رشميا احتفلت بعيد القديسة تقلا بقداس على نية معلولا | أحيت بلدة رشميا–عاليه عيد القديسة تقلا باحتفال في باحة المزار الذي يحمل اسمها في البلدة، برعاية رئيس أساقفة بيروت المارونية المطران بولس مطر ممثلا بالمونسنيور انطوان سيف، في حضور رؤساء بلديات وفاعليات البلدة، رئيسة مدرسة الرهبات الأنطونيات في رشميا الاخت رولا فغالي وحشد من المؤمنين من البلدة والجوار. بداية، اشارت الأخت فغالي الى ان“القداس هذا العام في هذه المناسبة سيكون مختلفا حيث سنقيم الصلاة على نية بلدة معلولا السورية وأهلها وأهل المنطقة والبلدة”. بعد ذلك، ترأس المونسنيور سيف قداسا والقى عظة قال فيها:”اليوم سنتوقف قليلا بالتأمل بإيمان القديسة تقلا لأن هذا العام هو عام الايمان الذي أعلنه البابا بنيديكتوس السادس عشر، والقديسة تقلا كانت الإنسان المتأملة السامعة على نظير مريم التي كانت على اقدام المسيح تسمع كلمة، هكذا كانت على أقدام بولس تسمع كلام الله، وبولس هو حامل بشرى الخلاص الى العالم وفحواها سر تدبير الله، الخلاص للبشرية جمعاء، ربنا الذي افتدى البشرية وأحبها منذ آدم الى آخر انسان على وجه الأرض”. اضاف:”نحن نأتمر بكلام الله، نعمل به على مثال ابنه يسوع المسيح الذي قال“ما جئت لأعمل بمشيئتي بل بمشيئة الآب الذي أرسلني”، وكلما كان الشعب مؤمنا وأمينا لربه، ربنا كان يحفظه من كل الشرور”. وتابع:”ان بولس كلمنا في كلمته الوحيدة يسوع المسيح الذي هو البداية والنهاية، الألف والياء، هو مبدأ وغاية كل حياة على هذه الأرض، وتقلا تشبعت بهذا الكلام، سمعت وآمنت بيسوع كلمة الله ابن الله الحي الذي أرسله الآب الى العالم ليفتدي العالم، ليكون به الحياة لكل من يؤمن به، ومن آمن به كانت له الحياة الأبدية. وتقلا هكذا سمعت وآمنت ولكن التزمت ايضا، وكرست حياتها، ونعرف قصة حياتها، هي ابنة عائلة شريفة كبيرة تركت كل مغريات هذه الدنيا وملذاتها وحتى العريس الذي عرضوه عليها تركته واختارت العريس السماوي وحده، كما سمعنا في قراءةالإنجيل. وهكذا جاهدت كل حياتها وكرستها لخدمة البشارة، لخدمة المسيح وللشهادة له، فشهدت وكانت الشهيدة له. ومارت تقلا هي أمثولة لنا بسماعنا لكلام الله والتأمل بكلامه الذي أعطانا إياه في الكتاب المقدس، وضرورة ان نقرأ الإنجيل في المنزل وكذلك الكتاب المقدس”. وقال:”اعطانا الرب بشجاعة مارت تقلا في هذه السنة المباركة سنة الإيمان أن نكون ثابتين في إيماننا بالله تعالى لا يزعزعنا شيء في هذه الدنيا لا حروب واضطهادات ولا صعوبات الحياة ولا صلبانها. من هنا، كما قالت اختنا الرئيسة الليلة، نشكر أهلنا في معلولا الذين قاسوا من مدة وجيزة الإضطهادات والتعديات والخراب والدمار، لكنهم ثبتوا على إيمانهم وذهب منهم“شهداء إيمان”بحسب ما عرفنا، وقد طلب منهم أن يتركوا دينهم فقالوا لهم نحن مسيحيين ونموت على هذا الإيمان، أكيد هذاالإيمان بنعمة الرب وشفاعة مارت تقلا الراقدة هناك بقربها، وهكذا نحن يا اخوتي ننعم بالشهادة الحقة، لأننا ننعم في ما بعد بمعية الله، بمحبته، بقربه بفرحه وسلامه، بحياة لا تفنى في هذه الدنيا وفي الآخرة”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع