ندوة لجمعية شؤون المرأة عن حقوق الانسان موسى: المطلوب آليات عمل. | أقامت“جمعية شؤون المرأة اللبنانية”ندوة تحت عنوان“حقوق الانسان في لبنان بين الواقع والمرتجى”، في قاعة الاحتفالات في مقرها في الشياح، تحدث فيها رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية النائب ميشال موسى، في حضور رئيسة“جمعية شؤون المرأة اللبنانية”شاهناز ملاح وحشد من الشخصيات النقابية والفكرية والاكاديمية والجامعية والعلمية، ووجوه نسائية من رؤساء وأعضاء جمعيات عاملة في المجتمع المدني، وفاعليات من هيئات حقوقية. بداية النشيد الوطني فكلمة ترحيبية ألقتها عضو مجلس بلدية الغبيري المحامية هدى شحرور. ثم تحدث النائب موسى فقال:“إن القوانين والأنظمة والتشريعات حاجة ضرورية وملحة لكل الناس، من أجل تنظيم أمورهم، في المقابل لا يجوز استعمال القوة والأداة المفرطة من الدولة، لفرض نفسها والانظمة والقوانين على الآخرين، وان دور اللجنة النيابية التي أترأسها هو إقرار التشريعات واقتراحات القوانين ومراقبة السلطة التنفيذية، من هنا جاء العمل من أجل إقرار وجود اللجنة الوطنية لحقوق الانسان التي وجدت تلبية نداء فينيا ونداء باريس، المتعلقان بحقوق الانسان العالمي، وهذه الخطة الوطنية لحقوق الانسان، هي ترجمة فعلية لشراكة حقيقية، باعتبار أن أهل البيت أدرى بما فيه، والمسؤول عن اقرارها ليس فقط لجنة نيابية واحدة بل المجلس النيابي برمته وبكل لجانه، وهذه الشراكة الحيقيقية والتامة حصلت مع الوزارات المعنية بالجانب الانساني، وكذلك مع الامم المتحدة والمنظمات التابعة لها، ومع مختلف هيئات المجتمع المدني والجمعيات العاملة في مجال حقوق الانسان والدفاع عن حقوق المرأة اللبنانية”. أضاف:“لقد قسمنا في الخطة الوطنة لحقوق الانسان، الشرعة الى 24 بندا، تتعلق بالحق في التعليم والصدمة والصحة والبيئة، وصولا الى حقوق المرأة وواقع المحاكمات الجنائية وممارسات التعذيب، والسؤال عن المنفيين قسرا، وواقع السجون اللبنانية واللاجئين اللبنانيين والفلسطينيين، وان اقرار الخطة مقرر في أول جلسة تشريعية، تعقد في المجلس النيابي، ومن اجل ان تصبح اقتراحات القوانين نافذة لا بد أن تقرها السلطة التشريعية. في المقابل، قدمت اقتراح قانون مع النائب غسان مخيبر، من أجل إقرار وجود هيئة مستقلة لحقوق الانسان ومنع التعذيب، ويكون لبنان موقعا على معاهدة واتفاقية منع التعذيب في المخافر والسجون ومختلف المراكز الامنية. فالواقع المرير الذي نعش فيه، يلحظ وجود تخبط في إصدار الاحكام القضائية بشكل سريع، لهذا تم ايجاد قاعة للمحاكمات بالقرب من سجن روميه المركزي، وخصوصا أن 70 في المئة من الموقوفين في السجون اللبنانية هم من فئة غير المحكومين، وان 36 في المئة من الموجودين في السجون اللبنانية، هم من غير اللبنانيين، وتحديدا من الجنسية السورية والفلسطينية”. واشار موسى الى ان“المطلوب إقرار آليات عمل من أجل مواكبة الخطة الوطنية لحقوق الانسان، وهذا يحتاج الى عمل دائم ونضال مستمر، من اجل الوصول الى العيش الكريم للانسان، في هذا الوطن الذي من حقه العيش في دولة عادلة تحتضنه وتحميه، وان حقوق المرأة اللبنانية، المتعلقة بإعطاء أولادها جنسية وطنها الأم، وصولا الى العنف الاسري، كلها ملحوظة في الخطة الوطنية لحقوق الانسان”. وختم:“ما ندعو اليه، هو الوصول الى إقرار صيغة واقعية في ملف التجنيس المتعلق بإعطاء المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها، فهل يعقل أن يطال الظلم المستمر من يولد ويخلق في لبنان، فنرى التمييز حاصلا في هذا المجال، يطال اولاد المرأة اللبنانية، لناحية حصولهم على الوظيفة، في الوطن الذي ولدوا فيه، مرورا بتجديد إقاماتهم السنوية في الامن العام ووزارة العمل وتكاليف البدل المالي الذي يتكبدونه سنويا، وهم الذين يعيشون مع أمهاتهم في لبنان، فيصرفون أموالهم فيه لناحية المأكل والمشرب والسكن ويتابعون مراحل تعليمهم فيه؟”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع