قاسم هاشم: المجلس بالأمس واليوم وغدا هيئة تشريعية بكل المعايير. | أكد عضو كتلة“التنمية والتحرير”النائب قاسم هاشم ان“المجلس النيابي بالأمس واليوم وغدا هيئة تشريعية بكل المعايير الدستورية والوطنية، وان كان انتخاب رئيس جديد من الأولويات، الا انه لا يمكن إغفال الجانب التشريعي الذي يطاول قضايا الناس والحياة اليومية، فعلى أهمية المواقع والمناصب والكراسي تبقى مصالح الناس الاهم ويا ليت الغيارى والحرصاء على عدم تعطيل جلسات المجلس لانتخاب رئيس للجمهورية أبدوا ذات الحرص والغيرة او بعضا منه، وساهموا يومذاك او في الايام الآتية بعدم تعطيل عمل المجلس النيابي وشله لجلسات وجلسات ولأشهر عدة، دون ذريعة او تبرير دستوري الا انطلاقا من مصلحة سياسية لفريق معين تخدم رؤيته الأحادية، ويومها تعطلت مصالح الناس في كثير من القضايا، وهذا ما طال كثيرا من القطاعات والمكونات والفئات، فلقد كان حري بهؤلاء الذين يرفعون الصوت اليوم ان يدركوا ان قضايا الناس هي الأساس، أليس الشعب اللبناني هو مصدر السلطات ومن ارادته تنبثق كل السلطات. لقد آن الاوان للتروي والتعقل بدل الاستمرار في سياسة التضليل ورفع الشعارات للشعارات”.كلام هاشم جاء خلال تأبين المختار السابق أمين حرب في بلدة حاروف الجنوبية. وقد حيا النائب هاشم المقاومة وتضحيات أبناء الجنوب وصمودهم بمناسبة ذكرى التحرير“يوم أضحى الخامس والعشرين من أيار يوما للعزة والكرامة والمجد والانتصار حيث انتصرت الارادة الوطنية المقاومة على جبروت وغطرسة العدو الاسرائيلي وكتبت هذه الارادة التاريخ الجديد في الصراع العربي-الاسرائيلي واستنادا الى انتصارات عام 2000 وتموز 2006 نطمئن الى استكمال تحرير ما تبقى من ارض محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من الغجر. وقد علمتنا تجربة هذا النصر ان الكرامة والسيادة لا تحميهما البيانات والقرارات والاعلانات بل الدماء والتضحيات”.اضاف:“ولاننا في اليوم الاول لشغور موقع الرئاسة نأمل الا يطول الوقت للوصول الى الانتخابات الرئاسية، وذلك بتغليب لغة العقل والحكمة للتفتيش عن مساحة للتوافق والتفاهم بعيدا عن التعنت والمكابرة، للخروج من دائرة المراوحة والابتعاد عن مفردات التشنج والتنافر والسعي نحو التلاقي والمشترك، لاننا في هذه الظروف أحوج ما نكون الى شخصية قادرة على الجمع والوحدة والإسراع بإنجاز الاستحقاق قبل ان يداهمنا الوقت أكثر وتتسع عندها مساحة التأثير والتدخل الخارجي، وهذا ليس في مصلحة أحد والاستمرار في المناخ الضبابي يرفع منسوب التوتر ويترك تداعيات وآثار سلبية”.وأردف:”ولاننا حريصون في كتلتنا النيابية على مصالح الطبقات والقطاعات فاننا منحازون الى اصحاب الحقوق الى أي فئة انتموا، ولهذا فنحن مع إقرار سلسلة الرتب والرواتب بما يحفظ الحقوق ويؤمن التوازن ولا يؤثر على الخزينة ولا يحمل الطبقات الفقيرة أية أعباء ضرائبية. ولهذا لن نكون مع زيادة ضريبة ال A.V.T أو أية رسوم ضرائبية وجمركية تترك أثرا سلبيا على الفئات الشعبية المتنوعة ولا يجوز تعطيل جلسات أقرار السلسلة تحت أية ذريعة”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع