سليمان: لابقاء الساحة الداخلية بعيدة من ارتدادات وانعكاسات ما يحصل. | امل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في“ان يبقى الجميع في لبنان ملتزمين السياسة التي عبرت عنها الحكومة وكذلك هيئة الحوار الوطني من خلال“اعلان بعبدا”والقاضية بتحييد لبنان عن صراعات الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم”. واذ شدد الرئيس سليمان على اهمية“ما يقوم به الجيش والقوى الامنية من تدابير لمنع عبور السلاح والمسلحين الى اي جهة انتموا”، فإنه اكد على“القرار المتخذ والتوجيهات المعطاة للقوى العسكرية والامنية بعدم السماح بمرور المسلحين، كما على المواطنين عدم ايواء المسلحين وتوفير الملاذ لهم انسجاما مع سياسة الحياد، فضلا عن ان هكذا عمل يعرض من يقوم به للملاحقة”. وابدى رئيس الجمهورية امله في“ان يتبصر المعنيون بالمخاطر التي تحوط بالمنطقة ولبنان والتي لا يمكن النفاذ منها الا بتفاهم القيادات اللبنانية والعودة مجددا الى الحوار للبحث في كل المشكلات المطروحة والتفاهم على حلول تبقي الساحة الداخلية مصانة وبعيدة من ارتدادات وانعكاسات ما يحصل حولنا”. وفي نشاطه استقبل الرئيس سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا قبل ظهر اليوم رئيس مجلس النواب القبرصي ياناكيس اوميرو مع وفد حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وتبادل الدعم والتأييد في المحافل الدولية وتنسيق المواقف لإتمام التفاهم الثنائي في موضوع النفط والغاز. وعرض رئيس الجمهورية مع نائب رئيس الحكومة سمير مقبل للتطورات السائدة على الساحة السياسية الداخلية راهنا. واطلع الرئيس سليمان من وزير الداخلية والبلديات مروان شربل على الوضع الامني في البلاد ومصير مشروع قانون الانتخابات النيابية المحال الى المجلس النيابي والترتيبات والتحضيرات العملانية الواجب اتخاذها من اجل اجراء هذا الاستحقاق في موعده وفي يوم واحد. وزار بعبدا وزير الزراعة حسين الحاج حسن مع وفد هيئات زراعية حيث تم وضع الرئيس سليمان في اجواء التطور الذي حققته الوزارة في كل قطاعاتها والدعم المتواصل من رئيس الجمهورية. وتعبيرا عن شكر الوزير والهيئات لهذا الدعم، قدم الوفد الى الرئيس سليمان درعا تقديرية. وعرض رئيس الجمهورية مع الوزير السابق عدنان القصار للأوضاع الاقتصادية والخطوات الضرورية الآيلة الى النهوض بالوضع الاقتصادي. واشار بيان صدر عن مكتب القصار الى“ان القصار وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في صورة التحركات التي يقوم بها، في سبيل تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال العرب، لا سيما الخليجيين، للعودة إلى الإستثمار في لبنان، في ظل الإستقرار النسبي الذي يتمتع به بالمقارنة مع العديد من البلدان العربية المجاورة. اضاف البيان:”وكان اللقاء مناسبة، لتجديد القصار موقف الهيئات الإقتصادية الرافض، لمشروع سلسلة الرتب والرواتب، الذي تنوي الحكومة مناقشته في جلستها المقبلة، تمهيدا لإحالته على مجلس النواب، معتبرا أن“إقرار السلسلة، وسط التحذيرات الداخلية والخارجية، سيولد مخاطر كارثية على الإقتصاد اللبناني، الذي يعاني في الأساس انكماشا غير مسبوق”. وبعد اللقاء قال القصار:“أطلعت فخامة رئيس الجمهورية، على الزيارات التي بدأتها على البلدان الخليجية، واللقاءات التي أجريتها وسأجريها في الفترة المقبلة مع رجال الأعمال الخليجيين، في سبيل حثهم وتشجيعهم على العودة إلى الإستثمار في لبنان، في ظل الهدوء والإستقرار الذي تشهده الساحة اللبنانية، بفعل الإجراءات الأمنية الحازمة، التي تقوم بها الأجهزة الأمنية اللبنانية، وعلى رأسها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وقد أكدت للرئيس سليمان أن نجاح هذه الخطوة، التي تأتي استكمالا للجهود التي بذلها ولا يزال يبذلها فخامته مع قادة الدول الخليجية، في سبيل رفع الحظر المفروض على الرعايا الخليجيين إلى لبنان، يحتاج إلى توفير الظروف الإستثمارية الملائمة وعلى رأسها الإستقرار السياسي”. وثمن القصار، الدور الذي يلعبه الرئيس ميشال سليمان، على صعيد تقريب وجهات النظر بين القوى السياسية، والمساعي التي يقوم بها في سبيل تفعيل الحوار، جدد التأكيد على“وجوب إبقاء الإقتصاد اللبناني، بمنأى عن التجاذبات الحاصلة، والعودة إلى لغة الحوار، أن يساعد في تحفيز المستثمرين العرب والأجانب، للاستثمار مجددا في لبنان، الأمر الذي من شأنه، أن يؤدي إلى تنشيط العجلة الإقتصادية، واستعادة الإقتصاد اللبناني عافيته، ولا سيما بعد سلسلة الأزمات، التي مر بها على مدار هذه السنة، وأدت للأسف إلى تراجع في النمو، وارتفاع حجم الدين العام، وتخطي معدل الإنكماش الإقتصادي الستة في المئة”. وطالب القصار بضرورة إجتراح الحلول الملائمة، لإنقاذ لبنان والإقتصاد الوطني من حالة المراوحة التي يمران بها، معتبرا أن“استمرار غياب الحل السياسي، سيزيد من الشرخ الحاصل في البلاد”، داعيا في هذا المجال“جميع الفرقاء السياسيين، إلى تلبية دعوة رئيس الجمهورية إلى الحوار الذي دعا إليه مطلع العام المقبل، من دون وضغ القيود أو الشروط المسبقة”، مشيرا الى أنه“في ظل الوضع الذي تشهده المنطقة العربية، والإنقسام الذي تعيشه البلاد، يبقى الحوار بمثابة خشبة الخلاص التي من شأنها إيصال لبنان ومعه الإقتصاد اللبناني إلى بر الأمان. واطلع الرئيس سليمان من رئيس بعثة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة السفير نواف سلام على الاوضاع داخل المنظمة الدولية والاجواء التي رافقت التصويت على قبول فلسطين كعضو مراقب في الجمعية العمومية للأمم المتحدة. ولمناسبة الاستقلال زار وفد من مدرسة اليسا–القصيبه القصر الجمهوري لتهنئة رئيس الجمهورية بالعيد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع