جئناكم يا فخامة الرئيس يا رجل الدولة والمؤسّسات | كلمة ألقِيت بمناسبة وداع الرئيس سليمان في قصر بعبدا.  أَلفَ الناس عامة أن يؤمّوا هذا الصرح العامر ومعهم هموم وملفات وطلبات ومشاريع، وذلك أمر بديهي لأنكم الحاضن الأساس للجمهورية وللوطن بكل مناطقه وأبنائه ومشاريعه. إلا أننا اليوم قصدنا هذا الصرح الكبير والقصر المشيد حاملين معنا من المشاعر أصدقها وأنبلها ومن الشكر والعرفان بالجميل أتمّه وأكمله. جئناكم يا فخامة الرئيس لنرفع لكم أسمى آيات الشكر والامتنان لما قدمتموه للوطن من صورة مشرقة تدل على أصالة معدنكم وطيب عنصركم ونقاء انتمائكم وولائكم للوطن، أرضا وشعبا ومؤسسات. لقد عرفكم العالم كله رجل مسؤولية وحكم، رجل دولة وقانون وحزم، كنتم بحق المؤتمن الأول على الدستور في كل مواقفكم وتصريحاتكم وممارساتكم. رصانة قلّ نظيرها، توازن واعتدال، عنفوان دون غطرسة، قوة وإصرار بدون عنف، ولين وسعة صدر دون ضعف. إبن بيت كريم أنتم يا فخامة الرئيس. عرفتكم الدول وساساتها رجل حوار لا يضيق معه صدر، حدوده الانتظام العام والدستور، واكتسبتم لقب رجل السلام–عنيت السلم الأهلي–فلم تكونوا يوما طرفا وتشبثتم بموقفكم الحكم والحاضن للجميع والدستور. أعطيتم المقاومة حقها ووزنها ودورها دون نقصان، ودون افراط ولا تفريط، وقلتم كلاما يكتب بماء الذهب برباطة جأش عالية عن مشاركتها القتال في سوريا بأن ذلك ليس من المعاني السامية للمقاومة. أراد البعض، أو الكثير، أن يخاصمكم، وأن يجعل لنفسه قصة وحكاية، فأبيتم حتى الرد، إلا ما كان له علاقة بتوضيح الدستور والانتظام العام وهذا شأن الكبار يا فخامة الرئيس. بقي عليّ أن أشير الى ثلاث محطات كل واحدة منها تستحق كلمة مستقلة: لقد عرف لبنان نخبة من الرؤساء وكل واحد منهم اشتهر بما يناسب زمانه ووقته، ولا أريد أن أعدد ذلك ولكن حسبي أن أبني على الشيء مقتضاه فلئن كان رئيس الجمهورية الأول الراحل بشارة الخوري قد أرسى قواعد الاستقلال وجاء بعد ذلك الراحل فؤاد شهاب الذي أقام المؤسسات، فأنتم يا صاحب الفخامة أحييتم دور المؤسسات وحافظتم عليها، وأعدتم الأمر الى نصابه، وجعلتم لها دورا ومضمونا. وأما المحطة الثانية، فهي قرارات بعبدا وطاولة الحوار التي كانت ثمرة اطمئنان الجميع الى شخصكم الكريم وعقلكم وحكمتكم، والى ذاك الحضور الذي تتمتعون به والذي ينبع من كونكم تصرّون على انكم الحكم ولستم طرفا او خصما. قربكم من الفرقاء وليس الأفرقاء بمقدار قربهم من الدستور، وبُعدكم عن البعض بمقدار بُعده عن الدستور. كل ذلك يوصل الى نتيجة واحدة أن الرئيس القوي هو الرئيس الذي يستطيع أن يطبق الدستور على نفسه وعلى الآخرين. اسمح لنا يا فخامة الرئيس أن ننضم الى مسيرتكم الوطنية لنقول، يخطئ من يعتقد أن الرئيس القوي هو الأقوى أو الأكثر كتلة، أو الأكثر إنتماء الى طائفة أو مذهب، لأن الرئيس لن يحكم لا بطائفته ولا بمذهبه، بل ولا بكتلته، وإنما سيحكم بالدستور وآسف ألف مرة إذا أخطأت التعبير أو البيان ولكنها قناعة وطنية وليس أكثر. بقيت المحطة الثالثة، يا صاحب الفخامة، طرابلس والشمال. طرابلس وخطتها الأمنية التي ختمت بها عهدك الميمون. طرابلس التي تحمّلت ما لا تتحمّله الجبال، لا لسوء أبنائها أو أهلها، حاشا…ولا لوجود مشكلة مذهبية أو دينية أو طائفية بين أهلها وسكانها.. أبدا…وإنما لأن الهجمة عليها كانت شرسة ولأن استهدافها كان من أجل إرسال كمّاً كبيراً من الرسائل لتوصف أو توسم بالتطرف والارهاب زوراً وبهتاناً. وأكبر دليل على ذلك عودة أبناء المناطق للتلاقي والتزاور والعيش معا، وفي اليوم الأول من الخطة الأمنية التي اهديتموها لأهلكم وأبنائكم وشعبكم مع دولة الرئيس تمام سلام، ووزير الداخلية الأستاذ نهاد المشنوق، وقائد الجيش الجنرال قهوجي، وسائر القيادات الأمنية الحالية والسابقة. طرابلس يا فخامة الرئيس، التي تنعم بالخطة الأمنية، تتطلع الى اليوم الذي تبدأ فيه خطتكم الانمائية.. التعويضات والاغاثة…المائة مليون دولار…المنطقة الصناعية والحرة…محطة التسفير…محطة القطار التي بشّرنا بها وزراء طرابلس النقيب رشيد درباس واللواء ريفي. آمل يا فخامة الرئيس أن تعطونها دفعاً وستبصر النور بإذن الله تعالى. من أجل كل الذي تقدّم، وغيره كثير، جاء هذا الوفد النخبوي والنوعي الذي يستحق كل واحد فيه أن يكون رئيس الوفد، جئنا إليكم لنقول لكم شكرا مليار مرة…شكرا لكم ما دام لبنان…لقد أحييتم في نفوسنا الأمل أن لبنان سيكون في عداد الدول المتقدّمة والراقية والمميّزة. لقد كانت سيرتكم مثلاً وأصبح عهدكم أملاً.. دمتم وعشتم يا فخامة الرئيس بكل مناقبكم وسجاياكم…ودام وعاش لبنان سيداً حراً ومستقلاً. المصدر:جريدة اللواء – ملحق لواء الفيحاء والشمال(بقلم مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار)  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع