الشيخ احمد قبلان :الحوارات تبقى السبيل الامثل لتحقيق الانفراجات | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أنه "قد لا يؤدي الحوار الذي بدأ بين حزب الله وتيار المستقبل والمرتقب بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية إلى إنجازات كبرى، ولكنه يبقى السبيل والأمثل الذي يحقق الانفراجات السياسية، ويخفف الاحتقانات الطائفية والمذهبية، وهذا ما نرجوه ونتمناه، وندعو إلى استمراره، مهما كانت الضغوطات، لأن لبنان من دون حوار، ومن دون تعاون وتقديم تنازلات من قبل الجميع لصالح المصلحة الوطنية لا يمكن أن يستمر، كما لا يمكن أن يخطو خطوة واحدة باتجاه الإنقاذ الحقيقي، فنحن في ورطات وأزمات داخلية وإقليمية خطيرة، وما يجري من حولنا يتهددنا في كل لحظة بانفجارات لا أحد يعرف أين تصل وكيف تنتهي". وشدد على "الحوار، ونؤكد عليه، وندعو كل الأفرقاء إلى التمسك والالتزام به، وإلى نبذ كل الخلافات، وتجاوز كل العراقيل والمعوقات، كي نتمكن من الحفاظ على الحد الأدنى من الاستقرار السياسي والأمني، والانطلاق إلى المعالجات الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة، ولا سيما في ظل هذه التراكمات المخيفة من الغش والتزوير والفساد ونهب المال العام والاحتيال على القوانين والتلاعب بالدستور، كأننا في مزرعة تتحكم بها حفنة من شياطين السياسة الذين يقولون ما لا يفعلون، ويدعون إلى ما لا يريدون أن يحصل من تقارب حقيقي، وتصالح وطني". ورأى ان "هذا الواقع المأساوي الذي نعيشه لا يبني وطنا، ولا يصنع مجتمعا متماسكا، ولا يفسح في إقامة دولة، هذا الواقع يأخذنا من السيء إلى الأسوأ، ومن شبه الدولة إلى اللادولة". وقال: "نحن نحذر الجميع ونقول لهم: تنادون بالوطنية وثوب الارتهان يتلبسكم من رؤوسكم إلى أخمص أقدامكم، تنادون بالوحدة وأنتم تخططون للفتنة وتحرضون عليها، كفى نفاقا ودجلا وفسادا وإفسادا ومتاجرة بالسياسة والدين والعفة، كفى استصغارا لعقول الناس، واستغلالا لعواطفهم، وتلاعبا بمشاعرهم، هناك وطن يجب أن ينهض، ودولة يجب أن تنطلق، ومؤسسات يجب أن تقوم، وكل من يجتهد ويناور خارج هذه العناوين الأساسية والثابتة، فإنما يعمل على زعزعة أركان الوطن وتهديمه". ودعا إلى "الخروج من هذه الهرطقات، وتجاوز منطق الصفقات، والانعطاف باتجاه مسار واحد أوحد، هو كيف نتعاون ونتعاضد من أجل قيام الدولة، وتعزيز جيشها وقواها الأمنية والعسكرية، بعيدا عن نهج تقسيم الحصص وتوزيع المغانم"، مؤكدا أن "حكومة غير قادرة على معالجة قضية النفايات، لا يمكنها أن تكون قادرة على إيجاد الحلول الوطنية وإخراجنا من كل ما نحن فيه من قضايا ومشاكل حياتية واجتماعية واقتصادية، نعم إنها الفرقة التي هدمت كل شيء، والأنانية السياسية التي عطلت المؤسسات الدستورية، وأدت إلى الفراغ في سدة الرئاسة وإلى التمديد في المجلس النيابي، وإلى اللاقرار في مجلس الوزراء، لقد لامسنا الخطوط الحمر في مختلف المجالات، وعلى كل المستويات، وباتت الدولة قاب قوسين أو أدنى من الانهيار، إذا لم تع هذه الطبقة السياسية خطورة ما ارتكبته وترتكبه بحق لبنان واللبنانيين، فتبادر فورا ومن دون إبطاء إلى انتفاضة سياسية شاملة توقف هذا النزف وتعيد البوصلة الوطنية إلى الاتجاه الصحيح". واستنكر الاعتداء في فرنسا وقال: "إن الاعتداء الذي استهدف مجلة فرنسية لهو أمر مدان بشدة وهو ضد الإسلام والمسلمين، وليس انتقاما لرسول الله، وإن من قاموا بهذا العمل المجرم والجبان ونفذوه هم بالتأكيد جماعة إرهابية بامتياز، وإناس مرتزقة ومستأجرون لا يدينون بالإسلام ولا بتعاليمه، ولا يمكن أن يكونوا من أتباع وأنصار رسول الله، لأن رسول الله تآلف وتسامح ورحمة للعالمين، في حين أن من يلجأ إلى مثل هذه الأعمال الإجرامية باسم الإسلام ويدعي الثأر لرسول الله هم مجموعات من القتلة وسفاكي الدماء، والتعامل معهم ينبغي أن يكون بقوة وحزم. ولكن يجب أن تدرك فرنسا وغيرها من الدول وبصورة خاصة أميركا أن طابخ السم آكله، وأن الإرهاب الذي هو من صناعة الغرب سيعود من حيث أتى، وستكون ارتداداته أكبر وأفظع على من يدعمه ويموله، لذا نأمل أن يعي هذا الغرب لمسؤولياته في مواجهة هذه العصابات التكفيرية والإرهابية التي لا دين لها، ويسارع للقضاء عليها بالتنسيق والتعاون وبمشاركة كل الحكومات الدولية والإقليمية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع