حذر جبران باسيل من خطر نزوح سوري غير اعتيادي:عددهم يوازي نصف عدد. | يواصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والوفد المرافق، زيارته الجزائر، وقد أقام سفير لبنان غسان المعلم حفل استقبال على شرفه حضره أبناء الجالية وطاقم السفارة. وألقى المعلم كلمة ترحيبية لفت فيها الى نشاط وحيوية الجالية في الجزائر، مثنيا على“الدور الإيجابي والفعال الذي تقوم به”. باسيل بدوره، قال الوزير باسيل:”ان لبنان الرسالة منتشر، بسبب انتشار ابنائه والذي هو ثروة كبيرة لنا علينا ان نعرف قيمته ونستثمره لما يخدم مصلحة وطننا”. ولفت إلى“أهمية المؤتمر الاغترابي الذي تنظمه الوزراة”، وقال:”نعلم أنه تم تنظيمه في وقت سريع، ونعلم أن كل فرد منكم هو طاقة اغترابية بحد ذاته ويستطيع ان يكون معنا، ولكنه خطوة أولى لاستكشاف قدرات اللبنانيين المنتشرين وقصص نجاحهم في دول الاغتراب، وهو مدعاة فخر لنا وجرعة إيجابية ومنشطة ومعنويات تزرع الأمل في نفوسنا في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها”. أضاف:”إن الإمكانات الضخمة والطاقة الاستثنائية التي يملكها المغتربون اللبنانيون، كفيلة بإنهاض لبنان، وهي الدافع لاستمراريته على الرغم من كل ما يواجهه، وخصوصا أخيرا مع وجود أعداد كبيرة من النازحين السوريين توازي نصف عدد اللبنانيين المقيمين في لبنان”. وتابع:”على الرغم من الحروب الداخلية والخارجية التي مرت علينا، بالاضافة الى كل أشكال الاعتداءات على قرارنا السياسي والاحتلال لأرضنا، وكل أشكال الاحتلال الاقتصادي والخلل الاجتماعي، وكلها أمور لا يستطيع بلد صغير مثل لبنان لديه ثروات وإمكانات محدودة أن يحتملها، ولكننا استطعنا تخطي كل تلك الصعوبات. لدينا قدرة احتمال هائلة، وآمل أن نستطيع جمع كل طاقاتنا بما يخدم لبنان واستمراريته ورسالته، لأنه من المؤسف أن يهتز هذا النموذج علما أنه اليوم بخطر جديد يتمثل بالنزوح السوري، وهو أمر غير اعتيادي، إذ لدينا حاليا 275 ألف طالب سوري في المدارس اللبنانية، من المتوقع ان يضاف اليهم 400الف في العام المقبل. هذا أمر لا قدرة لنا على تحمله، في الوقت الذي نطمح فيه الى فتح مدارس للبنانيين المنتشرين في الخارج تساعدهم على استمرار تواصلهم مع بلدهم ولغتهم الام”. وتطرق الى“الإمكانات التي يمكن أن يقدمها اللبناني الى العالم ويبدع فيها، من خدمات استشارية والقانونية وطبية وأكاديمية وتعليمية وهندسية وفنية وسياحية وقطاع المطاعم والفنادق والأزياء والمجوهرات والاتصالات”. وأشار إلى أنه“على وزارة الخارجية أن تسعى من أجل تأمين الاستثمارات الخارجية، هذا لا يسمى هجرة، انما فتح أسواق جديدة لتسويق وتصدير منتجاتنا وإنعاش اقتصادنا”. وتطرق إلى“أهمية الحفاظ على أرضنا وعدم بيعها، إنما استثمارها في زراعات مفيدة، لأننا ببيعها نخسر الارض والإنسان أيضا”. وقال:”يوجد أفكار بسيطة نستطيع من خلالها الاستفادة من قدرات شعبنا الهائلة، كي يكون لدينا بلد مستقر ومزدهر. نحن نطمح دائما إلى الاستقرار السياسي والهدوء الامني لوطننا، ولكن يجب الا نكتفي بهذا الامر، اذ سبق ان عشنا مرحلة مستقرة من العام 1999 حتى 2005، لكن البلد الذي يملك ازدهارا طبيعيا وفعليا نتيجة انتاج شعبه، ليس لديه ديمومة واكتفاء ذاتي واستمرارية على المدى الطويل. نحن نستطيع ان نؤمن ذلك ونوفره وبالتالي يفرض بحد ذاته الاستقرار المطلوب. لدينا اليوم النفط والغاز، وعندما نبدأ باستثمار هذه الثروة حينها تصبح الدول معنية بتأمين استقرارنا الذي يصبح حاجة لتلك الدول المستثمرة في أرضنا، وساعتئذ لن يكون علينا أن نتوسلها لتساعدنا على الحفاظ على أمننا واستقرارنا. وبهذا نكون استفدنا من ثرواتنا وحولناها الى عنصر اطمئنان وأمان للبنانيين”. ودعا باسيل أبناء الجالية“لكي يكونوا موحدين”، وقال:”أنتم تمثلون كل المناطق والطوائف، ولكل واحد منكم أفكاره السياسية وانتماؤه وعقيدته ومذهبه، ولكننا جميعا تحت لبنان الذي يربطنا ويوحدنا ويرفع رأسنا”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع