أمين السيد: انتصار تموز أبقى المقاومة والحرب في سوريا بمثابة رد عليه | كرمت المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم ولجنة“إمداد الإمام الخميني”، بلغن سن التكليف الشرعي، باحتفال أقامته في ثانوية المهدي–بعلبك، برعاية رئيس المجلس السياسي ل”حزب الله”السيد ابراهيم أمين السيد، وحضور رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن، وفاعليات اجتماعية وذوي الفتيات المكرمات. استهل الاحتفال بتلاوة من الذكر الحكيم، فكلمة لمدير الثانوية الحاج حسين دياب قال فيها:“نكرم فتياتنا المكلفات، وهن يعتلين أعلى مراتب الطهر والعفاف، ويسرن في مواكب الأبرار والأطهار إلتزاما بالأمر الالهي”. أضاف“فتياتنا هن شرفنا الذي دونه الارواح والدماء، وحفظهن واجب ملقى على عاتقنا جميعا، وسنبقى في مقدمة الركب المقاوم للانحراف والفساد أينما وجد”. وختم“شبابنا وفتياتنا في دائرة الاستهداف المباشر من قبل أعداء الامة، الذين يسخرون كل الإمكانيات للنيل من عقيدتنا وثقافتنا، ويسعون لقلب الحقائق، وتشويه المفاهيم، لذا علينا ان نحفظ أولادنا من كل سوء”. السيد وألقى راعي الاحتفال كلمة قال فيها:“نحن أمام نموذج صفاء وطهر الانسان، أمام مشهد ملائكي، لان الفتاة قبل التكليف تساوي الملائكة، اما بعد التكليف، فقد تكون أرقى من الملائكة، مما يعني ان المستقبل أمام الفتيات، ليثبتن أنهن جديرات بان يصبحن أرقى من الملائكة”. أضاف“لدينا جبهتان:جبهة على الحدود مع العدو الاسرائيلي، هي جبهة على حدود الارض، معركتها معروفة، أدواتها البندقية والعبوة والقذيفة وسلاحها الشجاعة والبطولة والثبات والإيمان الراسخ وروحية الاستشهاد، وجبهة على حدود الارض مع سوريا، ونحن انتصرنا باذن الله تعالى، في الجبهة على حدود الارض على العدو الاسرائيلي في 25 أيار وفي حرب تموز، وسيحصل الانتصار الأكبر على حدود الارض في سوريا”. وتابع“إن هذه المسيرة ليست مسيرة عسكر وجيوش، إنما هي مسيرة مجاهدين ومؤمنين، مسيرة عاشقين للشهادة يقاتلون في سبيل الله، وأعظم ما حققته هذه المسيرة من انتصار، هو الانتصار في الجبهة الداخلية، ليس فقط في جبهة الحدود، بل على حدود الإنسان والمجتمع، وعلى حدود الإيمان ايضا، الحدود بين الحق والباطل، حدود القيم والأخلاق والاستقامة، على الحدود الملائكية”. ولفت إلى أن“ما نراه من مشاهد الحجاب الآن، ومن شاهد تقدم وتحول وتغيير على مستوى أخواتنا وأمهاتنا ونسائنا وبناتنا نحو التدين والاستقامة، هذا هو الانتصار الحقيقي والكبير، لا بل الانتصار الأكبر في المجتمع”. وأكد ان“المشهد في 25 أيار لم يره العالم إلا في جنوب لبنان، فالمقاومة جعلت العدو الصهيوني في مشهد رآه كل العالم لحظة الهروب من جنوب لبنان والبقاع الغربي ومشهد حروب عملائه خلفه يتعلقون بآلياته، لأول مرة تخرج اسرائيل من ارض احتلتها دون شروط”. وقال:“25 أيار كان المحطة الفاصلة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني لكن حرب تموز غيرت وجه المنطقة بالكامل، وغيرت وأسقطت وأربكت مشاريع، كان المطلوب في حرب تموز 2006 ان يحصل في المنطقة ما يسمح لاسرائيل بان تكون سيدة هذه المنطقة، وان تسقط المقاومة في لبنان ثم تسقط في فلسطين، ثم تسقط في سوريا وايران، لكن الانتصار في حرب تموز أبقى المقاومة في لبنان وفي فلسطين وأبقى سوريا وايران، لذا كانت الحرب في سوريا بمثابة رد على حرب تموز، من قبل الذين عجزوا عن تحقيق أهدافهم في حرب تموز، فحاولوا استغلال الظروف الدولية والاقليمية، بما يسمى بالربيع العربي والخريف التركي وغير ذلك، وذهبوا باتجاه خطة إسقاط سوريا من أجل نفس الأهداف”. وختم“نحن في سوريا كما كنا في حرب تموز، ووجودنا في سوريا، هو كما كان وجودنا في حرب تموز، واننا كما أسقطنا مشاريعهم في حرب تموز، سنسقط مشاريعهم ان شاء الله في سوريا”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع