القومي أحيا ذكرى عملية الويمبي في الحمرا الحسنية: الجيش خط احمر. | أحيا الحزب السوري القومي الاجتماعي الذكرى السنوية الـ31 لعملية“الويمبي”التي نفذها عضو الحزب خالد علوان ضد قوات الاحتلال الصهيوني في 24 أيلول 1982 في احتفال أقامه في مكان العملية في الحمرا“ساحة الشهيد خالد علوان”، في حضور نائب رئيس الحزب توفيق مهنا وعدد من مسؤولي الحزب، النائب السابق زاهر الخطيب، وممثلين عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية ومنظمات وقوميين ومواطنين. وتخلل الاحتفا اناشيد ووضع اكاليل زهر باسم رئيس الحزب النائب اسعد حردان وباسم لقاء الاحزاب، وبدأ بالنشيد الوطني ونشيد القومي ثم كلمة تعريف القتها نازك النصولي. سميا وألقى منفذ عام طلبة القومي في بيروت وسام سميا كلمة قال فيها:“إن لاحتفالنا السنوي في ذكرى عملية الويمبي، وفي هذه الساحة بالتحديد، رسالة واضحة لأبناء شعبنا، هي أن يطمئنوا فرفقاء خالد علوان بهدى عقيدته ماضون بقسمهم يولدون ولأجله يموتون، به حياة أمتنا، به نرفع مستوى حياتها، هو اعتناق لعقيدة تبني مجتمعا أفضل، مجتمعا خياره خيار خالد علوان”. اضاف:“دورة حياة واحدة من بيروت الى دمشق وبغداد وعمان، من لواء الإسكندرون السليب، الى سيناء مرورا بفلسطين علاقات تفاعلية واحدة ضمن مدى عمراني في بيئة طبيعية مميزة، فذاكرة اجتماعية واحدة ومصالح واحدة ومصير واحد”. طبارة وألقى عضو المكتب السياسي في حزب الاتحاد هشام طبارة كلمة شباب بيروت، فأشار إلى أن عملية الويمبي“شكلت بداية مواجهة خطف تاريخ بيروت من خطها الوطني والعربي، وهو خطف مؤقت لأنه مزيف كأصحابه المزيفين. فبيروت العروبة، لن تستسلم، فنحن من بيروت نقولها اننا مع سوريا العروبة بقيادة الرئيس بشار الأسد”. وقال:“ليعلم القاصي والداني ان بيروت ستبقى خزان المقاومة، وستبقى بوصلة أهل بيروت موجهة نحو فلسطين المغتصبة، وسيبقى لبيروت عدو واحد، هو العدو الصهيوني”. البسام وألقى كلمة المنظمات الشبابية والطلابية مسؤول الشباب في حزب الله يوسف البسام فقال:“حين قام الشهيد خالد علوان وفي هذا المكان بقتل ضباط وجنود صهاينة في 24 ايلول 1984، كان ذلك اعلانا بسقوط الاحتلال الصهيوني لبيروت”. اضاف:“هو قوة فعلت، فغيرت مجرى التاريخ، وأثبت أن الدماء التي تجري في عروقه ليست ملكه، بل ملك الأمة. وختم:“مسألتان كانتا وما تزالان تحكمان مسار الأحداث في لبنان، الطائفية والاستقواء بالخارج، صهيونيا كان أو عربيا أو أجنبيا. فكان الاجتياح الصهيوني للبنان في 1978 واستكمل في 1982، فانطلقت عمليات المقاومة ضد المحتل الصهيوني، وبذل المقاومون الأرواح والأنفس في سبيل طرده، وأثمرت دماؤهم تحريرا وانتصارا في 25 ايار عام 2000، و14 آب 2006″. الحسنية وألقى عميد الإذاعة والإعلام وائل الحسنية كلمة القومي فأكد أن“بيروت لا تعرف غير الوحدة وهي عاصمة المقاومة التي تخلد ذكرى خالد علوان، أما الذين ضاقوا بلوحة تخلد ذكرى مطلق رصاصات تحرير بيروت، فهم دخلاء على هذه المدينة. وبيروت هي التي تكرم المناضلين وتحفظ سلاح المقاومة ولا تقبل المس بهذا السلاح، وبيروت تقاتل المشروع الاميركي ـ الصهيوني وتقاوم الاحتلال والاستعمار”. وتابع:لن نطلب من بلدية بيروت ان تكرمه، لكن اقل ما يمكن انتظاره أن تقوم بلدية بيروت ورئيسها بوضع اسمه على أهم جادات العاصمة”. وأكد الحسنية أن سلاح المقاومة هو سلاح عزة وشرف وكبرياء، وبهذا السلاح نستكمل التحرير، ونقول للذين يتآمرون على المقاومة وسلاحها انتم واهمون لأنكم لن تستطيعوا المس بسلاح مقاومتنا وستسقطون في مزابل التاريخ ولن يسقط سلاحنا”. وشدد على“البقاء في قلب المقاومة والدفاع عنها وحمايتها”، مؤكدا ب”أننا سنكسر اليد التي تمتد الى المقاومة وسلاحها”. أضاف:إن فريق 14 آذار يتذرع بإعلان بعبدا، حتى يتخلص من معادلة الجيش والشعب والمقاومة، لذا، نقول، نحن مع إعلان بعبدا، لكن عليكم أن تدركوا أن هذا الإعلان أتى في ظرف معين ولأغراض معروفة وهذا ما أوضحه بيان رئاسة الجمهورية الأخير، لكن أنتم يا فريق 14 آذار لم تلتزموا بإعلان بعبدا، وخرقتم هذا الاعلان”. وقال:“إن مسؤولية الدولة حفظ استقرار لبنان وحماية السلم الأهلي، وكل من يعمل على تهديد الاستقرار والسلم الأهلي يجب أن يعتقل ويحاكم لا ان يطلق سراحه وينقل بسيارات المسؤولين لحسابات طائفية ومذهبية”. وأكد أن“إعلان بعبدا لن يلغي المعادلة الثلاثية شعب وجيش ومقاومة”، ودعا إلى“تشكيل حكومة جامعة بأسرع وقت ممكن على أساس التمثيل النيابي للكتل وعدم استبعاد إلا من يرغب في استبعاد نفسه ولتلغ من التداول المعادلات التي لا معنى لها 8–8–8 وندعو إلى أن لا يذهب البعض بعيدا في تنفيذ إملاءات بعض الدول لناحية استبعاد قوى المقاومة، فهذه محاولات بائسة ويائسة”. ودعا الحسنية“المجلس النيابي إلى إقرار قانون انتخابي تمهيدا لإجراء انتخابات جديدة تؤدي في ما تؤدي الى تجنب حصول الفراغ في رئاسة الجمهورية”. وطالب بأن“تعزز الدولة دورها وتنتشر على كامل الاراضي اللبنانية وتضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والاستقرار الى أي جهة انتمى”. وأكد“ضرورة وضع حد لبعض التافهين السفهاء من النواب وغيرهم الذين يتطاولون على الجيش وقيادته”، مؤكدا أن“الجيش خط أحمر وسندافع عنه ونحميه بأشفار العيون لأن هذا الجيش صمام أمان في ظل قيادته الحكيمة وعقيدته المقاومة”. وأعلن الحسنية“تأييد الحزب القومي للمبادرة التي أطلقها الرئيس نبيه بري”، ودعا إلى“الحوار من أجل إراحة الناس وطمأنتهم، والمساهمة في التخفيف من وطأة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية”. معتبرا أن“تعطيل جلسات المجلس النيابي من قبل فريق 14 آذار هو تعطيل لعمل المؤسسات وتهميش لدور الدولة”. ورأى الحسنية أن ما يحصل في سوريا هو الإرهاب بعينه، وهو إرهاب مدعوم ومحتضن من دول غربية وإقليمية وعربية ويستهدف قتل السوريين بالمجازر والسيارات المفخخة واغتيال العلماء منهم، وتدنيس الكنائس وتدميرها”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع