اقليم بيروت في حركة امل اقام حفل عشاء جمعة ممثلا بري: وحدتنا هي. | اقام اقليم بيروت في حركة امل حفل عشاء تكريميا، لمناسبة ذكرى مبعث الرسول الاكرم، في فندق الكورال بيتش في الجناح، برعاية الرئيس نبيه بري ممثلا بنائب رئيس حركة امل المدير العام للمغتربين هيثم جمعة، ممثل مفتي الجمهورية الشيخ محمود مسلماني، ممثل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، ممثل شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ سامي عبد الخالق، الوزير السابق رئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد، رئيس المكتب السياسي في حركة امل جميل حايك، نائب القائد العام في كشافة الرسالة الاسلامية حسين عجمي، المسؤول التنظيمي لاقليم بيروت علي بردى، النائب السابق حسين يتيم، امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين – المرابطون مصطفى حمدان ووفد من تيار المستقبل وشخصيات. شريفة بداية تحدث عضو قيادة اقليم بيروت الشيخ حسن شريفة معرفا الاحتفال، مثنيا على“هذه اللوحة الاسلامية الفنية الحاضرة من كل الطوائف والمذاهب. فهذه الصورة من الوحدة هي التي احبها الامام موسى الصدر وعمل من اجل تمتينها الرئيس بري”. اضاف:“ما احوجنا الى الوحدة الاسلامية اليوم اكثر من وقت مضى”. مسلماني ثم تحدث ممثل مفتي الجمهورية الشيخ محمود مسلماني كلمة كرر فيها“الدعوة الى ابراز الوحدة بين المسلمين في كل المناسبات والتنبه الى ما يحاك ضد امتنا الاسلامية والابتعاد عن الفتنة واثارة النعرات والمشاكل التي علينا ان نحذرها ونحذر ممن يدبرها لنا من الخارج”، داعيا“الباري عز وجل ان يحفظ هذه الامة من كل خطر وفتنة تدبر في مطابخ العدو الصهيوني”. ورأى“ان الممارسة الدينية السليمة هي ضمانة ونبذ للغدر والخيانة”، معتبرا“ان التطرف والغلو في الدين آفة قاتلة يجب الابتعاد عنها”. وشدد على“اللقاء والتوافق بين جميع اللبنانيين لانهاء الملف الرئاسي”. قبلان من جهته رأى المفتي قبلان“إن اصل البعثة المحمدية انما جاء بحياة الامم وعمادة كلمتها التي اكدت ان دماء الخلق واعراضهم واموالهم محرمة عليهم وانهم شراكة في الارض وناموسها وهو ما اكد عليه الامام موسى الصدر لهذا البلد”، مؤكدا ان“لبنان تراب تجمعه قيم السماء بما يحفظ الطوائف والملل ويؤكد حقها بمشروع دولة يكون الانسان فيه دائما هو الاول”. وثمن قبلان“للرئيس بري ولكل القوى والتيارات التي اكت ان الوطن بالمواطن وليس العكس وان الدولة صيغة شراكة وتضامن شرعيتها تكمن بوظيفتها والا استبدت”. اضاف:“لاننا نعيش لحظة مصير من معركة العالم، فإننا نؤكد على صيغة الشراكة كاطار ميثاقي ونتمسك بنهائية لبنان كدولة ووطن انتصر بشعبه وجيشه ومقاومته بخلفية شراكة القرار”. واعلن“ان ابن الطريق الجديدة وابن الضاحية الجنوبية اخوان في الله ربهم واحد وقرآنهم واحد وكعبتهم واحدة وان دمائهم واعراضهم واموالهم حرام عليهم كحرمة بيت الله . وان شراكتهم يجب ان تكون عين شراكتهم بالسياسة لحفظ هذا البلد”. وتابع:“ان المسلم والمسيحي نظيران في الخلق والوطن والسلطات وان هذا البلد يعيش بالشراكة والتضامن والقرار الوفاقي وليس بالعزل او الكسر”، لافتا الى اهمية“البت بتسوية سياسية ينتج عنها رئيس للجمهورية وفاقي وقانون انتخابات يجمع القوى السياسية ويمنعها من التفرد والانعزال وحكومة تجمع قوى 8 و14 اذار وباقي القوى بخلفية شراكة ضرورية بين الطرفين”. جمعة بعد ذلك كانت جمعة الذي اكد ان“المبعث هو رسالة النبي عليه السلام لنا لكي نجدد ولكي نعود الى ذواتنا ونتطلع بحالنا وأحوالنا ونتطلع الى رسولنا الذي هيأ لنا هذه القوة الالهية التي تشعرنا بالاطمئنان والثبات والقوة وتدفعنا لسؤال أنفسنا هل نحن بحاجة الى تجديد اسلامنا؟. هل نستطيع ان نصلح أحوالنا؟. وعندما أتكلم بصيغة الجمع إنما أقصد المسلمين جميعا، لأن أنظار المسلمين وأفئدتهم تتطلع الى الفجر الذي يمكن ان ينبعث من روح الاسلام الحقيقي الذي أراده الله ورسوله”. واعتبر ان“هذه مسؤولية العلماء أولا، كون العلماء الافاضل هم الحقائق المؤثرة في حياة الناس بحيث لا يتركون الناس بوحشة إنما يعملون لجعلهم يسيرون في طريق الهدى وذلك بدعوتهم الى سبيل ربهم بالحكمة والموعظة الحسنة. فالعلماء ورثة الانبياء في عذاباتهم والامهم وعلمهم وتصديهم لكل ظالم ولكل مفسد”. وقال جمعة“إننا بحاجة اليوم وأكثر من أي وقت مضى الى الوحدة فيما بيننا، لأن الفتنة لا تبقي دنيا ولا تبقي دين. ولن يكون بعدها منتصر، المنتصر الوحيد هو الشيطان والجهل والتخلف. إن وحدتنا هي أماننا وأمانتنا من الله. فلنعمل على صيانتها وعلى تحصينها وعلى ترميم ما هلك منها”. واكد إن“الوحدة هي لازمة لأبنائنا ولأوطاننا ولمستقبلنا وكلما خسرنا هذه الوحدة خسرنا أوطاننا وخسرنا ديننا الحنيف”.ورأى ان“الدعوات التي نسمعها من هنا وهناك، تكفر هذا وتلعن ذاك، يجب ان نتصدى لها جميعا، فيكون الحمد الله وحده، إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون”. وقال“في هذه الذكرى العطره ندعو اللبنانيين الى تحسس مسؤولياتهم التاريخية والى الاسراع في بعث المؤسسات الوطنية وعلى رأسها مؤسسة رئاسة الجمهورية وذلك من خلال الحوار والانفتاح بملء ارادتهم وكامل حرياتهم”. وختم جمعة انه“في يوم المبعث الشريف نسأل عن فلسطين وعن المسجد الاقصى الذي يرتعش نوره ويخفت وكأنه مهدد بظلمة وظلام وليل سكت بعضنا عنه ونأى بعضنا الآخر بنفسه. ولولا قلة قليلة من رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، لكنا فقدنا الامل وفقدنا الرجاء. فتعالوا الى كلمة سواء بيننا بالرؤى الثابتة ان نحفظ المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية. فالقدس جزء من السماء وحفظها والدفاع عنها واجب شرعي . لن يحصل النصر اذا لم نبادر نحوه. دعوة لنرتفع فوق الجراح وفوق المصالح فهذه دعوة يجب ان نقبل عليها بعقول منفتحة وقلوب مؤمنة صابرة”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع