التوافق يخيّم على انتخابات أطباء طرابلس | فرض التوافق السياسي بين قوى 8 و14 آذار نفسه في الانتخابات التكميلية لـ«نقابة الأطباء في طرابلس» لاختيار عضوين لمجلس النقابة بدلا من اللذين انتهت مدة ولايتهما وهما:نهاد المراد(تيار المستقبل)وسامر كبارة(مستقل)، ففاز أحمد خليل(الحزب الشيوعي اللبناني)ووليد غمراوي(تيار المستقبل)، كما فاز عاصف ناصر(من متخرجي الاتحاد السوفياتي)وسامر كبارة بالتزكية لمقعدي مساعد مراقب صندوق التقاعد. وكانت التيارات السياسية في النقابة قد تقدمت بمرشحين محسوبين عليها للمنافسة في الانتخابات التكميلية، خصوصا أن موازين القوى ضمن مجلس النقابة كانت متعادلة بين الفريقين السياسيين(5 أعضاء لكل منهما)، وثمة سعي من الجميع للحفاظ على هذا التوازن، لكن المفاوضات بين فريقي 8 و14 آذار أفضت الى التوافق بهدف تجنيب النقابة معركة انتخابية في غير محلها في ظل هذه الظروف. لكن هذا التوافق لم يشمل «الجماعة الاسلامية» التي بقيت خارجه، وخاضت الانتخابات بمرشحها أحمد البوش، وسجلت حضورا لافتا من خلال الأصوات التي حصل عليها البوش 124 صوتا، وهو رقم يجب التوقف عنده في الانتخابات التي ستجري في أيار المقبل لاختيار نقيب جديد للأطباء والذي يقضي العرف أن يكون مسلماً. أظهرت المعركة الانتخابية في العام الفائت، التي أوصلت إيلي حبيب الى سدة النقابة بدعم من كل مكونات 8 آذار والحزب الشيوعي، وجانب من المستقلين، أن الأطباء المحسوبين على هذا الفريق، يشكلون كتلة متراصة بفعل التعاون المستمر في ما بينهم، فضلا عن النشاط المطرد لتيار الرئيس عمر كرامي على صعيد التواصل المستمر مع الاطباء، وبالتالي فإن أي معركة قد تخاض ضد قوى 8 آذار في النقابة ستكون مغامرة غير محسوبة النتائج لا سيما في ظل الخلاف السياسي القائم بين «تيار المستقبل» و«الجماعة الاسلامية». وبدا واضحاً أن كثيرا من المكونات السياسية والنقابية كانت ترغب في تجنيب النقابة معركة من دون طائل، لذلك فقد طرحت فكرة التوافق بالمرشحين خليل وغمراوي، وقد لاقت هذه الفكرة رواجا في صفوف فريقي 8 و14 آذار، حيث يضمن الأول الأكثرية في مجلس النقابة باستمالة العضو المحسوب على تيار العزم(6 مقابل 4)فيما يضمن الثاني وصول مرشح للمستقبل. على هذا الأساس تم التوافق بين الفريقين اللذين سارعا الى سحب كل المرشحين الآخرين، وقد انسحب ذلك على مقعدي مساعد مراقب صندوق التقاعد، فتم ترشيح الدكتور عاصف ناصر وسامر كبارة، كما ترشح أيضا صفوان النعوشي(مستقل)الذي ما لبث أن انسحب. لكن «الجماعة» بقيت خارج إطار التوافق، واعتبرت قيادتها أنه لم تتم مشاورتها بشأن التوافق، فأصرت على الاستمرار بترشيح البوش. وكانت الانتخابات قد انطلقت التاسعة من صباح يوم الأحد الفائت في مقر النقابة، بإشراف المراقب أكرم غانم، وشارك فيها 439 طبيبا من أصل 1104 أطباء يحق لهم الاقتراع. وعند الواحدة ظهرا أقفلت صناديق الاقتراع ليعلن بعد عملية الفرز النقيب إيلي حبيب النتائج التي جاءت على الشكل التالي:أحمد خليل(323 صوتا)، وليد غمرواي(311صوتا). أما البوش فحصل على(124 صوتاً). وأظهر تقارب الأصوات التزام أطباء فريقي 8 و14 آذار بالتوافق، في حين ترك المستقلون وعدد كبير من الأطباء المسيحيين من الفريقين الانتخابات لمن يعنيهم الأمر. ومع فوز خليل أمسكت قوى 8 آذار بقرار مجلس النقابة بأكثرية 6 أصوات مقابل 4 لقوى 14 آذار. وبعد إعلان النتائج ألقى النقيب حبيب كلمة نوه فيها بالعملية الديموقراطية والمنافسة الشريفة بين الأطباء والتي تصب دائماً في خدمة النقابة والطبيب، متمنياً التوفيق للأعضاء الجدد في مهامهم خدمةً لمصلحة النقابة. المصدر:جريدة السفير(كتب غسان ريفي )

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع