الضاهر: أسرى تلكلخ في قبضة المخابرات الجوية ونفتخر بالنائب صقر | رأى عضو كتلة «المستقبل» النائب خالد الضاهر ان الاحرار والشرفاء فخورون بما فعله ويفعله النائب عقاب صقر لدعم المظلومين ضد الطغاة والظالمين، مؤكدا ان لبنان الدولة والجار الشقيق للشعب السوري الحر، سيصول غدا على صفحات التاريخ متباهيا بوجود امثال الرئيس سعد الحريري والنائب صقر في رحلة اسقاط نظام القتل والارهاب والاغتيالات السياسية، ودعم الشعب السوري التواق الى الحريات والديموقراطية، معتبرا بالتالي ان ما فات بعض رموز الاسد في لبنان الذين يحاولون استغلال التسجيلات الصوتية للنائب صقر لخدمة سياستهم وتبعيتهم، هو ان دعم الثورات الانسانية للتفلت من حكم المجرمين موقف الشرفاء وليس الجبناء الذين يقاتلون الى جانب الرئيس الاسد ونظامه ويقتلون بالعشرات ان لم يكن بالمئات. ولفت النائب الضاهر في حديث لـ «الأنباء» الى ان خيار الوقوف الى جانب الشعب السوري ودعم ثورته النبيلة، لا يمكن لأصحاب السلاح وحلفائهم ان يتبنوه يوما، وذلك لاعتباره انه خيار اكبر من مفهوم هؤلاء في كيفية بناء الدول الحقيقية القائمة على قاعدة الحريات والديموقراطية وليس على قاعدة الشمولية الحزبية والاحادية السياسية، ناهيك عن انه خيار لا يتعايش سوى مع قناعات الاحرار غير المرتبطين بالمشاريع الاسدية والصفوية والمتلطين خلف عناوين وصفت زورا ووهما بالمقاومة والممانعة وبالاصلاح والتغيير، وكذلك لن يكون ايضا خيار من قتل اللواء الشهيد وسام الحسن لمجرد انه كشف عصابة سماحة ـ مملوك الارهابية، هذا ان لم نرد تسليط الضوء على من انتجت سياساتهم قيادات عميلة للكيان الاسرائيلي وذلك على صورة رأس النظام السوري ومثاله. وردا على سؤال اكد النائب الضاهر انه من واجب الحكومات العربية وكل الحكومات في العالم الحر دعم الشعب السوري وتسليحه بالاسلحة النوعية كي يتمكن من تحقيق اهدافه النبيلة والسامية، ومن دحر الآلة العسكرية لنظام تلذذ ويتلذذ بسفك دماء الشعوب، وعمل طيلة وجوده على رأس الحكم على العبث بأمن الدول العربية غير المتوافقة مع سياسته وممانعته الوهمية التي لا تمت اساسا الى مقاومة العدو الاسرائيلي بصلة، وذلك بدءا من لبنان مرورا بالعراق ومصر وصولا الى دول الخليج العربي. على صعيد آخر وحيال ما سمي بكمين تل كلخ الذي نصبته قوات النظام السوري لـ 21 شابا لبنانيا، لفت النائب الضاهر الى ان هؤلاء دفعتهم حماستهم وغيرتهم للدخول الى سورية بهدف مساندة الشعب السوري، خصوصا بعد ان تأكد لهم ان «حزب الله» ومن وصفهم النائب وليد جنبلاط بـ «شبيحة الجبل» يحاربون في سورية الى جانب الحرس الثوري الايراني ويقتلون الاطفال والنساء والشيوخ لحماية نظام الاسد ومنعه من السقوط على ايدي الثوار الاحرار، كاشفا عن معلومات تلقاها من الداخل السوري مفادها ان المخابرات الجوية هي التي نصبت الكمين للبنانيين واقتادت من وقع منهم بقبضتها الى فروعها في حمص ومنها الى دمشق، مستدركا بالقول ان حماسة هؤلاء الشبان تشرف اهلهم وذويهم كونها اتت على خلفية الدفاع عن الحق والمظلومين. واضاف النائب الضاهر ان تيار «المستقبل» وجميع قيادات ورموز قوى «14 آذار» يتفاخرون بتأييد الثورة السورية وبدعم مسارها واهدافها النبيلة، وذلك انطلاقا من ايمانهم بحق الشعوب ان تتمتع بالحرية والديموقراطية والعيش بكرامة، مذكرا بأن كلا من الرئيس سعد الحريري ود.سمير جعجع كانا اول من دعا الى مساندة ثورة الشعب السوري التي باتت اليوم قاب قوسين من الانتصار على نظام الاسد وتسليمه الى القضاء الدولي لمحاكمته بتهمة ارتكابه على مدى 30 سنة افظع وابشع الجرائم ضد الانسانية. وختم النائب الضاهر مؤكدا ان حكومة الاذعان في لبنان ستسقط وتستسلم لارادة غالبية اللبنانيين، نتيجة انشغال قسم من اعضائها بالقتال الى جانب النظام السوري وتغطية جرائمه على الساحة اللبنانية والتي كان آخرها اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع