الراعي إلى روما: ندعم سليمان ولبنان يحميه حياده وإعلان بعبدا | غادر البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي صباح اليوم، بيروت متوجها الى الفاتيكان في زيارة تستمر اسبوعا للقاء قداسة البابا فرنسيس والمشاركة في حضور مؤتمر للمجلس البابوي لوسائل الاعلام والبحث في اوضاع المسيحيين في الشرق. رافق البطريرك الراعي وفد يضم 14 مطرانا من المطارنة الجدد في لبنان وبلدان الاغتراب.وكان في وداعه في صالون الشرف في المطار وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال شكيب قرطباوي ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق الياس الخازن على رأس وفد من المجلس ضم المهندس ميشال متى وانطوان رميا،المطرانان بولس الصياح وعبدالله زيدان والدكتور الياس صفير وشخصيات. الراعي في المطار، تحدث البطريرك الراعي عن الزيارة، فقال:”انها للمشاركة في الجمعية العمومية للمجلس الحبري لوسائل الاعلام الذي انا عضو فيه، وبعد ذلك ومع وجود 14 مطرانا من المطارنة الجدد في لبنان وبلدان الاغتراب سنلتقي قداسة البابا ونقدم له التهنئة باسم الكنيسة المارونية وباسم وطننا”. وردا على سؤال عن أثر دعوة البابا فرنسيس الى الصوم والصلاة وعدم توجيه ضربة الى سوريا واحلال السلام، قال:”ان الاثر لهذه الدعوة ليس فقط على مسيحيي الشرق انما هو على كل الشرقيين وكل بلدان العالم العربي لأن الحرب والعنف دائما يولدان الحرب والعنف، ولا نستطيع القول إنه بالإمكان إجراء ضربة عسكرية محددة، اذ لا احد يعلم ماذا يحصل من بعدها، والمهم ان العالم كله تجاوب وصلى مع قداسة البابا مسيحيين ومسلمين حتى ان البعض منهم شارك في الصلاة في الفاتيكان في السابع من ايلول. ونشكر الله على ان الموضوع أخذ منحى آخر، ونأمل أن ما اتفق عليه الجانبان الاميركي والروسي مع سوريا بشأن الاسلحة الكيميائية وان تكون تحت اشراف الامم المتحدة، ونشكر الله على عدم حصول حرب جديدة والمزيد من الخراب والضحايا والمزيد من النزوح. هذا كله يؤثر على العالم العربي ككل، ليس فقط على المسيحيين. فالمسلم والمسيحي على حد سواء بحاجة الى امن واستقرار وحياة اقتصادية لكي يعيش. ونشكر الله ايضا على ان هذا الاتفاق جنبنا المزيد من المآسي والآن نأمل أن تتم خطوة ثانية بأن يذهبوا الى حل النزاع في سوريا بالأمور السياسية والدبلوماسية والمفاوضات والحوار، حتى يصبح بين الافرقاء المتنازعين سلام عادل، اي سلام لكل الناس وشامل ودائم”. وعما سيطلب من قداسة البابا خلال اللقاء معه؟ أجاب:قداسة البابا أخذ مواقف كبيرة جدا منذ انتخابه وهو يدعو دائما لحل الأمور باللقاء والتفاوض والحوار، وبالتأكيد نحن سوف نشكره على مواقفهـ لأن هذه المواقف أثرت على العالم واتصالاته ورسالته الى مجموعة العشرين الذين التقوا في روسيا، وعلى كل عمله الدبلوماسي وقوته المعنوية بمخاطبة ضمائر الناس وهو من قال ان على الدول اليوم والمسؤولين فيها ان يسمعوا صوت الضمير اكثر من صوت المصالح الاقتصادية والخاصة. وهو قال ايضا كلاما كبيرا جدا عندما قال ان هذه الحرب يبدو انها حرب تجارة اسلحة. فنحن سنشكره على مواقفه وعلى كل الاتصالات التي يقوم بها”. أضاف:“بالنسبة لنا في لبنان لا يمكننا أن نبقى ننتظر ماذا سيحدث في الغد ولا يمكننا القبول بوضع لا تقوم فيه دولة ليكون عندنا حكومة وتسيير اعمال اجهزتنا الكاملة، منتقدا ما يقال عن ان الدولة عاجزة ولا تستطيع حمايتنا وبحاجة لأمن ذاتي. إن هذا كله يجرح كرامتنا الوطنية، ويدل على عدم ثقة بالدولة”. واعتبر أن“الدولة هي نحن كلنا معا، اذا كانت ضعيفة نحن نساهم بإضعافها، واذا كانت قوية نساهم ايضا بتقويتها. لذا تعالوا لنقوي مؤسساتها الدستورية اولا، ويكفي مماطلة بموضوع الحكومة، وأتوجه بكلامي لكل الافرقاء وأقول إن أجهزة الدولة موجودة، وأسأل هل نعمل جميعنا على تسيير أمور أجهزة الدولة لكي تقوم بدورها وتعمل، نحن من يقوي الدولة ونحن أيضا من يضعفها. فكل مرة نماطل بقانون انتخابات او لا نجري انتخابات في موعدها او يسمح للسياسيين بالتدخل في الادارة، عندها طبعا تكون الدولة ضعيفة”. وقال:“ليس صحيحا ان الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام ضعفاء، بالعكس، لدينا دولة قوية وأنا أفاخر بلبناني، وأفاخر بدولة رغم كل شيء قادرة أن تحمينا، والشعب يعيش وإن كان عاضا على جرحه. ويكفي القول إن الدولة عاجزة، فأين كرامة وطننا وكرامتنا كلنا”. وعن سفره المستمر إلى الخارج وهل هو لاستيائه من الوضع في لبنان، قال:”نحن هنا وسنبقى، وانا احترم كل الناس، ولكنني ادعو لان يتعلم الجميع من اللبنانيين الموجودين في الخارج، الذين نراهم ينطلقون ويحققون ذواتهم في تلك البلدان ويصلون الى القمم، لان هناك بلدانا تحترم الانسان، وفيها قوانين ولديها استقرار سياسي وامني، فيذهب اللبناني اليها ويبدأ من الصفر ليصبح في القمة وهذا ما وجدناه في كل مكان، ومثلا ما وجدناه في رومانيا أخيرا، فالوجود اللبناني فيها يعود الى ما بين 10 و20 عاما، فاللبنانيون فيها لديهم امبراطوريات وكل ذلك يعود لوجود دولة تحترم الانسان وتعطيك استقرارا سياسيا وامنيا. فاعطونا في لبنان استقرارا ولا نطلب منكم أكثر من ذلك، وعندها سترون ان اللبناني يحقق الاعاجيب”. أضاف:”لا ابتعد عن البلد، فأنا أحترم كل الناس، لكن ما اقوله انه من المعيب علينا أن نعطل الدولة بأيدينا ونقول إن الدولة عاجزة عن حمايتنا. علينا جميعا أن نقوي الدولة وندفع الضرائب المطلوبة وأن نكون كلنا تحت القانون ونحافظ على مؤسساتنا وأجهزتنا الأمنية وأن نحافظ على المؤسسات الدستورية ونتخلى عن مصالحنا الشخصية وأن نتخلص من ارتباطاتنا الخارجية. وعلى الجميع أن يعرف أننا كلنا لبنانيون وكلنا بحكم المواطنة اخوة، فعليهم كسياسيين ان يتخلوا عن هذا الغضب ومن التخوين المتبادل، فنحن أخوة في المواطنية والانسانية وكفى رجم بعضكم ببعضكم الآخر، بالاساءات والتخوينات. فلقد سئمنا منهم، والناس سئموا منهم، وهذا ما يبلغنا إياه الناس دائما، وليس بإمكاننا سماع هذا الكلام مجددا”. وأضاف:“بالمناسبة، أريد أن أحيي رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من خلال وجود ممثله معنا الآن في المطار الوزير شكيب قرطباوي، وهنا أريد القول إن رئيس البلاد هو رأس هذا الجسم، نحن داعمون لكل مواقفه التي تصب لخير لبنان ومؤسسات لبنان، لكن هذا الرأس بحاجة للاعضاء لكي تتعاون معه، فإذا الرئيس ينادي ويطالب فنحن جميعنا معه، ولكن نريد من اعضاء هذا الجسم اللبناني ان كنا افرادا او احزابا او جماعات، علينا مساعدة هذا الرأس ودعمه لكي يستطيع بناء الجسم كله. فتحية للرئيس وقد تبين أن القسم الذي أقسمه للحفاظ على الدستور اللبناني هو يسير ويحافظ عليه ويساعد الجميع ويعمل من أجل دولة إذا كانت قوية بنا فهي تحمينا كلنا، أما إذا أضعفناها فلا تستطيع حماية أحد منا، وهذا الوطن لبنان، مطلوب منه دور ورسالة يؤديها ولبنان معروف انه في هذا العالم المشرقي عنصر سلام واستقرار، نأمل أن نعطيه هذا المجال لكي يلعب لبنان دوره بتعدده وانفتاحه وتعايشه من خلال كل القيم التي يملكها لكي يكون فعلا واحة لكل العالم العربي. وأن نحميه من خلال اعلان بعبدا، وأن نحمي حياد لبنان لكي يستطيع خدمة الاسرة العربية، ولبنان الحيادي يخدم كل المجموعات اللبنانية، هذه هي تحيتي وهذا هو دعائي”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع