قب الياس استقبلت ذخائر القديسة ريتا درويش: لتمنحنا رئيسا يقود البلاد. | استقبلت بلدة قب الياس البقاعية ذخائر القديسة ريتا، في عيدها، التي احضرها خصيصا لتبقى في كنيسة البلدة، راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، وانطلقت مسيرة صلاة نحو كنيسة القديسة ريتا، تقدمتها الموسيقى الكشفية. وفي الكنيسة تم تدشين مزار خاص بالقديسة، حيث بارك درويش الماء ورش المكان بالماء المقدس. وترأس المطران درويش للمناسبة قداسا احتفاليا بمشاركة المطران اندره حداد، وبمعاونة خادم الرعية الأب ايلي ابو شعيا والآباء طوني رزق، وسيم المر واليان ابو شعر، وحضره قنصل البرازيل سهام حاراتي، الرئيسة العامة للراهبات المخلصيات الأم منى وازن، نائب رئيس بلدية قب الياس ضرغام توما وحشد كبير من المؤمنين. وبعد الإنجيل المقدس الذي قرأه المطران اندره حداد، القى المطران درويش عظة توجه فيها بالمعايدة الى كل الذين يحتفلون بالعيد، وقال:“مبروك لكم ذخائر القديسة ريتا، مبروك لقب الياس وللرعية. نحن نؤمن أن القديسة ريتا هي قديسة المستحيلات، لذلك نتوجه اليها اليوم وهي حاضرة معنا عبر ذخائرها المقدسة ونطلب منها ان تمنحنا رئيسا يقود البلاد نحو السلام، وان تمنحنا المحبة والأخوة بين بعضنا البعض” وأضاف عندما زرت مؤخرا دير القديسة ريتا في كاسيا وقدمت لي الأم الرئيسة هذه الذخائر، فكرت بكل واحد منكم وقلت في نفسي ان اجمل مكان استودع فيه هذه الذخائر هي كنيسة قب الياس، لأنكم احببتم ان تكون لكم كنيسة على اسم القديسة ريتا. وتابع درويش“عدت للتو من فرنسا التي زرتها للمشاركة في مؤتمر كنيستنا في الذكرى ال 125 سنة على استلام كنيسة القديس“جوليان الفقير”في وسط باريس، وهي اقدم كنيسة في فرنسا، اللقاء عقد في الجامعة الكاثوليكية، في حضور غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام وبعض الأساقفة وجمهور كبير من ابنائنا في اوروبا ومن طلاب العلم في فرنسا ومن اساتذة التاريخ ولا سيما التاريخ الكنسي، والقيت محاضرة عن“دور وهوية كنيسة الروم الكاثوليك في الشرق وفي الإغتراب”، وأهم ما في هذه الهوية التي تميزنا والتي دمغتنا عبر التاريخ، هي سعينا الدائم للوحدة، الوحدة بين كل الكنائس، البابا القديس يوحنا بولس الثاني اطلق مقولة عظيمة“الكنيسة تتنفس برئتين، الرئة الشرقية والرئة الغربية”، وعنى بهما الكنيسة الشرقية والكنيسة الغربية اللاتينية. هويتنا ان نسعى لوحدة الكنائس ولا سيما بين الكنيسة الملكية الكاثوليكية والكنيسة الملكية الأرثوذكسية، لذلك اباؤنا سعوا دائما من اجل هذه الوحدة، ونشكر الله اننا نتقدم بخطى ثابتة، وما يميزنا ايضا هو وحدتنا مع كل اطياف المجتمع، قيل عنا ونحن نقول أن الكنيسة الملكية هي جسر عبور يجتمع حوله كل الناس، لذلك من نفسية الملكيين الكاثوليك أن يكونوا متآخين متحابين مع كل الطوائف ومع كل الأديان”. واردف اريد ان اركز على هذه الميزة ليست لنا فقط ولكن لكل اللبنانيين، نحن مدعوون ان نعبر الى الآخر بمحبتنا وبتفهمنا وقبولنا لهذا الآخر، قبول دينه، عقيدته، ارائه، آنذاك يحل السلام في ما بيننا، هذه من احمل ما تركه اباؤنا عندما عادوا واتحدوا مع الكنيسة الرومانية سنة 1724، والميزة الثانية هي التراث الليترجي الذي نتمتع به، ونعطي مثالا على ذلك، القداس الإلهي، عندما نصلي ونحتفل بالذبيحة الإلهية، الليتورجيا تجعلنا خارج الزمن، لأن الشيروبيم والسيرافيم الملائكة والقديسين الذين سبقونا الى السماء هم معنا ونحن معهم، نعيش ساعة من القداسة وكأننا في فردوس سماوي، وعندما ينتهي القداس نعود الى عالمنا الأرضي لكي نقدس هذا العالم ونكون شهودا لما شعرنا به وعشناه خلال الليتورجيا المقدسة” ثم القت لينا حجار كلمة بإسم الرعية توجهت فيها بالشكر للمطران درويش على ذخائر القديسة ريتا التي“ستسكن قلوب الجميع في البلدة”وعلى سهره الدائم ورعايته الأبوية لكل ابناء الأبرشية

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع