حرب: نتعامل مع مبادرة جنبلاط بإيجابية | اعتبر النائب بطرس حرب، في حديث إلى“إذاعة الشرق”، أن“لا جديد في قضية محاولة اغتياله، فالقضاء لم يفعل شيئا بعد ولا أعرف حتى إذا كانت القوى الأمنية حاولت البحث عن المشتبه به أو جلبه للتحقيق”. وحيا مواقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان“النابعة من حكمته وجرأته والتي صارت تزعج قوى 8 آذار”، وقال:“ليس مطلوبا من رئيس الجمهورية الذي يتصرف بحس وكرامة أن يصبح 14 آذار وليس من مصلحتنا أن يكون 14 آذار، والرئيس يؤمن بعدم جواز انقطاع الحوار. وهو يحاول أقصى جهده التصدي لانهيار الجمهورية، في حين أن أعضاء الحكومة همهم محاولة إرضاء أسيادهم والسعي لتكديس الثروات”. ورأى أن اللبنانيين فريقان:فريق مع النظام السوري وإيران وفريق يفكر كلبنانيين يهمهم الوطن ومستقبل أبنائه”. وقال:“هناك أناس أسرى تبعياتهم للخارج، وتبعياتهم السياسية والدينية تمنعهم من العودة إلى الوطن”. وردا على سؤال عن الربيع العربي، قال:“إذا استمر الرئيس المصري محمد مرسي يتصرف في مصر كما تصرف قبله مبارك، فالشعب لن يسكت، وهنا تتجلى الديموقراطية، والذين يحكمون على الربيع العربي بسنة وسنتين هم قصيرو النظر”. وحيا حرب الشهيد اللواء وسام الحسن“وكل الشهداء وهم استشهدوا في سبيل لبنان، كل لبنان”. وجوابا على سؤال حول ما قاله البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في روما، قال:“إني أتوجه بالتهنئة إلى الكاردينال الراعي برتبة الكاردينالية، وفي هذا لفتة كبيرة جدا إلى مسيحيي الشرق، وللبطريرك دور وطني كبير ونحن أبناء بكركي، والكاردينال الراعي قادر أن يكون الصوت المدوي للحفاظ على المسيحيين. لكني لا أؤيد ما نسبت إليه وسائل الإعلام قوله في روما حول تسليم المتهمين، وحق المطالبة بتسليم أي متهم هو حق بتطبيق العدالة، ومن واجب أي مواطن إعلام السلطة أو القضاء بجريمة علم بها، ومن واجب القضاء استدعاء أي مشتبه به للمثول أمام التحقيق، ومن حقي المطالبة بتسليم محمود الحايك للمثول أمام القضاء ومطالبة حزب الله بعدم حمايته”. واعتبر أن لبنان“يعيش انزلاقا نحو أسفل درجة في مستوى الثقافة السياسية. ففي موضوع الحوار مثلا، نحن نذهب بكل ثقة بدافع الحوار الجدي وبقصد التوصل إلى نتيجة، لكننا اكتشفنا أن المتحاورين معنا حول طاولة الحوار يحاورون لكسب الوقت، وإلا ما معنى طائرة أيوب في ظل موافقتهم على إعلان بعبدا؟ حين نذهب إلى طاولة الحوار ولدينا موضوع واحد هو السلاح وهو بند نناقشه منذ العام 2006. إن وثيقة إعلان بعبدا جاءت نتيجة اقتناع رئيس الجمهورية بعدم جدوى الحوار في الوقت الراهن، إنما أسأل كيف يوافق حزب الله على وثيقة إعلان بعبدا ويطير طائرة ايوب؟ إن الحوار لا جدوى منه إلا الصورة فقط”. وعن مواقف النائب العماد ميشال عون، قال:“مشكلتنا مع العماد ميشال عون أنه أدخل أدبيات جديدة ومصطلحات لا علاقة لها بمستوى المسيحيين وثقافتهم. وإذا كان الناس يريدون عون“صحتين عاقلبن”. لكني أسأل هل أن ميشال عون كان على مستوى الآمال بعد تبديل قناعاته وتحالفاته وإستشراء الفساد في محيطه من أقرب المحيطين به؟ من يرتكب الموبقات والفساد محمي بالسلاح ولا يمكن محاسبته لأن ضمير حلفائه نائم إما على وسادة السلاح أو على منافع شخصية يكتسبها في المقابل”. وحول قانون الانتخاب، رأى حرب أنه“إذا لم نستطع تعديل قانون ال60 ما هو الأفضل؟ هل الأفضل إجراء الإنتخابات أن عدم إجرائها؟ فالدولة اللبنانية هي دولة على الورق ونحن رغم ذلك متمسكون بالحفاظ عليها إلى حين انكفاء القابضين عليها وتحريرها من قبضتهم، فقوى 14 آذار لا تقبل بتأجيل الإنتخابات ولو يوما واحدا. عون اعتبر قانون ال60 إنجازا يوم أقر، بينما يرفضه اليوم. عون يعجبه مشروع النسبية ويتمسك به لأنه قارب النجاة لنجاح أحد أهل بيته. ونطالب بتغيير القانون الحالي. عون لا يوافق على اقتراح ال50 دائرة ليس لأنه لا يخدم المسيحيين بل لأنه لا يخدم مصالحه الانتخابية ومصالح 8 آذار. عون وحزب الله يوهمان الرأي العام أنهما يريدان الانتخابات لكنها مناورة لأن خطتهما الضمنية هي عدم إجرائها لانها تؤدي إلى اسقاط الحكومة بحسب الدستور بالنظر لما توفره لهما من منافع ونفوذ، أما نحن فنراهن على إجرائها لأنها الطريقة الوحيدة لمعرفة رأي المواطنين في أداء السياسيين ولأن الانتخابات تؤمن الديمقراطية وتداول السلطة، بالإضافة إلى أنها تريح البلاد من هذه الحكومة إذا بقيت لحينها”. أضاف:“ان المزاح في الاستحقاق الإنتخابي جريمة، ونحن نطالب بتغيير القانون الإنتخابي الحالي ويؤسفنا أن عون لا يوافق على الاقتراح الذي قدمناه، ليس لأنه لا يخدم المسيحيين بل لأنه يعتبره أنه لا يخدمه شخصيا. ولماذا لا نقول الحقيقة كما هي، فعون وحزب الله لا يمكنهما الموافقة على اجراء الانتخابات، وإن أوهما الرأي العام أنهما يريدان الإنتخابات، هناك تضليل من قبلهما، وهذه مناورة منهما لانهما متمسكان بالحكومة، إذ يدعيان الرغبة بإجراء الانتخابات لكن الخطة الضمنية هي تعطيل الانتخابات لتبقى الحكومة، لأنه لن يأتي يوم تكون في لبنان حكومة مناسبة لهما أكثر من هذه الحكومة، وهذا هو الخطر الذي ألفت رئيس الجمهورية إليه وكذلك الرئيس ميقاتي والرأي العام، أما نحن فنراهن على اجراء الانتخابات، احتراما للديمقراطية ولتداول المسؤولية وأقله لنرتاح من هذه الحكومة”. وتابع:“8آذار يتمسكون بالحكومة ويرفضون ضمنا الانتخابات كبعض المسؤولين العرب الذين تولوا الحكم وصاروا يفكرون بالتوريث أو ورثوا لأبنائهم، هكذا لا يريدون الإنتخابات وبدأنا نسمع نغمة التمديد للمجلس، وكأن التمديد للمجلس يبقي الحكومة بيد القابضين عليها وعلى البلد”. وسأل“في أي بلد لا يسمح برحيل الحكومة إلا متى تم ضمان البديل عنها؟ أن الثروات التي يكدسها“الوضعاء”الذين دخلوا الحكومة هي التي تمنع عليهم القبول باستقالتها. ما هذه الدولة“الهزلية الكرتونية”التي يضطر فيها وزير الداخلية مشكورا للتفاوض مع عشيرة تقطع الطريق من أجل فتحها، والسبب معروف لأن وجود السلاح بيد أي فئة في لبنان سيؤدي إلى ذلك. الجناح العسكري في آل المقداد دليل على أن الدولة هي على الورق، تصوروا أن وزير الداخلية يحكي مع الجناح العسكري. ان الدولة غائبة عن الوعي والخطف ماشي والسبب وجود السلاح غير الشرعي بيد جهة ما في لبنان، وأنا حذرت منذ سنوات من أن حزب الله بتسلحه يعطي مبررا لأفرقاء لبنانيين آخرين بالتسلح، وهذا الكلام أردده اليوم، ونعاني من هذا الموضوع في لبنان اليوم. نحن لا حاجة لنا للسلاح إلا الذي بيد الجيش اللبناني الشرعي والقوى الأمنية. أما عما يحكى عن تدخلات لبنانية عسكريا في سوريا ومشاركة حزب الله بمهمات جهادية في سوريا فأنا أدين أي تدخل عسكري لبناني في سوريا من أي جهة أتى”. وقال:“اليوم معارضتنا في لبنان تشبه معارضة الشعب المصري لقرار الرئيس مرسي ورفض الشعب الفرعون الجديد، ونحن نرفض أن يكون على لبنان فرعون متسلط هو حزب الله. الدولة على الورق والقضاء على الورق وهناك أشخاص يحاولون تحويل من هم تحت مسؤوليتهم من مسؤول عام إلى خاص للموافقة على الإرتكابات التي يقوم بها هؤلاء، وهذه حال الدكتور فادي قمير في وزارة الطاقة مع وزيرها، وأحيي الدكتور قمير على موقفه الشجاع”. أضاف:“مقاطعة 14 آذار للحكومة هي لعجزنا عن إسقاطها، وللمقاطعة ضرر بسيط جدا مقارنة بالضرر الكبير الذي ينجم عن أفعال هذه الحكومة، وقد لفتني نائب رئيس المجلس الزميل فريد مكاري إلى وجود لجنة لا شراكة للحكومة بها منبثقة عن اللجان المشتركة لبحث قانون الإنتخاب، وسنبحث هذا الموضوع مع الرئيس بري لتفعيلها. نحن لا يمكننا الطلب من الرئيس بري وحركة أمل البقاء على الحياد كفريق، أما الرئيس بري كرئيس مجلس فنأمل منه أن يكون على الحياد في إدارة أمور المجلس”. وتابع ردا على سؤال:“سمعت من ينتقد نواب 14 آذار بقوله أنهم يلبون المآدب ولا يذهبون إلى مجلس النواب، ولو سلمت جدلا صحة ما قيل، فليسمحوا لنا بموضوع الأمن في البلاد، ولنا في استشهاد جبران تويني أكبر برهان، ونحن نحافظ على سرية تحركنا ولا يمكننا مغادرة بيوتنا إلى مناسبات معروفة سلفا، فحياتنا مهددة، ورأسنا مطلوب، ونحن نناضل من أجل لبنان في حين نرى رؤساء ووزراء في دول أخرى يذهبون إلى عملهم بالدراجة، أما نحن فعشرات المرافقين لا يمكنهم حمايتنا. والطرفة التي سمعتها أخيرا أن الحفاظ على حياة نواب 14 آذار غير ممكن إلا متى ترافق الواحد منهم مع زميل له من 8 آذار”. ورأى حرب أن“مبادرة جنبلاط ليست مبادرة بالمفهوم العام، إنما هي أفكار أو طرح مشكور عليه، وهي محاولة للخروج من المأزق الذي يعيشه لبنان، ونتعامل مع هذا الطرح بإيجابية، واعتبر أن موقف جنبلاط ناجم عن مرارة تجربة الدوحة التي فيها اضطررنا للتسوية على أساس أن يحترمها الآخر بعدما أوصل لبنان إلى الفراغ. وتبين لنا أنهم فرضوا على رئيس الجمهورية الوزراء والتسميات وتعطل التشكيل الحكومي لأشهر عدة لأن فلانا يريد توزير صهره. ثم تم لاحقا لإسقاط الإتفاق على عدم اسقاط الحكومة”. وقال انه“يوم دخل الحكومة كوزير أعلن أن هذه الحكومة تحمل بذورها في ثناياها وبالفعل عطلوا الحكومة السابقة وشلوا جلساتها بحجة شهود الزور، فأين صار ملف شهود الزور؟ وإذا كان حزب الله يؤمن بالدولة اللبنانية فليتفضل ويسلم سلاحه إليها ويعلن ولاءه للبنان”. واعتبر أن خطاب الأمين العام ل”حزب الله”السيد حسن نصرالله“متناقض، والحزب يمر في مرحلة يشعر فيها بالضعف خصوصا بعد قضية الجمارك وإدخال الحلال والحرام من المداخل الجمركية بواسطة أحدهم الذي يخص الحزب الذي بدأ يتصرف بشكل براغماتيكي كخائف، ونحن لم نوجه لحزب الله يوما أي اتهام، لكن حين يحمي الحزب المشتبه بهم ويرفض تسليم المتهمين الأربعة للمحكمة الدولية ويرفض الإذن لمحمود الحايك للمثول أمام المحقق في محاولة اغتيالي، الأمر الذي لا نقبل به، فعندها يعرض حزب الله نفسه للشك والإتهام. رئيسان فرنسيان سابقان شيراك وساركوزي مثلا أمام القضاء الفرنسي بكل احترام، فلماذا يرفض حزب الله أن يمثل المتهمون بقتل الحريري والمشتبه به بمحاولة اغتيالي إذا كانوا أبرياء؟ وردا على سؤال حول“شبهات تحوم حول وزير الطاقة”، قال حرب:“أعتز بمنطقة البترون وأهلها الشرفاء. وللأسف ان ضجة كبيرة تثار حول أحد أبناء منطقة البترون. أحدهم نصحني بعدم العمل بالسياسة على الأرض طالما خصمي يقوم بذلك نيابة عني. فلبنان لم يشهد تاريخه السياسي كمية اتهامات وشبهات حول شخص كما يشهده حول وزير الطاقة اليوم. كيف يمكن الإستخفاف بذكاء أبناء قضاء البترون والزعم أن وزير الطاقة يريد الإنماء، وان من يعارضون دخول ايران والحرس الثوري وحزب الله إلى جرود لبنان في تنورين لا يريدون الإنماء؟ وزير الطاقة نيته أن ينجح، ولو كانت نيته كافية للنجاح في الكهرباء لكان استفاد من القروض العربية ولما كان حمل الدولة الفوائد المصرفية، ولكان استفاد من عروض بناء معامل الكهرباء بدل تكبيد الدولة، والإصرار على أن يقوم بذلك كما يريد وبنفسه. وإذا افترضنا أن نيته طيبة فكيف يمكن تفسير نسف نتيجة المناقصة لتلزيم سد بلعة التي رست على شركة، وذهاب الوزير المختص إلى إيران لطلب تمويل السد. وفي مجلس الوزراء يؤسفني أنه لم يجر السؤال عن السدود، فوافق مجلس الوزراء على مبلغ ال40 مليون دولار الذي قدمته إيران، وهي قدمت الهبة بسبب العاطفة الكبيرة التي تكنها إيران لأهل بلعة، علما أن التلزيم تم سابقا. إن مشروع سد بلعة تنورين هو مطلبنا ونتيجة لمساعينا ونحن نتمسك بتنفيذه ووزير الطاقة يعطله باعتماد سياسة الالتفاف على القانون لاعتبارات انتخابية وشخصية ومادية، وندعوه إلى السير بالمناقصة التي كان أجراها لأن انتظار وصول الهبة الإيرانية سيؤدي إلى عدم تنفيذ السد بالنظر للعقوبات الدولية التي تمنع تحويل أي مال إيراني”. وختم حرب:“بالصوت العالي أنادي وأطالب بتنفيذ السد، كما أقول للوزير المختص:احترم القانون”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع