القصار : الحوار وحده يقود إلى حكومة قادرة وفاعلة | كشف رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار أن“الهيئات في تشاور مستمر تحضيرا للمرحلة المقبلة في حال بقيت الأوضاع على ما هي عليه نتيجة الخلافات المستمرة بين القوى السياسية، وهي لهذه الغاية تجري اتصالات بعيدة عن الأضواء، بالجهات السياسية المعنية، بغية كسر حلقة الجمود والعودة إلى الحوار، إذ إن الحوار وحده هو الذي يقود للاسراع في تشكيل حكومة قادرة وفاعلة”. وأوضح أن“الهيئات ستلتقي كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام وذلك في إطار التحركات المكملة للاقفال العام الذي نفذته المؤسسات الاقتصادية في 4 الجاري والضاغطة باتجاه تشكيل الحكومة خصوصا في ظل استمرار الأزمة السياسية ومفاعيلها المتواصلة على القطاعات الإنتاجية كافة”. وثمن القصار“مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان المساندة لصرخة الهيئات الاقتصادية، وكذلك المبادرة الحوارية التي أطلقها الرئيس بري”، مشددا على ان“الهيئات تؤيد أي خطوة من شأنها تقريب وجهات النظر بين اللبنانيين، وإخراج البلاد من حال الفراغ الذي تعيشه على الصعيد المؤسساتي، حيث لا حكومة ولا عمل تشريعيا من شأنهما تسيير أمور الناس وخصوصا أننا على أعتاب العام الدراسي وبدء موسم الشتاء”. ودعا“القوى السياسية كافة للعودة الى الحوار بعيدا عن منطق الشروط والشروط المضادة إذ لا بديل للبنانيين عن التلاقي وحل خلافاتهم بالتفاهم، وخصوصا في ظل الأحداث الملتهبة التي تشهدها الدول المحيطة بلبنان وفي مقدمتها سوريا”. وكرر القصار، موقف الهيئات الاقتصادية الداعي إلى“ضرورة تشكيل الحكومة التي باتت أكثر من مطلب ملح لجميع اللبنانيين”، مشددا على أن“إبقاء البلاد من دون حكومة الى ما لا نهاية، سوف يضع البلاد في مهب الريح، وسيكبد الاقتصاد والخزينة المزيد من الخسائر وخصوصا في ظل تراجع الايرادات المالية بفعل غياب السواح والمستثمرين العرب والأجانب عن لبنان”. وكشف عن“خطوات تتحضر الهيئات الاقتصادية لتنفيذها في المرحلة المقبلة وخصوصا إذا بقيت الأوضاع على ما هي عليه نتيجة الخلافات المستمرة منذ أشهر عدة بين القوى السياسية”، موضحا أن“الهيئات الاقتصادية في اجتماعات متواصلة ومستمرة، وهي في تنسيق دائم في ما بينها، وتنتظر عودة الرئيس سليمان من الولايات المتحدة الأميركية، حيث يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبل الإعلان عن أي موقف تصعيدي جديد، عل وعسى تحمل الأيام المقبلة أجواء إيجابية على صعيد التشكيلة الوزارية”. وقال:”ان الهيئات الاقتصادية، تحمل ألم جميع اللبنانيين، وتعبر عن معاناتهم ومشاكلهم، وهي لجأت الى خيار السلبية، بسبب استمرار تخلي القوى السياسية عن مسؤولياتها، لكن على الرغم من كل ذلك، فإن الهيئات ليست من هواة السلبية أو التعطيل، وهي لم ولن تتخلى عن مبدأ الحوار وخصوصا أن الغاية الأساسية من صرختها، هي إيجاد الحلول التي من شأنها وضع حد للنزيف المستمر على كل الصعد السياسية والأمنية والاقتصادية وحتى الاجتماعية”. وختم:”إن الهيئات منفتحة على كل الطروحات ومستعدة للقاء كل الاطراف المعنية بالملف الاقتصادي، وهي في هذا الإطار بصدد عقد لقاء مع رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن فور عودته من الخارج، وذلك من اجل البحث في ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية، وبالتالي استكمال المشاورات الرامية الى معالجة المشاكل العالقة بين أرباب العمل والعمال بما يساهم في رفع الإنتاجية وينعكس إيجابا على النشاط الاقتصادي”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع