى الخليج تواق الى اجرائها في اقطاره. ميزتنا هي الديمقراطية ولا ديمقراطية دون اقتراع، اما القانون، فكل القوانين تحمل ايجابيات وسلبيات، أذكّر بالمناسبة ان إنتخابات 2005 أجريت وفق ما سمي في حينه بقانون غازي كنعان. فلماذا التهويل والعويل على قانون الستين الذي اعتُمد معدّلاً في الدوحة بناءً لطلب العماد عون والقوات اللبنانية. هل السبب فقط سقوط جبران باسيل في البترون كما لمّح الى ذلك بالامس العماد عون؟”. وعلق على تصريحات الكاردينال الراعي الاخيرة حول قانون الستين قائلا“لا نستطيع ان نصنّف الكاردينال الراعي ناصراً لقانون الستين، غير انه كما لمّح دون ان يجزم يفضّل طبعا السير بانتخابات نيابية بدل التمديد للمجالس، الذي سيؤدي الى التمديد لكل المؤسسات الدستورية، فندخل نفقاً مظلماً سيمدّد في عمر الأزمة الحالية ويؤدي في البلاد الى انفجار كبير”. وتعليقا على تطورات الاوضاع في سوريا وكيفية تجنيب لبنان الزلزال السوري الذي لا طالما وعد به الرئيس السوري بشار الاسد، قال“لقد جرّب الاسد ذلك في لبنان من خلال مؤامرة مملوك – سماحة وجرّب ذلك في غزة بالتناغم مع السيد نتانياهو. في نظري ان قدرة الاسد على تفجير الاوضاع المحيطة تضمحل يوماً بعد يوم والمهم أن لا يتحول بعض اللبنانيين إلى أدوات لهكذا محاولة. وقناعتي ان حزب الله متيقن لهذه الاوضاع ولن يترك الاسد يدفعه الى معركة اضافية للدفاع عن نظام ساقط”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع