عبد الامير قبلان: لانتخاب رئيس يوصل البلاد الى بر الامان ويكون محط. | القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة التي استهلها بتهنئة المسلمين واللبنانين بذكرى ولادة النبي محمد وحفيده الامام جعفر الصادق. وقال:"في هذه الذكرى المجيدة نسأل الله تعالى ان تحل على الجميع بالخير والبركة والامن والامان فيستلهموا من صاحبي الذكرى معاني الرحمة والتسامح والخير ولاسيما ان الله تعالى بعث نبيه محمدا رحمة للعالمين يخرجهم من الظلمات الى النور، فالنبي محمد نور الهداية ومن خلاله انقشعت الظلمة ومع اطلالته استضاء الكون هدى ونورا وعلما، و في ذكرى ولادته فان القلوب تهفو اليه والابصار تتطلع الى حقه واخلاقه وعلمه وفضائله، ففي هذه الولادة انقشعت غياهيب الدجى وتجلت البصائر ورست على مينأ بحر محمد، لذلك علينا في هذه الذكرى ان نتنشق عبير سيد الكائنات وحبيب الله تاج الهدى حيث انكشفت الظلمة بوجوده وبانت الحقيقة لكل ذي عينين، فالنبي محمد معجزة القرون وهدف العلماء فهو مهد الامان ومطمع الامال في رحابه نعيش الهداية والفضيلة والعلم والحلم والبركة، مما يستدعي ان نتخلق باخلاقه فهو كان ولا يزال بصيرة للناظرين ونور للمستضئين، به انجلت الغمة وانفرجت الهموم فكان نبراس هذه الامة وقمرها وشمسها وعلينا ان نقتدي به ونتحلى باخلاقه ونتعلم من علمه لنكون من خيرة خلق الله تبعا للنبي محمد مما يحتم ان نعود الى قرآنه وسنته وسيرته واخلاقه وقيمه وعظمته، فالنبي انتصر بالعلم والحلم فنعود اليه لنرتشف من معينه لنكون في هذا الميدان عظة وعبرة وحكمة وموعظة، فاسلامنا ليس عنيفا ولا ارهابيا ولا يدعو للمنكر وليس بارهاب وظلمة وضلال، اسلامنا نور ومحبة ورحمة وخير ، ومن النبي محمد نتعلم الفضائل والقيم والاخلاق ومرضي الافعال والسيرة الحسنة لنكون من عداد الواعظين والمبلغين فلا يجوز ان نقف على شفا حفرة توقعنا في الهلاك وتؤدي بنا الى المهالك، بل علينا ان نكون تبعا للنبي محمد الذي علمنا ان نتعامل مع الاخرين بالحسنى ونعاشرهم معاشرة طيبة فلا نعتدي على احد ولا نشتم ولا نحسد ولا نرتكب السوء والجهالة بل نكون تبعا للنبي محمد الذي مدحه الله في كتابه العزيز بقوله: وانك لعلى خلق عظيم، فالنبي جاء لانقاذ البشرية من كل فساد ومنكر، وبولادته اضاء الكون واستبصر البشر ورجعوا من ضلالهم فهو وحدهم بعد ضلالة والف بين قلوبهم، وعلينا ان نكون مع النبي الرحيم الذي ظهر معروفه وبره واخلاقه في الافاق فنكون تبعا له نسير على نهج الصالحين ونقتدي بالانبياء وباهل البيت المعصومين الذين كانوا قدوة تستحق ان نسير على نهجها ، كما ونبارك للمسلمين واللبنانيين بذكرى ولادة الامام الصادق هذا الامام العظيم فقيه اهل البيت واستاذ العلماء ومعلمهم صاحب اعظم جامعة علمية في عصره خرجت العلماء، فالامام الصادق حلقة نورانية من سلالة اهل البيت الذين باعوا الدينا واتبعوا القران والنبي وسيرته واوصونا ان نكون مع الله ليكون الله معنا". وطالب قبلان اللبنانيين ان "يتفقوا على انتخاب رئيس للجمهورية يوصل البلاد الى بر الامان ويكون محط توافق اللبنانيين وتشاورهم، وعليهم ان يتعاونوا ويتضامنوا في مواجهة الاخطار التي تحدق بالوطن فيكونوا كتلة متراصة متفقة ومتعاونة على الخير وعاملة في سبيل حفظ الوطن ومنفعة اهله". كما طالب "قادة وشعوب الدول العربية والاسلامية بالاقتداء بالنبي في حكمه وقرانه وسيرته لنكون من العاملين في سبيل الله على نهج الرسول الذي انقذ الامة من الهلاك، فيجسدوا تعاليم الاسلام من خلال حسن الاقتداء بالنبي محمد واهل بيته المعصومين، فيكونوا دعاة لدين الله بحسن تعاملهم مع الاخرين بعيدين عن العنف والارهاب الذين ليسا من الاسلام بشيء فيبتعدوا عن الفساد والمنكر والشين الضلالة، ولاسيما ان الذين يفتكون بالناس في ارهابهم هم اعداء الدين وهم يفتكون بالاسلام، فالسلمون مطالبون بان يعودوا الى الاسلام الحقيقي البعيد عن كل شين وعيب فيقتدوا برسول الله ويتبعوا اوامره ونواهيه لتكون لهم حياة فاضلة وايام سعيدة ونتعلم من النبي الحكمة وكظم الغيظ وحسن السيرة والمعاملة الطيبة لنكون من الناس الذين احبهم الله واحبوه، والله يحفظ من يحفظ دينه، كما علينا ان نتوحد ونتعاون ونتشاور ونتحاور لنكون خير امة اخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع