جابر: متمسكون بان يكون للبنان رئيس جمهورية يمثل عنوان الوطن وان نتمكن. | رعى النائب ياسين جابر الاحتفال الذي اقامه مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية، لمناسبة عيد المقاومة والتحرير وتوزيع افادات الدورات التعليمية على خريجي المركز في الكمبيوتر، اللغة الانكليزية، والتجميل النسائي، في القاعة الكبرى للمركز، بحضور النائب عبد اللطيف الزين، ممثل النائب محمد رعد علي قانصو، رئيسة المنطقة التربوية في محافظة النبطية نشأت حبحاب، رئيس رابطة اطباء الاسنان في النبطية عصام غزال، منسق الانشطة الرياضية في المنطقة التربوية في محافظة النبطية علي قبيسي، رئيسة جمعية تقدم المرأة في النبطية سلمى علي أحمد، ومدراء ثانويات ومدارس رسمية وخاصة ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من الطلاب الخريجين ووفود نقابية وتربوية وحزبية وسياسية واجتماعية وفاعليات. افتتاحا النشيد الوطني، ثم ترحيب من الشاعر حسين علي شكرون، فكلمة الطلاب الخريجين القتها الطالبة دونا حلال، شكرت فيها النائب جابر على تقديمه كل اشكال الدعم والاحتضان لابناء الجنوب والنبطية. حبحاب ثم تحدثت رئيسة المنطقة التربوية في محافظة النبطية نشأت حبحاب، واستهلت كلمتها بالحديث عن تحرير الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي في 25 ايار 2000،“يوم تنفس اللبنانيون نسائم الحرية، هذا الحصاد ما كان ليأتي لولا تضحيات هذا الشعب ودماء الشهداء، واذا كانت هذه التضحيات قد حمت تاريخ لبنان وصانت جغرافيته من خلال صمود جنوبه الغالي، فأن الاصرار على التمسك بقناديل العلم والمعرفة والثقافة لدى ابنائنا وبناتنا، قد حفظ الحاضر وحمى المستقبل، وعلى دروب الانماء الثقافي والعلمي سار مركز كامل يوسف جابر الثقافي مهتديا بنهج حي على خير العمل، فكان له اليد البيضاء في الكثير من المحطات الثقافية في هذه المدينة الغالية من استضافة نشاطات تربوية وعلمية الى احتضان طاقات شبان وشابات، الى اقامة دورات في كافة المجالات والى رعاية اعمال فنية ورياضية وترفيهية ليستحق عن جدارة ان يكون هذا المركز درة النبطية ومنارتها الدائمة، فالتحية والشكر لمعالي النائب الاستاذ ياسين جابر راعي احتفالنا اليوم والداعم لنا دائما في الحقل التربوي، والتحية لكافة القيمين والعاملين في هذا المركز”. ووجهت كلامها للطلاب الخريجين وقالت:“بورك تخرجكم والى مزيد من العطاء والبذل من اجل مجتمع افضل ومن اجل غد افضل، ولاننا نتوسم الخير دائما من اهل الخير، فاننا يا معالي الوزير نضع بين ايديكم مشكلة تعانيها مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية الرسمية منها والخاصة، وهي في الغياب شبه التام للمجازين في العلوم الموسيقية، وبالتالي حرمان تلامذتنا من هذه المادة الراقية والسامية، ونحن نعلم مدى حرصكم واهتمامكم بهذه الامور، انطلاقا من ذلك فاننا نطمح ان نرى في مدينة النبطية وفي هذا المركز بالذات، فرعا للكونسرفتوار الوطني يحتضن طلاب وطالبات هذه المنطقة لنستفيد من طاقاتهم العلمية الموسيقية في الغد داخل صفوف المدارس والثانويات”. جابر ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر، فقال:“في الواقع اليوم مناسبتان عزيزتان على قلبي، منذ 16 سنة أنشىء هذا المركز، ومنذ 14 سنة تحرر الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي، أذكر بداية ان فكرة تأسيس هذا المركز كانت في التسعينات اثناء الاحتلال الاسرائيلي للجنوب والزمن زمن قهر، العدو الاسرائيلي يربض على تلال النبطية ويحتل ارض الجنوب، كان المطلوب في حينه من المقاومة ان تقاوم الاحتلال وكان مطلوبا الصمود وكيفية تعبيرنا عن هذا الصمود، وان نقوم بكل شيء يوحي اننا لسنا خائفين بل نحن نبني، في حينه اردنا ان نضيف قيمة مضافة للنبطية، النبطية التي نسميها مدينة العلم والعلماء، النبطية مدينة العالم المخترع الكبير حسن كامل الصباح، ماذا يمكن ان نضيف لهذه المدينة، مركز ثقافي وعلمي، لهذا بدأت الفكرة وبدأ البناء وبدأنا العمل منذ 16 سنة، فتحقق الحلم وكان مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي منارة ثقافية من جيل الى جيل، وكان خيارنا الاول تعليم اللغات في هذا المركز”. اضاف:“ان اول نشاط أقمناه في هذه القاعة، كان معرض الكمبيوتر، وقلت في حينها ان الامية الجديدة ليست عدم معرفة القراءة والكتابة فقط، بل الامية الجديدة هي عدم معرفة استعمال الكمبيوتر، واليوم نرى انه بعد 16 سنة على تأسيس المركز، فعلا اذا كنا لا نجيد الكمبيوتر لا نعرف كيفية استعمال الهاتف الذي اصبح جزءا اساسيا من حياتنا، في حينه كان وقتا صعبا، وان اسرائيل كانت تحتل الجنوب، وعندما تحدثت امام مجموعة من الاصدقاء في بيروت اننا نود اقامة دورات لغات وكمبيوتر في النبطية، قالوا لي في النبطية، خلال الاحتلال من يتعلم، طبعا النبطية فاجأتنا وفاجأت الكل، انه خلال 48 ساعة من الاعلان انه سيكون هناك لغات تعليمية في هذا المركز، تسجل 1500 شاب وشابة، ومع الوقت بدأ هذا العدد يكبر كل سنة، هناك الالوف من ابناء المنطقة الذين استفادوا من هذه الدورات والذين اصبح الكمبيوتر امرا اساسيا في حياتهم”. واعرب جابر عن سعادته للفنون الشعبية،“لان كل شعب يفتخر بفنه الشعبي وبموسيقاه وبتقاليده وعاداته“، مؤكدا ان“الفن الشعبي يجب الحفاظ عليه لانه جزء من تراثنا وتاريخنا، وأنا سعيد ان نحو 200 شاب وشابة تسلموا شهادات في اختصاصات جديدة باللغة الاجنبية والكمبيوتر وفي مهن التزيين النسائي”. وقال:“انني سعيد لان كل ذلك يحصل في زمن التحرير، 14 سنة من العيش باستقرار في جنوب لبنان حتى اصبح في اعتراف كل ممثلي دول العالم في لبنان، ان اهم منطقة تشهد استقرارا ونموا اليوم هي جنوب لبنان، الفضل الكبير في ذلك للمقاومة، وفي هذه المناسبة نوجه تحية الى ارواح الشهداء الذين سقطوا ولولاهم ولولا الاف الشهداء الذين سقطوا على طريق التحرير، لما كنا قادرين على العيش اليوم في هدوء وفي استقرار”. وتابع:“ان التحرير لم يأت هبة من أحد، لقد دفع ثمنه دماء، واليوم المقاومة مستمرة من خلقها توازن قوى مع العدو الاسرائيلي، نحن في لبنان كنا نرى العدو الاسرائيلي يدخل الى الجنوب ويخطف من يريد ويدخله الى السجن، اليوم تغير الامر واصبح ازاحة شجرة على حدود لبنان تعني الكثير الكثير لدى المقاومة، تحية الى المقاومة التي ما زالت حاجة لبنانية وطنية ويدها ما تزال بيد الجيش اللبناني وهو عنوان عزة وكرامة هذا الوطن”. وقال:“نحن نفتخر دائما بشعار شعب صامد، وجيش يدافع ومقاومة تحمي، هذا الثلاثي يجب ان نحافظ عليه وان ندعمه وان نقويه لانه اساس بقاء هذا الوطن واساس قيامته واستمراره”، موجها الشكر لكل المشاركين في الاحتفال، مؤكدا الاستمرار في المسيرة التي بدأنا بها في هذا المركز. وتطرق جابر الى الوضع السياسي في لبنان وقال:“نحن في لبنان على ابواب ان يحصل شغور في موقع الرئاسة الاولى، لقد فشلنا للاسف الشديد في ان نتوافق في المرحلة الماضية على انتخاب رئيس للجمهورية، دستورنا اللبناني فرض في ان يكون هناك ثلثا الحضور في المجلس النيابي حتى ننتخب الرئيس، لان الدستور اللبناني يدفع بالامور باتجاه التوافق، نتمنى الا يطول هذا الشغور، وان نستطيع في فترة غير طويلة في ان نتفق على الذهاب الى المجلس النيابي وننتخب رئيسا جديدا، لاننا فعلا متمسكون في ان يكون للبنان رئيس جمهورية يمثل عنوان هذا الوطن، والوجه الطيب لهذا الوطن ويمثل لبنان امام العالم وان يرفع رأس لبنان، ان شاء الله نتمنى ان نحقق ذلك قريبا وليس في وقت طويل، ونتمنى ان نتمكن الثلاثاء القادم من اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي اصبحت حقا ضروريا لمستحقيها، ونأمل ان يكون هناك اجماع على اقرارها الثلاثاء المقبل ويجب السير فيها الى الامام”. وختم جابر متمنيا للبنان والجنوب بشكل خاص“المزيد من العزة والكرامة ومن العيش في ظل التحرير وان ينتقل من نصر الى نصر على العدو الاسرائيلي”. بعدها كانت قصيدة شعرية للشاعر محمد شعيب، ثم رقصات ودبكات واغاني وطنية وفلكلورية من وحي المناسبة لطلاب وطالبات ثانوية حاصبيا الرسمية وثانوية رمال رمال الرسمية وثانوية النبطية الرسمية للبنات ومدرسة حبوش الدولية”. ثم كرم جابر عددا من المدارس والمجالس التربوية وسلمهم مع النائب الزين وممثل النائب رعد والسيدة حبحاب الدروع والميداليات المقدمة من مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي، وهم ثانوية رمال رمال التي حلت في المرتبة الاولى في لبنان في الفلكلور اللبناني، الطالب الشاعر محمد شعيب الذي حل في المرتبة الاولى في الشعر في لبنان، ثانوية حاصبيا الرسمية التي حلت في المرتبة الاولى في لبنان في الفلكلور اللبناني، ثانوية النبطية الرسمية للبنات ومدرسة حبوش الدولية والفنان حسن حطيط ومنسق الانشطة الرياضية في المنطقة التربوية في النبطية علي قبيسي، ثم تلى ذلك توزيع الافادات التعليمية على 200 شاب وشابة من خريجي المركز .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع