القوات كرمت الأديب الراحل وهيب كيروز لمناسبة منحه وسام الأرز | أقام حزب“القوات اللبنانية”حفلا تكريميا للأديب والمفكر الراحل حافظ متحف جبران وهيب كيروز، لمناسبة منحه من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وسام الأرز الوطني من رتبة فارس تقديرا لعطاءاته. رعى الاحتفال رئيس الحزب سمير جعجع، في حضور النائبة ستريدا جعجع ممثلة رئيس الجمهورية، النائب ايلي كيروز، ممثل الوزير السابق ابراهيم الضاهر المحامي جيمي الضاهر، قائمقام قضاء بشري ربى شفشق، مأمور النفوس في قضاء بشري جان ايليا، المطران مارون عمار ممثلا بالمونسنيور جو الفخري، رئيس اتحاد بلديات القضاء ايلي مخلوف، رؤساء بلديات ومخاتير القضاء، كهنة المنطقة، فاعليات بلدة بشري، منسقي“القوات اللبنانية”، مديري مدارس وأعضاء مجالس بلدية ولجنة جبران الوطنية، رئيس لجنة جبران الوطنية طارق الشدياق وحشد من أهالي بشري. استهل الاحتفال الذي قدمته الاعلامية ديامان رحمة، بالنشيد الوطني، ثم عرض فيلم وثائقي عن الأديب الراحل وأعماله وإنجازاته. الشدياق بعدها ألقى الشدياق كلمة استهلها بشكر رئيس الجمهورية“الذي منح هذا الوسام المميز للراحل المميز، وهيب كيروز. والشكر الكبير، للنائبة ستريدا جعجع التي تابعت أمر الوسام حتى نهاياته، والشكر أيضا لهذا البيت الذي كان بالأمس يكرم مبدعا آخرا في مجال العمل المسرحي، عنيت به المخرج الكبير ريمون جبارة. وهو تأكيد منه، من هذا البيت، وإيمان صادق بأن مسيرة ترقي مجتمع ما، تبدأ بتكريم مبدعيه. ووهيب، واحد منهم، الذي غاص في بحور الفكر حتى أعماقها، وخص جبران بالجزء الكبير. وعندما عاد فطاف من غوصه ذاك، كان يحمل بيده كل فكر جبران، اختزله في كتابه الكبير“عالم جبران الفكري”، والذي قدمه بعطاء ذاتي كريم إلى لجنة جبران الوطنية. ثم عاد وغاص مجددا في عالم رسومات جبران، ليدرس الألوان، وطريقة الرسم، والرموز المخفية، وعاد ليحمل بيده هذه المرة كتاب“عالم جبران الرسام”، والذي أيضا قدمه للجنة مختارا، وما كان يدري في وقتها، ان الكتاب سيكون الوحيد، ليس في لبنان وحسب، بل في كل العالم، الذي تجرأ أن يبحث في رسومات جبران حتى الآن، وليكون المرجع الوحيد المختص”. وأضاف:“لم يكتف وهيب بهذا، بل نسغ من جبران أروع ما في شعره وأدبه. وكان آخر إنتاجاته مسرحية“جبران المجنون”. لن أكتمكم سرا بأن وهيبا كان يشعر بالحزن الكبير بعد كتابة مسرحيته تلك، ذلك أنه كان يعلم أنه لن يعطى له أن يراها على خشبة مسرح. وذلك لأسباب كثيرة، أهمها الفساد الفكري والفني في هذا الزمن. ففي الفن، يبدو أن ال”بيضاء بياض الثلج”قد رحلت، وما بقي سوى الأقزام. أنظروا الى الفن المتلفز، فبين الخبر والخبر رقصة أجساد نحيلة تحار كيف تلتقط رأسها لخفة وزنه، تقوم على إيقاع بطنِ أملس، لا سَبَد له ولا لَبَد، إبتلع من المال الأخضر حتى التخمة، فغرغر وعرعر واشتد وانتصب، وساد وماد وهاج وماج، ثم اهتز ووقف يتلقى الشكر بتصفيق حاد من مراهق جمدت فروة رأسه، وما تحتها، بصمغ“السبايكي”. في زمن هذا الفساد، تصبح مسرحيته–تلك التي رسمها على إيقاع نبضات قلبِه حيث عبيط الدم يخرج الجهد من جبهته قطرات هي نجوم المبدع – حجة عليه، وجبرانه المجنون أكثر جنونا…لا لم يعد الزمن زمن وهيب. فاختار الرحيل”. حرب وتلاه باسم حرب:“يا معلمي، أنا اعلم وعلى الجميع أن يعلم أنك لم تقم بيننا وبين سيبويه عشرة، ولا تركتنا نذرف الدمع على فقدان تاء التأنيث، ولا جعلتنا ننوح على مبتدأ أو خبر، او نفرح لكان وأخواتها. بل صراخ الله الذي كان فيك، ويا لطيبه، أضرم النار فينا فاكتوينا وأكتوت عقولنا وقلوبنا، فترسخت على الفضائل والقيم، أنت يا حبيبي وفي كل صباح وعند صياح الديك كنت مأذنا على مسامعنا ألا قوموا، ألا تدفقوا، كالموج، كالسيل، كألأعصار، كالزلزال دكوا عروش الظالمين الغارقين في الظلمة. لا ترحموا كتبة وفريسيين. لا تهادنوا أبناء الأفاعي الكذابين المرائين. تمردوا، استعصوا، أزيلوا قيدا مدَ الى معاصمكم. تكونوا كما شاءكم الخالق أن تكونوا أحرارا، اطهارا، أنبياء أحباء. أنشروا النور انى توجهتم، أعطوا مما أعطيتم”. وختم:“لا تنطقوا الا بالحق وبالحب .نحن ما زلنا هنا يا معلمي ويا مرشدي، لم نتغير ولن نتغير، لم نتبدل ولن نتبدل كالحق وكالحب. نشهد على هذا الزمن الغريب، كل شىء فيه عجيب . القريب منا هو البعيد والبعيد عنا هو القريب. الهامة تغيرت، الرأس مطأطأ عند القدمين، الصدر اتجه الى الوراء، والأكتاف سقطت عند الركبتين، والركبتان سجدتا لأمتهان الأنحناء . وأقسم لك بالله العظيم بتنا لا نعرف الصدق من الرياء ويستعصي أن نعرف الذكاء من الغباء”. وكرم الشاعر رودي رحمه المحتفى به بقصيدة شعرية بعنوان:”راهب ملك”نوه خلالها بمزايا الراحل. كيروز ثم تلا بيار وهيب كيروز كلمة ذوي المكرم، حيا فيها مبادرة تكريم والده من رئيس الجمهورية ورئيس حزب“القوات”والنائبة جعجع. واستشهد كيروز ببعض القراءات من مؤلفات والده، معتبرا أن“الحرية هي الطريق الى الابداع وان لا حياة لنا في لبنان من دونها، كما أن ميزة هذا البلد هي في تنوع ثقافته وليس في سياساته الباطنية”. وذكر أن“الراحل أحب كتاب“النبي”لجبران خليل جبران منذ طفولته لأنه كان يعتبر انه رسالة انسحبت على الكرة الأرضية كلها”، داعيا اللبنانيين الى“تصدير الحب والسلام بدل الحقد، وحض الشعوب على التفاهم بدل الانقسام”. ستريدا جعجع وألقت ستريدا جعجع كلمة قالت فيها:“ان لقاء اليوم هو لتكريم رجل مميز من منطقة مميزة، هو الاستاذ المرحوم وهيب كيروز، وقد سمحت لي الظروف بالتعرف اليه والتواصل معه في آخر مراحل حياته بعدما أصابه المرض وأصبح طريح الفراش. ويمكنني القول ان وهيب كيروز كان عدة رجال في رجل:كان الاستاذ والمعلم والمرشد التربوي والاجتماعي، كان الحاضر ابدا في تأسيس ودعم الجمعيات الاهلية والثقافية في بشري، كان الكاتب والمثقف والشاعر والحالم. كان من أصحاب الفكر النهضوي والفكر المبدع والخلاق. شغفه في عالم جبران قاده ليكون حافظا لمتحفه وإرثه الفكري، فلازمه نحو أربعين سنة متواصلة. كان يؤمن“ان جوار الارز وضفاف وادي قاديشا موطن للالهام”، وان“البشراوي يريد ان تكون عزة نفسه مصونة. وهذه العزة يجب تقديسها، لأنها أم كل الفضائل الاخرى”. وأشارت الى أن“وهيب كيروز كان مثل الاوركسترا الفنية المدوزنة، عنده انسجام كلي بين فكره وصوته وحركة يديه ورأسه ونظرته، ليوصل فكرته الى مستمعيه وقارئيه، هذا هو وهيب كيروز الذي عرفته، ونحن نفتخر به، لان المفكرين الكبار هم الذين ينيرون التاريخ“. وأضافت:“نلتقي اليوم هنا في معراب لنكرم هذه الشخصية التي فقدناها بالجسد، لكنها حية بتراثها الفكري والادبي والفني الذي سيتوارثه الاجيال. ويشرفني أن أمثل فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان في هذا الاحتفال، لتسليم الاهل وسام الارز الوطني من رتبة فارس الذي منحه للمرحوم وهيب كيروز تقديرا لعطاءاته، واتوجه بالشكر الى فخامته على تجاوبه مع طلبي هذا بتكريم ابن منطقتي، وهو الذي يقدر الإبداع والعطاء الثقافي في لبنان، ويحرص على تعزيز صورة لبنان الحضارية وعلى رعاية الإرث الثقافي وإيلائه الإهتمام اللازم”. ولفتت الى أن“ابوابنا مفتوحة لتكريم كل مبدع ومميز من مجتمعنا، وفي مختلف المجالات العلمية والفكرية والاقتصادية والاعلامية والفنية، وآفاق النجاح مفتوحة أمام الموهوبين والطامحين والمثابرين والجديين، لأن بناء الاوطان وترقي الشعوب وتقدم المجتمعات يكون على أيدي هؤلاء الذين يدخلون ذاكرة التاريخ”. وفي الختام، قلد سليمان ممثلا بالنائبة جعجع الراحل وسام الأرز الوطني من رتبة فارس.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع