زهرا : المسيحيون جزء أساسي من هذا الشرق ومن يحميهم دورهم وفاعليتهم | رأى عضو كتلة“القوات اللبنانية”النائب انطوان زهرا في حديث الى اذاعة“لبنان الحر”، ان“توقيت الاعلان الرئاسي جاء للتأكيد على انه جرت مناقشة اعلان بعبدا، وجرت بعض التعديلات عليه، وقد تلا الرئيس نبيه بري التعديلات بعد الموافقة على الاعلان، والرئيس عرض ارسال هذا الاعلان الى الامم المتحدة والجامعة العربية واعتماده كوثيقة من وثائقها، وخصوصا بعد ان جرى التأكيد على مضمونه في 3 اجتماعات لهيئة الحوار الوطني، وقد تبنيناه في القوات(رغم غيابنا عن اجتماعات طاولة الحوار)لتضمنه ثوابت تتعلق بمرجعية الدولة واحادية مؤسساتها وحياد لبنان في الصراعات الاقليمية”. واشار الى انه بالنسبة للذين عادوا وتبرأوا من البيان، خصوصا حزب الله، يبدو واضحا ان موافقتهم في ذلك الوقت جاءت بعد اعلان اعلامهم عن اقامة مناطق آمنة في لبنان والاردن وتركيا، لحماية ودعم المعارضة السورية ولان الاعلان كان يرفض هذه المناطق اعتبروه مثالا لدعم النظام السوري وتخفيف الضغوط عنه ويناسبهم في ذلك الوقت”. اضاف:”اما عندما انخرطوا هم في الحرب السورية، بما يناقض بشكل صارخ مضمون الاعلان عن تحييد لبنان عن الصراعات والمحاور في سوريا، عادوا وتبرأوا منه واعتبروه حبرا على ورق ومولود ميتا”. واكد أن كل فريق 14 آذار يعتبر أن معادلة“الشعب والجيش والمقاومة”سقطت بمشاركة حزب الله في سوريا ولا يمكن العودة الى اعتمادها في أي حكومة”. أضاف:”مواقفنا في ملف تشكيل الحكومة لم تتغير وقبولنا بتركيبة متوازنة تمنع التعطيل يأتي انطلاقا من ان الدستور اعطى الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية الصلاحية الكاملة لتشكيل حكومة تعالج أمور الناس”. واعتبر ان من يغذي“التكفيريين هم الديكتاتوريون والتخوينيون كبشار الأسد وحزب الله، مشيرا الى أن النظام السوري هو من سعى ويسعى الى الفتنة في لبنان بواسطة المساعدة التي تلقاها من فريق لبناني”. ورأى ان“النظام السوري اثبت انه لا يتعاطى الا بمنطق القوة وهو لم يبادر الى الانخراط في حلول الا بعد ان هول عليه بالقوة، وهذا النظام ورعاته يطبقون القول المأثور:“الفاجر يأكل مال التاجر”، فما بالكم اذا كان تاجرا وفاجرا، وبوتين ظل يعطل المبادرات الدولية وعندما صار هناك تهويل باستخدام القوة اتى مبادر، وكل المتعاطين في العالم في الملف السوري لم يروا الا القتلى بالسلاح الكيميائي ولم يروا كل التدمير والقتلى الآخرين في كل سوريا”. وتابع:”النظام السوري مدع كاذب همه المحافظة على مكانته، وقبوله بتسليم سلاحه الكيميائي يبين أن هدفه البقاء في السلطة على حساب شعبه وكل شيء”. وعن ظاهرة الامن الذاتي في الضاحية، رأى أنه“أصبح هناك وقاحة في ممارسة الأمن الذاتي في الضاحية والذي لم يكن وليدة انفجار الرويس، وليس صحيحا انه اجراء موقت انما هو قائم منذ سنين”. وأكد ان“المسيحية قائمة في الأصل على الاستشهاد في سبيل الحق هذه رسالة السيد المسيح، وبالتالي المسيحيون جزء أساسي من هذا الشرق ومن يحميهم دورهم وفاعليتهم وكفى متاجرة بالمسيحيين”. ورفض التعليق على كلام البطريرك لحام والمطران درويش، معتبرا“أن كلامهما جاء بطلب من النظام السوري”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع