الرئيس لحود اشاد بانتصار الفلسطينيين في غزة والامم المتحدة | أشاد الرئيس العماد اميل لحود امام زواره بانتصار الفلسطينيين الاخير في موقعتين،“الموقعة العسكرية بصد غزة العدوان الاسرائيلي الغاشم عليها وتكبيد العدو هزيمة جديدة بفضل المقاومين وسلاح المقاومة والممانعة، والموقعة الدبلوماسية، بقبول فلسطين، بعد خمسة وستين عاما يوما بيوم من قرار تقسيم فلسطين المشؤوم دولة غير كاملة العضوية في الامم المتحدة، ما من شأنه ان يمكنها على الاقل من المشاركة في صناعة مستقبلها اذا ما اتيح يوما لها ان تتوحد وان تستعيد حدود 1967 والقدس عاصمة لها.” واشار“الى ان هذين الانتصارين يبقيان مجردين من اي نتائج سياسية محققة ما لم تقدم دولة فلسطين على اعادة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم، ذلك ان مشروع المبادرة العربية لقمة بيروت لم يكن ليلحظ حق العودة لولا اصرار لبنان عليه بندا رابعا في مبادرة متكاملة ومترابطة وغير قابلة للتجزئة، هذا اذا قدر لها ان تعود الى الحياة بعد ان قضى عليها العدو الاسرائيلي بعدوانه المتكرر على لبنان والاراضي الفلسطينية ورفضه السلام الشامل والعادل في المنطقة”. وقال:”حذار ان يصار الى الاعتراف بالكيان الغاصب قبل ان تستعيد فلسطين مقومات الدولة الكاملة الاستقلال والسيادة بعد لم شمل الشتات واللاجئين”. وفي الشأن الداخلي، لفت لحود“الى خطورة ما تم كشفه والاقرار به مؤخرا من تورط نائب لبناني في تسليح المعارضة السورية بتعليمات مباشرة من رئيس وزراء لبناني سابق هو ايضا من نواب الامة، او هكذا يفترض ان يكون الاثنان معا ملتزمين مصلحة الامة اللبنانية العليا عن طريق الالتزام بوثيقة الوفاق الوطني التي تضرب كل يوم من بيت من يدعي أبوتها، لا سيما في ما يتعلق بالعلاقات اللبنانية-السورية وعدم جعل لبنان مقرا او ممرا او ملاذا لاعمال عدائية ضد سوريا”. وتابع:”ان اقحام لبنان بهذه الطريقة ضد الشرعية السورية يشكل خطرا على الكيان اللبناني لانه يناقض ميثاقنا ويفتقر بالتالي الى اي شرعية، ذلك ان ما يحصل، بالاضافة الى دخول مجموعات مسلحة من لبنان الى سوريا، يتجاوز الوصف الجرمي الذي يستلزم عقوبة جنائية الى عمل مناهض لحالة ميثاقية، مع كل النتائج المترتبة عن ذلك”. وقال:”ان تحرك السلطات القضائية المختصة عفوا عند توافر شروط الجرم المشهود والاقرار بالجرم لا يكفي، ذلك انه يجب ان يستتبع برفع الحصانة عن اي نائب مرتكب جناية خرق الدستور والميثاق والتحريض على قتل مواطنين في دولة شقيقة”. وتابع:”اما في الشأن السوري، فان الهجمات الضارية التي يشنها المسلحون الارهابيون على المدنيين الابرياء، والتدمير الممنهج للممتلكات العامة والخاصة، وتقطيع شرايين الوطن السوري خدمة لاعداء سوريا، انما هي ادلة دامغة على ان حربا كونية تخاض ضد سوريا وتتجاوز المطالب الاصلاحية التي لم تكن يوما الا مطية مصطنعة لضرب سوريا. الا ان الحق يزهق الباطل مهما طال الزمن، ولن يطول”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع