نقيب المحررين زار حمود: تعهد معالجة ذيول الإشكالات بين مكتب جرائم. | زار نقيب المحررين الياس عون يرافقه محاميا النقابة أنطون الحويس وكريستل شويري، المدعي العام التمييزي بالوكالة القاضي سمير حمود، قبل ظهر اليوم في مكتبه، في حضورالمحامية العامة التمييزية ندى الاسمر، وتم البحث في“الملابسات التي رافقت إستدعاء بعض الزملاء الصحافيين أمام مكتب جرائم المعلوماتية”. وأبلغ النقيب عون القاضي حمود“إعتراضه على طريقة الإستدعاء والمعاملة غير اللائقة مع الزملاء”. ودعاه إلى“معالجة هذا الوضع قبل تفاقمه، لأنه خلف نقمة شديدة في الأوساط الصحافية يخشى أن تتسبب بتداعيات سلبية في العلاقة بين القضاء والجسم الصحافي”. ووجد نقيب المحررين لدى القاضي حمود“كل تفهم وتجاوب”، وأعرب عن أمله في“حل قريب للمشكلة”، موضحا ان“حالات استثنائية تستدعي وتتطلب تحقيقات اولية خاصة نضطر الى اللجوء اليها. وهو يحرص على ان تجري التحقيقات مع الصحافيين مع أحد المحامين العامين التابعين للنيابة العامة التمييزية”. وبعد الإجتماع، قال عون للصحافيين:“عقدت إجتماعا مثمرا وبناء مع الرئيس القاضي سمير حمود الذي تعهد معالجة ذيول الإشكالات التي وقعت بين“مكتب جرائم المعلوماتية”وعدد من الزملاء الصحافيين”. واضاف:“أبلغت المدعي العام أن“مكتب جرائم المعلوماتية”يتخطى صلاحياته بعدما تحول إلى سيف مصلت فوق رؤوس الصحافيين والإعلاميين، علما أن للصحافيين مرجعية معروفة وواضحة هي قانون المطبوعات والمحكمة الناظرة في قضايا المطبوعات.وما قام به المكتب أخيرا تجاوز القانون والمنطق في تعرضه للزملاء ومعاملتهم معاملة المجرمين المرتكبين، خصوصا أنهم استدعوا إلى مقر أمني تابع لقوى الأمن الداخلي وليس أمام محكمة أو قاضي تحقيق. وبلغنا أن بعض الزملاء تعرض للاساءة والإذلال وعانى الإنتظار الطويل قبل مباشرة إستجوابه. كما أن البعض الآخر وقع على تعهد بعدم معاودة إنتقاد من أدعى عليه، في ظاهرة بوليسية غير معهودة وترك بسند إقامة، وهو ما لم يألفه الصحافيون والإعلاميون من قبل. ولئلا يكون كلامي مجرد تحريض، يهمني أن أذكر كنقيب للمحررين بالآتي:نص قانون المطبوعات المعدل على أصول التحقيق والمحاكمات في جرائم المطبوعات في المادة 28 منه، على أن محكمة المطبوعات هي المحكمة الخاصة التي تنظر في جميع القضايا المتعلقة بجرائم المطبوعات. كما أن المادة 29 من هذا القانون ذكرت حرفيا أنه، إذا إقتضت الدعوى تحقيقا قضائيا فعلى قاضي التحقيق أن يقوم به يحيل القضية على المحكمة في مهلة لا تتجاوز خمسة أيام”. وتابع:“من هنا، وفي ضوء أحكام هاتين المادتين، فان نقابة المحررين تتمنى على الأجهزة القضائية أن تتعامل مع الزملاء الصحافيين في شأن الدعاوى المقامة ضدهم بدعوتهم أمام محكمة المطبوعات مباشرة أو أمام قاضي التحقيق. وأخير فإنني أدعو الزملاء الصحافيين والإعلاميين إلى مراجعتي فور تبلغهم أي إشعار بالمثول أمام المكتب المذكور. وأطلب من السلطات المعنية معالجة هذا الموضوع الإشكال فورا قبل أن تصل الأمور إلى مواجهة لا نتمناها مع إحترامنا للعدالة والقضاء ورضوخنا للقوانين المرعية الإجراء المجحفة منها والمنصفة”. وختم:“سنظل نناضل لتحرير القوانين الخاصة بالحريات الصحافية والإعلامية من الشوائب التي تعتريها”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع