ورشة عمل في البقاع عن استنهاض الطبقة الوسطى الحاج: تخفيض كلفة الدين. |  أقام مركز إنماء راشيا والبقاع الغربي“آفاق”و”الجمعية الثقافية الإجتماعية”في البقاع، بالتعاون مع مؤسسة“فريدريش إيبرت”، ورشة عمل في مجمع ليالي وادي التيم السياحي بعنوان“إستنهاض الطبقة الوسطى في لبنان”، حضرها نائب رئيس منتدى التنمية اللبناني وهبي أبو فاعور، وكيل داخلية البقاع الجنوبي في التقدمي رباح القاضي، نائب رئيس مفوض التربية نواف التقي، الممثل المقيم لمؤسسة فريدريش إيبرت أخيم فوكب، رئيس إتحاد بلديات قلعة الإستقلال أحمد ذبيان، فاعليات مجتمعية وشخصيات نقابية، رؤساء بلديات ومخاتير ومهتمين. بعد الإفتتاح قدم الزميل عاطف موسى الحفل، ثم تحدث فوكب، فكلمة رئيس جمعية“آفاق”احمد تابت. ترأس الجلسة الأولى الدكتور زهير حطب، ثم تحدث الدكتور أحمد بعلبكي عن موقع ودور الطبقة المتوسطة في تحصين المجتمع الصناعي الليبرالي المتطور، من خلال تحصين المواطنية وضبط الحراك الإجتماعي التصاعدي أو حتى التنازلي من خلال إحترام القواعد والقيم المنصوص عنها في الدستور والقوانين والأعراف، وحل النزاعات الإجتماعية من قبل المؤسسات، ومن خلال تدخل شبكات المنظمات التطوعية للتعامل مع الإختلالات الموضعية الناجمة عن قانون السوق في المجتمعات المحلية، بعد قياس الرأي بالإستفتاء، في ظل ما يسمى بالديموقراطية التشاركية والعمل على إستباق الأزمات. الحاج ثم تحدث مدير تحرير القسم الإقتصادي في جريدة“السفير”عدنان الحاج فرأى أن“عدم وجود السياسات المتكاملة إقتصاديا وماليا للدولة، زاد من تعقيدات الوضع الإجتماعي والمعيشي”لافتا الى أن“الدولة في القطاع الصناعي تعتمد على القطاع الخاص في البحث عن الأسواق وتحمل كلفة الإنتاج، ما يجعل الصناعة الوطنية تعاني من صعوبات المنافسة في الداخل والخارج، أما في القطاع السياحي، فهناك عدم وجود السياسة الصالحة للتسويق”، ومشيرا الى“وجود 155 ألف عامل مسجلين بشكل دائم الى جانب عشرات الفنادق و80 مؤسسة سياحية بحرية، ويضم هذا القطاع 750 وكالة سفر وأكثر من ثمانية آلاف مطعم”. وتناول السياسة الصحية بإعتبارها“أحد مكامن الهدر نتيجة تعدد المؤسسات الضامنة وإختلاف أسعارها وتعريفاتها وعلاقتها، الى جانب سياسة الدواء التي ما تزال تقوم على بعض التكتلات الكبرى”. ولفت الى“السياسة المالية وغياب سياسات الموازنة العامة الغائبة، حيث لا توجد سقوف للنفقات كي يتم التقيد بها، ولا توجد بنود إنمائية للقطاعات والمناطق وهي تذهب في 80 بالمئة منها الى الرواتب والأجور والتعويضات والمساهمات”. ورأى الحاج ان“كل هذه الفراغات في السياسات القائمة على مشاريع متقطعة خلقت فوارق في النظم الإجتماعية”، مشيرا الى“غياب دور وزارة العمل في خلق فرص العمل للشباب، ورفع منسوب البطالة، في حين أن لبنان بحاجة الى ما بين 30–35 ألف فرصة عمل يؤمن القطاع الخاص منها 4 آلاف فرصة وهذا يعني أن الباقي يتوجه الى البطالة”. ولفت الى ان“الدولة لا يمكن لها تخفيض كلفة الدين العام في الموازنة إلا من خلال تأمين كميات من المال عن طريق الخصخصة والتسنيد لإطفاء جزء من الدين العام مع عملية زيادة إيرادات الخزينة”مشيرا الى ان“الموضوع الأكثر أهمية بالنسبة لفئات العمال هو تفاوت التقديمات الإجتماعية وإختلاف انظمة معاشات التقاعد وانظمة نهاية الخدمة بين القطاعين العام والخاص وبين موظفي القطاع العام نفسه”ومشيرا الى أن“الحكومات المتعاقبة كانت تحاول السعي الى إقرار تصحيح المداخيل والتقديمات، إلا أنها كانت تصطدم أيضا بالكلفة وإنعكاساتها على الخزينة وعلى القطاعات الإنتاجية

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع