تكريم أبادي من “تجمع العلماء”: أضحى لبنان للكرامة. | أقام“تجمع العلماء المسلمين”احتفالا تكريميا للسفير الايراني غضنفر ركن ابادي لمناسبة مغادرته لبنان بعد انتهاء مهماته الديبلوماسية، في قرية الساحة على طريق المطار، في حضور القائم بأعمال السفارة محمد صادق فضيلي، والمستشار السياسي في السفارة محمد حسين جاويد وممثلو الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية وحشد من العلماء.عبداللهبعد آيات من القرآن وتقديم من الشيخ حسين غبريس، ألقى رئيس الهيئة الادارية في التجمع الشيخ حسان عبدالله كلمة قال فيها:“ربما يكون الكلام عندنا في مدحك بما أنت عليه كشخص، غير كاف، لكنه يقينا لن يدرك جزيء من حرف به في وصفك بما أنت عليه كسفير لدولة الاسلام المحمدي الأصيل. لانك كنت ديبلوماسيا من الدرجة العليا في مراتب الاخلاق والمناقبية، ومبادرا دائما لتكون السند والداعم لكل نشاطاتنا على صعيد الوحدة الاسلامية.إننا سنفتقد حضورك الجسدي بيننا، لكنا لن نفتقد إطلالتك المباشرة في كل ما يتعلق بعمل التجمع، لأنك حاضر دائما في تفاصيل ما نقوم به”.أضاف:“على المستوى الشخصي، لقد كانت علاقتي بسعادتك مميزة، وكنت أجد عندك الصدر الرحب لسماع كل المشاكل التي يعانيها التجمع، خصوصا في أوقات الشدة عندما كانت تستعر الفتن ويتعرض خط الوحدة الاسلامية للخطر، وكنت دائما تبشر بالأمل الآتي على قاعدة الثقة بأمنتا التي لن تخدع طويلا، وستكتشف آجلا أم عاجلا خداع أولئك الذين سعروا اوار الفتنة لمصلحة مشاريع الاستعمار، وها نحن اليوم نشهد طاقة نور انبلج منها ضياء الوحدة من جديد، وتباشير النصر تلوح في الأفق، والمشروع الاميركي-الصهيوني بدأ بالتهاوي تحت ضربات المقاومة ووعي قياداتها وتضحيات مجاهديها”.وتابع:“قل لإيران بكل مكوناتها إننا فخورون بها وبإنجازات شعبها العظيم الذي أثبت للعالم أن الإسلام ليس تلك الهمجية التي يقدمها أولئك التكفيريون، بل ما يقدمه بلدك العزيز بتوجهيات من قيادته الحكيمة المتمثلة بولي أمر المسلمين آية الله العظمى الامام خامنئي من إنجازات تكنولوجية تبدأ من(الناتو تكنوليجي)ولا تنتهي بغزو الفضاء في سبيل العلم ما تقدمه من دروس في ان تمتلك الامة مقدراتها ولا تشتريها من الغرب، لتكون تابعة له، بل تصنعها كما فعل شعبك العظيم بالتكنولوجيا النووية، اذ ان الغرب لا يخاف فقط امتلاككم لهذه القدرة، بل يخاف أن تحذو بقية البلدان حذوكم، فلا تعود في حاجة الى هذا الغرب المستعمر، وتنعتق من نير عبوديتها له”.وقدم درع التجمع للسفير أبادي“تقديرا لعطاءاته وجهده من اجل رفعة شأن هذه الامة”.أباديثم ألقى أبادي كلمة قال فيها:“يصعب على المرء ان يقف موقف الوداع لأعزاء من وطن شقيق يتعلق الانسان به وبأناسه الطيبين. قضى فيه شطرا من العمر مشاركا الافراح والاتراح، لذا فاسمحوا لي ان اتحدث معكم بلغة القلب والعاطفة والوجدان. فلبنان هذا، المكون الفريد من نوعه في جغرافيته وموقعه وتاريخه القديم والحديث الحافل بالاحداث، المتنوع الثقافة والحضارة والدين، الغني بإنسانه الذي جاب البحار والقفار طلبا لعلم أو رزق، أو ناشرا لكليهما، يبدو عصيا على التطويع والهيمنة، عزيز الكرامة والعنفوان، متمردا على القهر والحرمان، منتفضا كالمارد رغم سنوات عجاف طوال من الظلم التاريخي والمستمر لدولة العدوان، اسرائيل، ورادا كيدها وعدوانها ومسجلا بأحرف من نور اعظم نصر على اعتى قوة متجبرة في المنطقة في ايار 2000، ليعود ويسجل بتلاحم ابنائه وصمود انسانه وبطولة مقاوميه التي عز لها النظير وسيخلدها التاريخ لانتصار الهي عظيم سجل بالدم والروح والعز والكرامة في تموز عام 2006″.أضاف:“وطن كهذا الوطن وشعب كهذا الشعب كيف للمرء ان لا يحبه ويحترمه ويحني الهامات إجلالا لعظمة انتصاره؟ إنه شعب أضحى للكرامة والعزة عنوانا وللوعد والصدق والشرف ميزانا.لذا فإنني أعتز بأدائي لمهماتي الديبلوماسية في هذا الوطن العزيز الذي نكن له في الجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وشعبا، كل معاني الحب والتقدير والاعتزاز”.وختم:“أترك لبنان ورسالتنا اليه ان وحدتكم هي سر انتصاركم وتنوعكم الطائفي، مصدر غنى وتنوع وحضارة، ليكون لبنان عنوانا دائما للحضارة والمقاومة والتطور والازدهار”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع