قبلان: ما لم يتنازل الجميع لمصلحة الوطن سيكون الفراغ طويلا جدا |  ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وأبرز ما جاء في قسمها السياسي:“ولأننا في زمن النصر فإننا ندعو أن نعيش الله كما عاشه المجاهدون الذين أحسنوا ثقتهم برب السماوات ففازوا، هؤلاء المجاهدون الذين لا نعرفهم إلا عند شهادتهم، وهذا لبنان بأرضه ووهاده خير شاهد على سقيا دمهم، ووجع ترحالهم، ونزف عطائهم، وأشلائهم الموزعة فوق أكفان هذه الأرض، ولهم في أعناقنا شهادة كبيرة، لأنهم عاشوا الله كما يريد الله لخلقه أن يعيشوه، فلم يهتموا بمال أو كرسي أو سلطان، أو شيء من زخارف هذه الغرائز الدنيوية التي يكاد طالبوها يزهقون أرواحهم عند أعتاب نعالها النتنة، ففازوا بشرف قبول الله لهم، في ما الآخرون نهلوا من ماء آسن، وبضاعة ثقيلة، وكراس ملوثة، قريبا من أطماع تنهش دينهم، وترخي عليهم وبالا مانعا من رحمة الله، ورغم ذلك تكثروها وكاثروها، حتى ضلوا عن منارة ذخيرة الله وهم لا يشعرون”. اضاف:“فيا أيتها الخليقة أوبوا إلى الله، وعيشوا الله من باب طاعته المرة، واخلعوا وثن غرائزكم الجامحة، وأطماعكم القاتلة، لأن ظهر الأيام يلقيكم من ليل إلى آخر، حتى تفدوا بأكفان وحدتكم على الله العظيم، حيث سترون بعين الندامة أن الكراسي وأعتاب السلاطين وأعواد الزعامة وألوان النهم، ومجاميع الأمل وزر، إلا أن يراد بها وجه الله، بمر الطاعات ومن باب أهل الدين الذين خبزتهم يد الله، وخبرتهم الأيام، وأولئك قليل”. وأضاف:“الأكيد المطلق أن انتصار أيار كان نتيجة مسيرة الوجع والبذل والدماء الطاهرة، التي أرخت أن لله مهجا لا تعرف طعم المحبة إلا بمذاق شهادتها، مبارك للشهداء دمهم المقدس، مبارك للجرحى ختم الله على أوجاعهم الشريفة، مبارك للمجاهدين بيعتهم وثباتهم، مبارك لعوائل الشهداء والجرحى والمجاهدين قرابينهم العظيمة، على أن عطية هذا الجهاد المقدس ما زالت مدادا في مربعات هذه المنطقة، ودليلا على أن بحر محبة الله يدفع أهله نحو ساحل لقائه”. وهنأ اللبنانيين بعيد المقاومة والتحرير قائلا:“لا بد أن نتوجه بالتبريك للبنانيين وللجيش وللمقاومة بعيد المقاومة والتحرير، والمؤكد أن انتصار أيار، وهزيمة المشروع الإسرائيلي ما هو إلا نتيجة فعل المقاومة البطلة، وحضانة الشعب الشريف، وشراكة الجيش الوطني، لقد أثبتت الأيام والتجارب بأن المقاومة ركيزة استقلال لبنان الجديد، ويجب أن تعكس السياسة الخارجية هذا المعنى من العداوة المطلقة لإسرائيل، والصداقة لكل دول الممانعة الشريفة خاصة سوريا”. وقال:“وأما على مستوى الرئاسة فإننا نكرر أنه لا بد من تسوية سياسية، تنتهي برئيس جمهورية شريك كامل لكل الأفرقاء. نعم لا بد من بلد برأس وطني يجمع القوى السياسية، ولا يجوز لأي كان أن يتنكر لحقيقة أن البلد بأزمة خطرة، ويحتاج إلى تسوية تاريخية”. وحذر من أن“الجوع والوجع والفقر وصلت حدا لا يطاق، وعلى الحكومة الحالية أن تفتح عينيها جيدا على قطاع الدواء والمستشفيات ورغيف الخبز، والرقابة الغذائية، وعلى تجارة المخدرات وسماسرة القطاع العام، وهدر ماله، لأن المستور مخيف، والمخيف يكاد يأخذ بلدنا نحو المجهول”. كما حذر من أن“الانقسام بين اللبنانيين بهذا الشكل الحاد سيفاقم الأزمات، وسيضاعف منسوب التوتر الذي نخشى أن يطيح بكل الإنجازات والخطط الأمنية، ولا سيما في ظل هذه الظروف حيث الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات، ونتائجها ستكون كارثية على لبنان واللبنانيين، وبخاصة في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التي باتت قاب قوسين أو أدنى من الانفجار. وليكن معلوما لدى القوى السياسية كافة أنه ما لم يتنازل الجميع لمصلحة الوطن وإعادة بناء الدولة ومؤسساتها، فإننا سندفع جميعا ثمن التعنت والعناد والتحدي، وسيكون الفراغ طويلا وطويلا جدا، كما سيكون البلد ومصيره عرضة لكل التدخلات الدولية والإقليمية التي لا يهمها من كل ما يجري في المنطقة سوى تحقيق مصالحها، وتعزيز نفوذها على حساب أمن الدول وشعوبها، وعليه فإننا نخاطب الجميع بصوت عال اتفقوا وتجاوزوا خلافاتكم ونزاعاتكم، وليكن حاضرا في ضمائركم وقلوبكم كيفية إنقاذ لبنان، وكيف نعيد إليه أمنه واستقراره، وكيف نحافظ على مقاومته ونتمسك بها كخيار أمثل وأجدى أكدته التجارب مع كيان صهيوني لا يفهم إلا بلغة القوة”. وختم قبلان:”نعم إن ما نطالب به ونشدد عليه هو أن يجسد اللبنانيون جميعا شراكة وطنية حقيقية، ونناشد كل من يدعي الحرص والغيرة على لبنان الرسالة والكيان والوطن والميثاق والعيش المشترك أن يضاعف الضغوط ويكثف الجهود لتكريس هذه العناوين ولتحصينها في مواجهة غلاة الطائفية والمذهبية، وأصحاب النفوس الانهزامية والاستسلامية، الذين يحاولون تسليم البلد وإلحاقه بمشاريع تتناقض والإرادة الوطنية الحرة، التي تحتم علينا كلبنانيين من كل الطوائف والمذاهب أن نتحمل مسؤولياتنا، ونواجه بصدق وثبات، وبوطنية مجردة ومطلقة، كل المكائد والأخطار التي تحيق بالبلد وتهدد اللبنانيين في كيانهم وصميم وجودهم”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع