التقرير الاسبوعي لمفوضية اللاجئين : تقديم مساعدات لاكثر من 755 الف. | أفاد التقرير الاسبوعي لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين أن مجموع عدد النازحين السوريين الذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها بلغ أكثر من 755000 نازح(منهم 650000 مسجلين و105000 لاجىء في انتظار التسجيل). والنازحون المسجلون يتوزعون حاليا على الشكل التالي:شمال لبنان:211000–33%. البقاع:218000–34%. بيروت وجبل لبنان:134000–18%. جنوب لبنان:86000–13% الحماية وأشار التقرير الى انه على صعيد الحماية، تمت إحالة مئات النازحين من ذوي الاحتياجات الخاصة–نساء مستضعفات وأطفال غير مصحوبين ومنفصلين عن ذويهم وأشخاص ذوي إعاقة–لتلقي المساعدة مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة المشتركة بين الوكالات. وقد تمت عمليات الإحالة هذه من خلال مراكز التسجيل التابعة للمفوضية ونقاط التوزيع الخاصة بالمجلس الدنماركي للاجئين وغيره من الشركاء. وقد استفاد النازحون في مختلف أنحاء لبنان من مجموعة واسعة من المواد الغذائية وغير الغذائية التي تم توزيعها خلال هذا الأسبوع. وشملت هذه المواد أكثر من 188000 قسيمة غذائية، الأمر الذي مكن الأفراد والعائلات من شراء المواد الغذائية، وفي الوقت نفسه، من المساهمة في العجلة الاقتصادية للبلاد. كما تلقى النازحون مجموعة واسعة من المواد المنزلية اللازمة من خلال توزيع أكثر من 42000 مجموعة مستلزمات للنظافة الصحية و14800 مجموعة مستلزمات لرعاية الأطفال. وقد تلقى أكثر من 4000 شخص الفرش والبطانيات وأواني المطبخ وغيرها من اللوازم الصحية النسائية. وأكد التقرير، انه منذ اندلاع الأزمة، ركزت الأمم المتحدة والوكالات الشريكة على المساعدة في قطاعات التعليم والصحة والمأوى والمياه والصرف الصحي. ومع ارتفاع الأعداد ومحدودية الموازنات، تم توسيع نطاق عملية توجيه المساعدات وتحديدها لتشمل المساعدات الغذائية وتوفير مستلزمات النظافة الصحية ورعاية الأطفال–وهي عملية من المقرر البدء بتنفيذها في تشرين الأول. وأفاد التقرير، انه لحسن الحظ فان ثمة معلومات متوافرة للمساعدة على ضمان الاستمرار في مساعدة الأشخاص الأكثر حاجة(غير القادرين على المساهمة في الدعم الخاص بهم أو الذين يواجهون حالة من الفقر المدقع)، ويجري حاليا إطلاع الأشخاص المعنيين على حقهم في الطعن في القرارات التي تتخذ. التعليم ومع بدء العام الدراسي الجديد، اشار الى ان وزارة التربية والتعليم العالي تبذل أقصى جهدها لضمان حصول الأطفال في لبنان على مقعد دراسي في المدارس الرسمية. وعلى غرار العام السابق، فمن المطمئن أن يكون الأطفال النازحون قادرين على التسجيل في المدارس الرسمية اللبنانية. ورغم أن الوزارة ستتكفل بتغطية الرسوم المدرسية ونفقات الكتب لسائر الأطفال اللبنانيين والسوريين المسجلين في المدارس الرسمية، إلا أن الرسوم المفروضة على الأهل والبالغة 60 دولارا أميركيا تشكل عبئا باهظا بالنسبة إلى العديد من الأهالي النازحين، ستتكفل كل من المفوضية واليونيسيف والوكالات الشريكة بتسديد هذه التكاليف لأكثر من 120000 طفل ممن هم الأكثر حاجة. وقد تمكن أكثر من 7000 طفل، من بينهم العديد من المقيمين في مستوطنات غير رسمية في الشمال والبقاع، من الاستفادة من التعليم غير الرسمي، بما في ذلك برامج تعليم القراءة والكتابة والرياضيات، فضلا عن الدعم النفسي والاجتماعي. وتركز هذه البرامج على الأطفال الذين تسربوا من المدرسة لمدة سنة واحدة أو أكثر. وشكلت الأنشطة الترفيهية التي نفذت في مركز الخدمات المجتمعية في جب جنين مصدر ارتياح مرحب به لحوالي 30 شابا من النازحين ومن المجتمع اللبناني. وأعلنت الجمعية اللبنانية للأبحاث العلمية أنها على استعداد لتقديم منح جامعية إلى 200 طالب سوري في مختلف أنحاء لبنان. تعمل المفوضية والجمعية حاليا على وضع معايير الاختيار التي سيتم على أساسها تحديد الفائزين بالمنح. التقديمات الصحية وفي مجال التقديمات الصحية، تم تلقيح أكثر من 10400 طفل ضد الحصبة بواسطة اليونيسيف ووزارة الصحة العامة، وذلك داخل مستوطنات الخيام ومراكز التسجيل التابعة للمفوضية. وتم افتتاح مركز رابع للقاح في مركز التسجيل التابع للمفوضية في بيروت، وتزويد 9800 طفل آخرين بالمساعدة الطبية في عيادات طبية متنقلة في مستوطنات الخيام. وتمكن أكثر من 4000 نازح من ذوي المشاكل الصحية من الوصول إلى مراكز للرعاية الصحية الأولية مخفضة الأسعار/مجانية. وهم قد استفادوا من المعاينات والعلاج وعمليات الإحالة والأدوية واللقاحات والفحوص والتحاليل التشخيصية الممولة من قبل مشاريع المفوضية ومنظمة الإغاثة الأولية–مساعدة طبية دولية والهيئة الطبية الدولية. وقد شارك 4500 شخص آخرين في جلسات التثقيف الصحي والتوعية الصحية التي قدمت في مراكز الرعاية الصحية الأولية ومراكز الخدمات المجتمعية والوحدات المتنقلة في مختلف أنحاء البلاد. واستفاد أكثر من 800 شخص من المعاينات السريرية والاجتماعية، بما في ذلك أكثر من 40 شخصا من ذوي الاحتياجات المتصلة بالصحة العقلية والنفسية. تأمين المأوى وعلى صعيد تأمين المأوى، تلقى خلال هذا الأسبوع أكثر من 4700 شخص في مختلف أنحاء لبنان شكلا من أشكال المساعدة في مجال الإيواء، بما في ذلك مبالغ نقدية للحصول على مسكن ومبالغ نقدية للأسر المضيفة وتجهيز للمساكن الحالية للتصدي للعوامل المناخية وإعادة تأهيل للملاجئ الجماعية. ولا تزال هناك احتياجات جوهرية لدى النازحين لم تتم تلبيتها في مجال الإيواء–نظرا لانعدام الخيارات السكنية التي تم تحديدها والقابلة للتحقيق من جهة واستنفاد خيارات السكن لدى المجتمعات المضيفة من جهة أخرى. وأشار التقرير، الى ان الوكالات الشريكة لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين تعمل في سباق مع الوقت لإيجاد الحلول للنازحين المقيمين في مساكن دون المستوى المطلوب، بما في ذلك أولئك المقيمون في مناطق معرضة للفيضانات أو في مساكن من شأنها ألا تعود كافية عند حلول أشهر الشتاء. مياه ونظافة واعلنت المفوضية ان أكثر من 3000 شخص تمكنوا من الوصول إلى مياه الشرب و2500 آخرين إلى مرافق الصرف الصحي(بما في ذلك المراحيض)بفضل جهود اليونيسيف في قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، وذلك بالتنسيق مع الشركاء، بما في ذلك منظمة الرؤية العالمية وأوكسفام ومنظمة الإغاثة الأولية–مساعدة طبية دولية، مشيرة الى انه تم تحسين نظم إمدادات المياه في 15 قرية في منطقة زغرتا، ما أدى إلى تزويد كل من النازحين والمجتمعات المضيفة بإمكانية وصول معززة إلى المياه. وقد استفاد نحو 4000 شخص من أنشطة تحسين النظافة الصحية التي نفذتها المفوضية بالتعاون مع اللجنة الدولية لتنمية الشعوب ومؤسسة مياه لبنان الشمالي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع