انطوان زهرا: اذا طمأننا عون الى موقفه من السلاح غير الشرعي وتدخل حزب. | قال عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا، في حديث الى "اذاعة لبنان الحر"، ان "هناك ازمة محاصصة في الحكومة"، معربا عن اعتقاده ان "ملف النفايات لن يطيحها ولكن من الممكن ان يعوق عملها لفترة معينة". واضاف ان "الحكومة وقعت في محظور كبير منذ تأليفها عبر اعتماد توقيع الوزراء جميعا اذ تحولت الحكومة الى 24 رأسا وأصبح كل وزير رئيسا للجمهورية". وعن الحوار المرتقب بين رئيس "تكتل التغيير الاصلاح" النائب العماد ميشال عون ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اكد ان "لا احد يصر على استمرار التباعد ولكن لا احد مستعجل على تسجيل لقاء وصورة من دون نتيجة لان الاحباط الذي سيحصل سيكون كبيرا بعد ارتفاع المعنويات بأن اللقاء سيكون ايجابيا". واضاف: "ليس الهدف مما يجري بين موفد جعجع وممثل عون تمهيدا للقاء بين رئيس حزب "القوات" الدكتور سمير جعجع والنائب ميشال عون الخروج من التحالفات السياسية، واللقاء بين "المستقبل" و"حزب الله" ليس لتغيير التحالفات، ونحن تحالفنا مبني على تحالف سياسي وطني، ولسنا في وارد اعادة النظر في هذه التركيبة ونحن نسعى الى الوصول الى تصور مشترك، وطبعا من دون التخلي عن تحالفاتنا واعادة النظر فيها ودرس الانتخابات. ونحن نسعى اولا الى الخروج من الشغور الرئاسي. ولا حلول ولا تفعيل ولا حياة دستورية ولا حلول من دون رئيس للجمهورية". وتابع: "بالنسبة الينا لا قطيعة بيننا وبين "التيار الوطني الحر" على رغم التشنج، والخلاف السياسي يبقى ان الرئيسين لا يلتقيان وبالنسبة الينا هذا اللقاء يجب ان ينتج شيئا على صعيد اعادة دورالجمهورية عبر رئاسة الجمهورية، والجمهورية لا تعيش طبيعية من دون رأس". وشدد على أن "لا احد مصر على استمرار التباعد، ولكن لا أحد مستعجل على تسجيل لقاء وصورة من دون نتيجة، لان الاحباط الذي سيحصل سيكون كبيرا بعد ارتفاع المعنويات بان اللقاء سيكون ايجابيا". مضيفا أن "المستقبل" و"حزب الله" يؤكد ان موضوع الرئاسة عند المسيحيين، و"تيار المستقبل" يسعى الى التوافق مع "حزب الله" للاتفاق على مرشح رئاسي والذهاب الى انتخابات توافقية او الذهاب الى مجلس النواب والمشاركة في الانتخابات". واشار الى أنه "مزحة كبيرة ان يقال اننا تشارونا مع السعودية لكي نجلس مع "التيار الوطني الحر" ونحاوره، فالسعودية لم ولن تتدخل في أمورنا ووما يحكى في الصحف غير صحيح". وأوضح أنه "متوجس من ان يكون هناك تفكير عند بعض سيئي النية انه اذا اتفقنا على انتخاب عون رئيسا للجمهورية فيكون اللقاء قد نجح، واذا لم نتفق على انتخابه فسيعمل البعض على تعويم عون على انه حامي المسيحية ويبدأون بالتهجم على "القوات" وتصويرنا على اننا نعمل ضد الجمهورية وضد المسيحيين وشن حملة ضدنا". وكشف أنه "اذا طمأننا عن الى موقفه من السلاح غير الشرعي ومن تدخل "حزب الله" في سوريا وسلاحه غير الشرعي، ومن انتشار سرايا المقاومة، عندها يمكننا ان ننتخبه رئيسا، واذا لا يتعهد بهذه الأمور فإذا لا يمكنني ان انتخبه رئيسا و"القوات" تريد رئيسا يحفظ الجمهورية ولكن مبادئ عون الحالية تخيفنا"، مشددا على أننا "ننتخب من يطمئننا الى مصير الجمهورية وما يعلنه عون حتى اليوم لا يمكنه ان يؤدي الى قيام الجمهورية وبالتالي لن ننتخب من يتبنى هذه الافكار". وأضاف: "نحرص على التفاؤل في الحوار مع "التيار" ونسعى الى تحقيقه، ولكن علينا ان نترك في عين الاعتبار امكانية استغلال هذا الحوار. ونحن سنتعايش مع عون في حال انتخابه رئيسا ولكن عليه ان ينتخب في المجلس النيابي وبالطريقة الديموقراطية". وتابع: "الاولوية القصوى لدينا الانتخابات الرئاسية، ولن نوافق ان يبادر الرئيس بري في ظل الشغور الرئاسي الى الدعوة الى جلسة تشريعية لن نوافق سوى على بحث قانون للانتخابات ولا مصلحة عليا تسمو لاعادة انتاجية السلطة سوى بعد الانتخابات النيابية. فالانتخابات الرئاسية ضرورة قصوى وتحمل الطابع الاساسي وغياب الرئيس يهدد الكيان الوطني". وقال: "لا يمكننا ان نتحدث عن كيان الدولة اللبنانية في ظل وجود سلاحين وفي ظل وجود دولة داخل الدويلة"، مضيفا أن "السلاح غير الشرعي وكل التدخلات التي يزجنا بها "حزب الله" تبعدنا عن الاستقرار في البلاد وعن بناء الدولة. وبدل من أن نفيد مما يجري في سوريا فنسفه "حزب الله" بتدخله في الحرب بجلب عدم الاستقرار والارهاب الينا، بدل ما تأتي رؤوس الاموال لتختبئ عندنا لنزدهر اقتصاديا. فسوريا ازدهرت على حساب الحرب اللبنانية". وشدد على أن "القوات ليست ممن تساوم على ارواح شهدائها ونضالاتهم على مر السنوات، فلدينا تاريخ كبير وليس هناك حصص معنا واذا صح الأمر فسيكون الأمر بالفعل طبخة بحص، وعلينا ان نصل الى دولة يحكمها الدستور وان نسعى الى انتخاب رئيس". وفي ما يتعلق لالحوار بين "تيار المستقبل" و"حزب الله"، لفت الى أن "أي شيء يمنع انفجار الوضع في لبنان نحن معه، والاحتقان السني - الشيعي في لبنان والمنطقة مرتفع جدا، لذلك نحن مع الحوار ومع الاعتدال الاسلامي ونشجع كل ما يريح الاجواء الامنية في لبنان". ورأى أن "من سعى الى الحوار هو النائب وليد جنبلاط قبل الرئيس نبيه بري، وكان يسعى للوصول الى حوار تجنبا للانفجار السني الشيعي في البلاد، و"حزب الله" من دون ورطته في سوريا تستنذفه لذلك يريد ظهرا آمنا في لبنان، فهو متورط في الحرب السورية وهو بحاجة الى حماية ظهره في لبنان وهو من يسعى الى التحاور مع "تيار المستقبل" لتخفيف الاحتقان". ولفت الى أننا "لا نريد ان نسيء الى الاجواء الايجابية السائدة بيننا و"التيار الوطني الحر" ولكن "حزب الله" قاد الفراغ بترشيح عون وعون استمر في ترشيحه لذلك هذه كانت الوصفة السرية لعدم الوصول الى انتخاب رئيس، والفراغ الرئاسي سببه الأساسي ايضا هو فقدان النصاب نتيجة غياب "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" عن جلسة مجلس النواب". واضاف: "حوار "المستقبل وحزب الله" قدم شيئا من الايجابية لأنه أشاع جوا من الاستقرار لذلك فالحوار ادى غرضه". ورأى في كلام الرئيس العماد ميشال سليمان عن وجوب محاكمة من يقاطع الانتخابات الرئاسية، "موقفا وطنيا متقدما، واعاد التذكير بالمواد الدستورية التي تتحدث عن الشغور وانعقاد المجلس حكما وعدم جواز بحث أي امر الا اتمام انتخاب رئيس". وأمل ان "يتم اللقاء بين جعجع وعون"، وأكد ان "تيار المستقبل يضعنا في كل اجواء لقائاته في الداخل والخارج"، وذكر انه "لم يتردد يوما في التواصل مع الوزير باسيل ولكن باسيل يأبى التواصل مع الآخرين". وتوقف عند الاعتداء الارهابي الذي تعضت له صحيفة "شارلي ايبدو" في باريسن فقال: "فرنسا الحريات عانت من الاسلاميين الذين أتوا من المغرب العربي والمتشددين، وفرنسا منارة للحرية ولا يمكنها ان ترضخ للتخويف والارهاب، ولا يمكن أن تتراجع عن دورها الحضاري والانساني، والشعب الفرنسي لا يمكن ان يستسلم والحرية تتقدم على الحرية الدينية فيها، وشماتة النظام السوري تؤكد مدى فشله عبر اتهامه فرنسا بدعم الارهاب وكيف ان هذا الارهاب انقلب على فرنسا اليوم، فهذا الاتهام خاطئ وفي غير محله".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع