ورشة عمل بعنوان “فهم الأسواق المالية” لمتخرجو. | افتتحت جمعية متخرجي الجامعة الاميركية في بيروت والجمعية اللبنانية لادارة الاعمال ورشة عمل بعنوان“فهم الأسواق المالية”، والتي من المقرر ان تستمر 4 أيام في مقر الجمعية في بيروت بمشاركة زهاء 100 خريج وخريجة من الجامعة الاميركية، في حضور رئيس الجمعية بالانابة فواز المرعبي والاعضاء:يوسف لحود وجورج عازار ورلى دويدي وصلاح حركة وهشام جارودي والمنسق الاعلامي للورشة الزميل محمد العاصي، اضافة الى عدد كبير من الشخصيات المصرفية والاقتصادية والاجتماعية والاعلامية. افتتحت الورشة بالنشيد الوطني ونشيد الجامعة، ثم القى رئيس الجمعية بالانابة فواز المرعبي كلمة جاء فيها:“ان الجمعية في اوآخر عام 2013 قررت ان تعمل على تغيير منهاج نشاطاتها التقليدية وتطوير برنامجها لاعادة الى رأس بيروت مكانتها الثقافية والاجتماعية التي كانت قد تهاوت في مقابل طفرة النوادي الليلية وال pubs والمقاهي واماكن الترفيه وانحسار المراكز الثقافية في المنطقة.  وعليه ومنذ تشرين الثاني 2013، تحولت الجمعية بعد استحداث مركز للتدريب في الطابق الاول الى ورشة تدريبية بعيدة كل البعد عن الطابع التجاري، توفر تسهيلات وخدمات للمتخرجين وضيوفهم ومجتمعهم في جو علمي ومحترف وبكلفة رمزية، ومنذ ذلك الوقت تخرج ما يزيد عن 600 مشارك من هذه الندوات والدورات التدريبية. دور البورصة في دعم الاقتصاد  ان وظائف الأسواق المالية ضرورية للاقتصاد لأنها تنظم الالتقاء بين الذين يملكون الأموال،المدخرين أو المستثمرين، والذين يبحثون عن التمويل، مثل الشركات(أسهم)أو الدولة(سندات). إن البورصة تسمح بالتقاء الشركات التي تبحث عن المال لتمويل مشاريعها و الأشخاص الراغبين في إقراض مالهم مع تلقي تعويض مالي مقابل هذه الخدمة.فهي مكان للتمويلبالنسبة لأحدهم ومكان للإدخار بالنسبة للآخر. ولكن قد يتحول التعويض المنتظر الي خسائر اذا لم يتحري الفرد أسباب مدروسة بكل دقة لقراره الاستثماري . أنواع المستثمرين في البورصة:تنقسم نوعية المستثمرين في البورصة الي نوعين رئيسيين: 1–صنف المستثمرين الذين يقصدون وضع مدخراتهم لعدة سنوات بغرض استثمار طويل الأجل . 2–صنف المضاربين الذين يبحثون عن الربح المالي السريع خلال أيام وربما ساعات قليلة داخل اليوم. ويمكن أن نضيف صنفا ثالثا من الاشخاص وهو أخطر المتعاملين في البورصة وهو صنف المقامرين. روهذا الصنف يدخل البورصة بغرض الربح السريع دونما معرفة بقوانين البورصة والأسواق المالية وقواعدها وغالبا ما ينتهي الى نتيجة مأسوية لأمواله. مدى العقود الاخيرة، زاد اهتمام الفرد بالاسواق المالية بشكل هائل، وما كان العوبة بين ايادي الميسورين تحول الى آلية خيارات لتحقيق الثروات، واثّر في ذلك تطور التكنولوجيا التي خلقت معها عوامل اساسية وحملت مؤشرات جديدة اصبحت تؤثر بثوان على الاسواق المالية. فالطبيب والمهندس والمحامي والمستثمر والطلاب والتجار واصحاب المحلات، اصبحوا جميعا في دوامة الاسواق المالية، والعدد الكبير منهم غير متمكن من تحليل مؤشراتها واتخاذ القرارات الصائبة ، فينتهي الامر بخسائر فادحة قد تصل الى خسارة ثيابه. نحن اليوم في صدد اعداد الاسس لفهم المؤشرات الاقتصادية المالية والمصرفية التي من شأنها ان تساعدنا في اتخاذ القرارات الصائبة في هذا الشأن”. ثم تحدثت منسقة الورشة – نائب مدير الخدمات المصرفية الخاصة –“بنك بيبلوس”ش.م. ل. مارغريت شويري بازرلي، وتناولت في كلمتها موضوع“اطلاق بورصة بيروت نظام التداول الالكتروني بالتعاون مع NYSE-EURONEXT INTERNATIONAL واسباب مبادرة بورصة بيروت لاتخاذ هذه الخطوة”، ملخصة ذلك بأربع نقاط: “:-اولا:اجتذاب رؤوس الاموال والتمويل عن طريق الاسواق المالية كما والقطاع المصرفي. -ثانيا:زيادة حركة العرض والطلب. -ثالثا:تعزيز الثقة بالاقتصاد اللبناني من طريق جذب مستثمرين جدد. رابعا:زيادة عدد الشركات المسجلة في البورصة بهدف تحفيز وانعاش الاقتصاد اللبناني”. واشارت الى ان“اهداف تنظيم هذه الدورة هو اطلاع المشاركين فيها على القواعد الواجبة الاتباع في الاسواق المالية”.  والقى رئيس الجمعية اللبنانية لادارة الأعمال الدكتور محيي الدين غنوم كلمة قال فيها: “أتقدم من الهيئة الادارية لجمعية خريجي الجامعة الاميركية ومن عائلة الفقيد توما عريضة، بتعازينا القلبية الحارة ومؤاساتنا الصادقة على هذا المصاب الأليم، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة”. واضاف:“إننا معا اليوم في بداية هذا الجهد المشترك بين جمعية خريجي الجامعة الأميركية والجمعية اللبنانية لادارة الأعمال، بناء على مبادرة كريمة من الرئيس الأستاذ فواز المرعبي، وهو من الأعضاء البارزين في LMA والمخلصين لرسالتها تجاه مجتمع الأعمال في لبنان، فله جزيل الشكر على هذه المبادرة”. وتابع:“أتوجه بالتحية إلى كل من الدكتور فادي عسيران(الذي نعتز بالتحاقه أخيرا بعضوية الهيئة الادارية لل LMA)والدكتور نسيب غبريل والأستاذ جان داغر الذين تبرعوا بوقتهم وجهدهم لتقديم خلاصة تجربتهم العملية ومعرفتهم للمشاركين في هذا البرنامج، فلهم منا كل الشكر والتقدير. وأشكر السيدة مارغريت شويري بازرلي التي تطوعت بوضع خبرتها وامكاناتها لادارة هذا البرنامج مدى الأيام الأربعة التي يستغرقها”.  وقال المدير العام ل”بلوم إنفست”ش م ل، وعضو مجلس ادارة“بنك لبنان والمهجر”ش.م. ل. الدكتور فادي عسيران:“ان مداخلتي تتركز على 3 نقاط:“ان الاسواق المالية في لبنان غير متضررة فحجم الاوراق المالية لا يتعدى 73 مليار دولار مقارنة مع ودائع المصارف التي تفوق 140 مليار دولار وهذه الاوراق تتمثل بسندات خزينة بقيمة 62 مليار دولار كانت في الليرة اللبنانية او في العملات الاجنبية اما الاسهم فلا تتعدى قيمتها 11 مليار دولار، منها 8 مليارات متداولة في بورصة بيروت. اما تفعيل الاسواق المالية في لبنان فله منافع عديدة: -يساعد على الاستثمار والنمو الاقتصادي. -يساعد المؤسسات على زيادة رساميلها واحلال مبدأ الحوكمة. -يساعد البلاد على تحمل صدمات مالية. -يحسن في اداء المصارف العاملة”. واضاف:“ان انشاء هيئة الاسواق المالية في لبنان هو المدماك الاول في تفعيل هذه الاسواق. ان المطلوب من هذه الهيئة العمل على هندسة الادوات المالية التي تصلح بيئة العمل في لبنان ومساعدة المؤسسات المالية على القيام بترويج هذه الادوات وكما ان المطلوب من الهيئة العمل على تشجيع التداول في هذه الاسواق”. وتحدث مدير مركز الدراسات الاقتصادية في مجموعة“بنك بيبلوس”الدكتور نسيب غبريل عن“تداعيات السياسات الاقتصادية على الأسواق المالية”، وتوقف عند“المؤشرات الاقتصادية الأساسية التي تتبعها وتنتظر صدورها المؤسسات والأسواق المالية”. وركز على“ثلاث أسواق هي السوق المالية في الولايات المتحدة، والأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، والأسواق المالية في لبنان”.  وفند“العوامل الماكرو اقتصادية التي تساهم في تحرك أسواق البورصة والسندات في الولايات المتحدة مثل نسب النمو والبطالة والتضخم وكيف تستخدم هذه المؤشرات وغيرها لتحديد نسب الفوائد”. أما بالنسبة الى أسواق مجلس التعاون الخليجي، فأبرز“أهمية أسعار النفط، والفائض في ميزان الحساب الجاري الخارجي، وفي الموازنة العامة والإنفاق العام كعوامل مهمة لحركة الأسواق المالية”. واضاف:“ان الأسواق المالية اللبنانية في حاجة إلى تطوير وتطغى عليها سوق سندات الخزينة للدولة اللبنانية بالعملات الأجنبية وبالليرة اللبنانية”.  ولفت الى أن“عدم الاستقرار السياسي وصعوبة اتخاذ القرارات الاقتصادية والمالية، والبطء في التشريع وشح المؤشرات الاقتصادية الأساسية، تساهم في إبقاء الأسواق المالية من دون إمكاناتها”. بعد ذلك، كانت استراحة قصيرة لتبدأ بعدها فعاليات ورشة العمل بمجموعة من الجلسات والمحاضرات التي اشرفت على تنسيقها مارغريت شويري بازرلي، وتستمر لغاية مساء الجمعة. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع