مقدمات النشرات الإخبارية – الخميس 29/5/2014 | مقدمة نشرة أخبار“تلفزيون لبنان”  تطورات الخارج تقدمت على الاوضاع المحلية، وفيها: -فوز كاسح للمشير السيسي في انتخابات الرئاسة المصرية واعتراف حمدين صباحي بالخسارة. -اقتراب اعلان حكومة توافق وطني فلسطينية بعد حسم مقعد وزير الخارجية. -توقع تصعيد عسكري في سوريا يسبق الانتخابات الرئاسية في الثالث من حزيران. -اعلان الخارجية الايرانية عن دعوة سعودية ودية للوزير ظريف لزيارة جده في الثامن عشر من حزيران. وعلى صعيد آخر، اكدت واشنطن بلسان كيري في اتصال مع الرئيس سليمان دعمها لاعلان بعبدا. وفي الداخل مراوحة في الاتصالات السياسية وعدم حصول ترشيحات اضافية للانتخاب الرئاسي. وفي مجال آخر، مثول الصحافي ابراهيم الامين امام المحكمة الدولية عبر استجواب متلفز بتهمة تحقير المحكمة وعرقلة العدالة في سياق الدعوى المقامة على صحيفة الاخبار. وقد اعلن الامين عدم اعترافه بالمحكمة ورفض الاجابة على الاسئلة وتعيين محام يتوكل للدفاع عنه. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال“ام تي في” خفت العجقة الديموقراطية التي كان محورها السفارة السورية ومحيطها بعدما أظهر النازحون السوريون أمس عمق احترامهم لحسن الضيافة وفي مقدمهم السفير علي الذي طير الرسائل حمالة المعاني، والمواقف المغلفة بالوعيد لمعارضي نظامه من اللبنانيين، خارقا كل الأصول والأعراف الدبلوماسية. وعاد الاهتمام الى الاستحقاق الرئاسي اللبناني، فتبين أنه في ثلاجة الانتظار بفعل التعطيل المتمادي المتمثل في منع حصول العملية الانتخابية بحسب ما تقتضيه الاصول. وفي هذا الاطار يكثر الحديث على مواعيد اقليمية ودولية قد تحصل بين حزيران وآب المقبلين من شأنها أن تخلق أجواء مؤاتية لانتخاب رئيس، في وقت يستعد البعض لزج قانون الانتخاب في المعركة من باب التهويل بالفراغ المجلسي.  أما بالنسبة الى المجهودات اللبنانية الصرفة على خط استيلاد رئيس، فسجل للمؤسسات المارونية الثلاث سعي مشكور على خط مرجعيات الطائفة المعنية بالاستحقاق الرئاسي، ومحصلة الجولة حتى الساعة متواضعة:العماد عون على موقفه، لا يتراجع عن ترشحه المكتوم ولا يقبل بدعم مرشح ثالث، وهو يراهن على دعم الرئيس سعد الحريري له. في مقابل هذا الموقف لمست اللجنة ليونة أكبر لدى رئيس حزب القوات، فهو أبدى قبولا مبدئيا بالبحث عن شخصية تتوافر فيها المواصفات التي تقنع فريق الرابع عشر من آذار. في الانتظار، حكومة الرئيس سلام على مفترق خطر، فاجتماع مجلس الوزراء الجمعة، الأول بعد شغور موقع الرئاسة الأولى، سيشكل اختبارا لتماسكها أمام المعضلات المطلبية والدستورية والعملية المعروضة أمامها. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال“أن بي أن”  الحدث السوري في لبنان تصدر الحسابات، تبدلت القراءة توسعت المفاجأة سجلت في كل إتجاه كل ما بني عليه خلال سنوات ثلاث مضت، سيناريوهات إفتراضية أسقطتها المشاركة الحاشدة في الإنتخابات الرئاسية السورية، فماذا ينتظر السوريون الثلاثاء؟  المؤشرات بانت في بيروت من كل المحافظات السورية، إقترع الموجودون في لبنان، ما يعني أن المساحة السورية ستنشغل بالإقتراع في الثالث من حزيران. إنجازات الجيش السوري في الميدان والمصالحات التي تتمدد، وحنين السوريين الى الإستقرار، والقلق من الإرهابيين وعجز المعارضة، كلها دفعت السوريين للمشاركة في الإنتخابات بإنتفاضة شعبية وصحوة وطنية، ستحضر الثلاثاء المقبل. أيضا في لبنان قلق عند قوى الرابع عشر من آذار لم تخف ما يفرض إعادة قراءة الملف السوري. الإنشغال بالإنتخابات السورية لم ينسحب على الإستحقاق الرئاسي اللبناني، فراغ وحكومة تحاول أن تعالج ملفات ستحضر في جلسة مجلس الوزراء غدا، لكن تعطيل المجلس النيابي يفقد السلطة الرقابية على الحكومة، ويجعلها تصرف الأعمال. تعطيل التشريع سيدخل لبنان في مأزق يطال مستقبل جيل يستعد للامتحانات الرسمية. بدا الكل عاجزا لا يملك الجواب، هل تجري الإمتحانات أم لا؟ ما مصير الطلاب؟ هيئة التنسيق بررت ورمت مع وزير التربية الكرة في ملعب القوى السياسية، فمن يتحمل المسؤولية؟ =========================== مقدمة نشرة اخبار ال“ال بي سي”  الامتحانات الرسمية باتت في المجهول. ثمانية أيام تفصلنا عن السابع من حزيران، الموعد الأول لامتحانات البروفيه، من دون أي حل في الأفق. وزير التربية يدعو الطلاب لمتابعة الدرس متفائلا بحل قريب، من دون أن يخفي مشكلة أخرى. فحتى لو وجد حل سحري لسلسلة الرتب والرواتب، وعاد الأساتذة عن قرار مقاطعة الامتحانات، فإن الدورة الثانية تحتاج إلى مرسوم من مجلس الوزراء. وفيما الطلاب متروكون ضحايا لأصحاب المصالح، تفاقمت المشكلة الإعلامية مع المحكمة الدولية. فقد مثل رئيس تحرير صحيفة“الأخبار”، ابراهيم الأمين، أمام المحكمة عبر نظام المؤتمرات المتلفزة، غير أنه أعلن عدم اعترافه بشرعية المحكمة، قبل أن ينسحب احتجاجا على منعه من استكمال تلاوة كلمته. في غضون ذلك، تتواصل الانتخابات الرئاسية في السفارة السورية في اليرزة حتى منتصف الليل. نازحون تدفقوا اليوم أيضا إلى السفارة، وإن بزخم أقل، فيما بقي نازحون آخرون داخل مخيماتهم أو منازلهم، يراقبون بصمت مشهدا مؤلما بالنسبة إليهم. فالانقسام السوري هو أيضا انقسام النازحين. ومقابل الحشود التي زحفت إلى السفارة منذ يوم أمس، مئات الآلاف ممن يعضون على الجرح بعدما باتوا خارج أرضهم ووطنهم. =========================== مقدمة نشرة اخبار“المستقبل” الانتخابات، المهزلة، لنظام الاسد لم تبرح تداعياتها الساحة المحلية وإن إستكمل المشهد المضحك–المبكي في سفارة الاسد في اليرزة من دون أن يترك انعكاسات على حركة الناس، كما جرى امس، نتيجة عرض العضلات الفوضوي والمقصود الذي جرى برعاية واشراف حزب الله والاحزاب التي تدور في فلك نظام الاسد. ومن تداعيات الاستعراض–الصدمة الذي عاشها الرأي العام اللبناني لجهة الموقف من قضية النازحين.  فالمراقبون لفتوا الى ان تغييرا جذريا قد طرأ على نظرة اللبنانيين ازاء قضية النزوح السوري، والمعايير التي ستتبع لتحديد مقومات النازح. اما في السياسة فقد أعاد مشهد الانتخاب في السفارة السورية معادلة القبضة الامنية السورية–الايرانية الى الداخل اللبناني للتلويح بها تهديدا للاستقرار في لبنان. كما انه طرح جملة تحديات أمام اللبنانيين لاتخاذ خطوات ومقاربات جديدة نحو النزوح مع التأكيد على ضرورة ان لا تصيب هذه المقاربات النازحين الحقيقيين بأي غبن او ظلم.  وفي الاسئلة التي طرحت ايضا، لماذا لم تشهد اي دولة قريبة او بعيدة ما شهده لبنان. =========================== مقدمة نشرة اخبار“المنار”  تحولات وتطورات متسارعة تشهدها المنطقة، ولبنان وحده لم يتحول من حال الركود والجمود الى غير حال.. عبد الفتاح السيسي رئيسا جديدا لمصر بأكثرية ساحقة ماحقة، وحكومة وحدة وطنية فلسطينية خلال ساعات بعد تفاهم بين فتح وحماس، وبحماسة استمر تدفق الناخبين السوريين إلى سفارة بلادهم في لبنان.. حماسة رسمت بمشهدها أمس واليوم صورة عن الزخم المتوقع في انتخابات لا يريدالسوريون منها فقط انتخاب الرئيس بشار الأسد بل انتخاب مسار بلدهم ومصيره.. مسار الإعلام في لبنان ومصير حرية الرأي فيه استمرا تحت الفصل السابع.. فصل فوض المحكمة الدولية التحكم بالإعلام والحرية تحت مسميات التحقير وعرقلة سير العدالة، ومن على منبرها اختار رئيس مجلس إدارة جريدة الأخبار الزميل ابراهيم الأمين إدانتها.. متسلحا بالحق في قول الحق حاكم الأمين المحكمة وخاطب قضاتها:محكمتكم غير شرعية، محكمتكم أداة سياسية أرادها مجلس الأمن الذي لم يحرك ساكنا يوما لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة.. كتب الأمين في الأخبار صباحا أنه سيحاكم المحكمة باسم الضمير والأخلاق والحرية والسيادة الوطنية والمقاومة وباسم قضيتنا المركزية فلسطين، وعندما ذهب للمواجهة وضع على صدره صورة القيادي الجهادي الكبير الشهيد عماد مغنية، وهناك سجل شهادة كبيرة في كشف زيف المحكمة وغرضيتها وأهدافها السياسية. =========================== مقدمة نشرة اخبار ال“او تي في”  في وقت تبحث بعبدا عن رئيس، تضيع صحة اللبنانيين بين مكاتب دواء وفساد المواد الغذائية وتلويث الهواء والماء. وفي وقت تنشغل الانظمة العربية بمسابقة الانتخابات ووصلات الديمقراطية بعد عقود من الاحادية ومجلدات من الامجاد والشعارات، يغرق اللبنانيون في جدل عقيم حول الصلاحيات والتشريع والشغور والفراغ، الى درجة تفريغ الاستحقاق الرئاسي من مضمونه الميثاقي وانزاله من مرتبة رأس الدولة الى بزار تكسير اسعار بين تمديد من ستة اشهر الى سنة مرورا بمرشح شرب حليب السباع فجأة فقرر ان علامة 16 كافية لاجتياز امتحان الدخول الى بعبدا وصولا الى مرشح يرى ان الله قد خلقه وكسر القالب وان الكرسي لا تليق الا به شرط ان لا تتحول الى كرسي اعتراف عندها يكون بحث اخر. الفرحة بانتخاب الرئيس لن تكتمل قريبا والفراغ لن يكون قصيرا والحكومة تواجه تحدي التعامل مع مرحلة ما بعد 25 ايار لجهة حسم الجدل حول الية انعقاد الجلسات، وهل من صلاحيات رئيس الحكومة ان يضع جدول الاعمال لوحده ام بالتشاور مع الوزراء؟ وهل المراسيم تحتاج الى موافقة وتوقيع كل الوزراء ام الى الاكثرية او النصف زائدا واحدا؟ اما البدعة القديمة الجديدة التي تطل براسها مجددا في سوق الانتخابات والانتهاكات المتمادية للدستور، فهي ما يحكى عن اجراء استطلاعات راي لتعديل الدستور واسقاط المهل على غرار ما حصل العام 2008 عندما تم انتهاك الدستور واستغلال ما سمي بالاجماع يومها واعتباره تعديلا ضمنيا اطاح بالمادة 49 وبما تبقى من هيبة الدستور، وخلق سابقة خطيرة هدفها تحويل الخطأ الى عرف والخطيئة الى فضيلة واللعب بالدستور الى قاعدة تكرر كل ست سنوات ان اجراء الانتخابات الرئاسية وفق الالية الدستورية هو الحل. اما التلاعب بمصير الوطن فمرفوض والالاعيب والبهلوانيات فمجالها السيرك وليس الدستور والاستحقاق الرئاسي، والنتيجة لن تخدم المستفيدين منها لانه لن تكون هناك شرعية وفاقد الشرعية لا يعطيها. ============================  مقدمة نشرة اخبار“الجديد” المثول أمام المحكمة الدولية لتسجيل الرأي.. أصبح عقيدة وجهادا. وفي حضرتها قال إبراهيم الأمين كلمته ومشى.. جاء الى المنتفردي ليطعن بشرعية لاهاي.. حضر لينسحب.. غاب ليبقى عالقا في بضع عبارات رماها في وجه المحكمة. ووزنها على مقام فلسطين ودماء حرب تموز وعدم مصداقية مجلس الأمن.أبراهيم.. الأمين على المقاومة.. أصطحبها معه الى مبنى المحكمة وساما على الصدر. يأتي على صورة الشهيد عماد مغنية. وجعل رئيس تحرير صحيفة الاخبار من فلسطين عاصمة الكلام. معلنا أنه سيلتزم الصمت بعد ذلك ولن يعين محاميا له.. ولما قاطعه القاضي لتييري أعلن الامين رغبته بالانسحاب. قرار أربك المحكمة وقضاتها بين إدعاء ودفاع ورئيس غرفة.. وساد الجلسة جدل وبلبلة حول قرار تعيين محام للمتهم.. وانتهت الجلسة على التعيين.أما أبراهيم الأمين الذي لم يعترف بالمحكمة.. فلن يعترف بوكيله المعين من قبلها.. وهو عاد الى صحيفته ليتلو على الرأي العام ما لم يستكمله في الجلسة…ومن المونتفردي الى اليرزة.. حيث تجديد البيعة للرئيس السوري إستكمل اليوم بتنظيم قد يعوض غزوة الأمس الانتخابية. ومع الاصوات المتدافعة الى مبنى السفارة السورية. ظل صوت الامانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار يئن رفضا لمشهد أعتبرته إستفزازيا. وطالبت بترحيل من أدلوا بإصواتهم. لكن من أقترع على مدى يومين هم سوريون هربوا من أرهاب المقاتلين على الاراضي السورية.. ولاحقهم أذى التكفير والجهاد.. إنسحبوا من مشهد القتال لأنهم مدنيون.. وأختبأوا من عيون المسلحين. والذين كان بينهم لبنانيون يقاتلون في ساحات الجهاد هناك.. هؤلاء مارسوا زحفا أنتخابيا لنقطة محددة ولم ينفذوا أنقلابا على الوطن أو يتوزعوا للسيطرة على سيادته حتى نطالب بترحيلهم…هم ووجهوا بهذه الدعوات لمجرد أنهم أنتخبوا بشار الاسد.. لكن ماذا لو ظهرت فئة أخرى وطالبت بالمثل وكانت على رأي نقيض مطالبة بترحيل كل من لم ينتخب الاسد؟ تلك هي العراضات.. ولن يستقيم أي منها.. وربما كان الحل الأكثر قربا من الواقع هو تنفيذ أقتراحات وزير الخارجية جبران باسيل بتنظيم العودة للمناطق السورية التي أصبحت تنعم بالامن.. وكل ما عدا ذلك.. إستثمار سياسي وتجارة في غير سوقها… 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع