مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الجمعة 9/1/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" انتهت موجة العنف في فرنسا بمقتل منفذي هجوم مجلة شارلي ايبدو وكذلك مقتل محتجز رهائن في شرق باريس. وقد قتل الشقيقان كواشي في شمال فرنسا بعد مطاردة قوات الأمن لهما وإقتحام المكان الذي كانا فيه. كما أن الشرطة اقتحمت متجر الاطعمة اليهودي شرق باريس وقتلت محتجز الرهائن الذين قتل منهم أربعة على الأقل. وتحدثت أنباء قبل قليل عن احتجاز رهائن في مونوبليه كما أشارت أنباء الى وقف قبرص للرحلات الجوية. ومن موجة العنف في فرنسا الى موجة الصقيع في لبنان وسوريا وفلسطين والأردن ومصر وشمال السعودية. موجة الصقيع هذه انتشرت بعد رحيل العاصفة زينا وستبلغ درجة الحرارة على الساحل اللبناني هذه الليلة الصفر فيما ستكون فوق الجبال أربع درجات تحت الصفر. وفي الغوطة الشرقية في دمشق توفيت خمس طفلات فيما الثلوج تغطي مخيمات النازحين السوريين في لبنان والأدرن. ومن حسنات الثلوج إعادة فتح مدرجات التزلج في لبنان غدا وبعد غد وقد أعرب وزير السياحة ميشال فرعون عن تفاؤله بموسم تزلج مزدهر. سياسيا برز كلام السيد حسن نصرالله على الأجواء الإيجابية لحوار حزب الله وتيار المستقبل خصوصا وأنه توقع نتائج إيجابية للمواضيع الممكنة ودعا الى حوار مسيحي-مسيحي ينتج رئيسا للجمهورية؟ بالعودة الى موجة الصقيع نشير الى احتجاز الجليد سيارات على طريق الضنية وعلى طرق قرى عكار وقد تدخلت القوى الأمنية وفرق الإنقاذ. وكانت الثلوج غطت المناطق اللبنانية وسط موجة برد قوية. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"  عاصفة زينة تنحسر في لبنان لكن العاصفة الارهابية في فرنسا ليست الى انحسار على ما يبدو. اليوم عاشت باريس مواعيد كثيرة مع القلق والخوف. انذارات خاطئة بالجملة، اشاعات وأخبار، اقفال لمحل وشوارع، ملاحقة الأخوين كواشي وقتلهما واحتجاز رهائن في متجر في شرق باريس وتبادل لاطلاق النار أدى الى مقتل شخصين ثم الى قتل الارهابي. هذه التطورات وسواها زرعت الهلع والخوف في قلوب الفرنسيين فعاشوا بشكل أو بآخر ما عاشته الولايات المتحدة الأميركية أثناء وبعد 11 ايلول 2001. والسؤال: ماذا بعد؟ هل صحيح أن ما تتعرض له فرنسا هو بداية حملة ارهابية لن تتوقف كما قال قائد القوات الخاصة الفرنسية؟ في لبنان الهموم من نوع آخر والعنوان الأبرز فيها النفايات والمشكلة لم تعد محصورة بمطمر الناعمة بل بالعلاقات الوزارية وبما تبقى من تضامن حكومي. وحسب المعلومات فان اتصالات تجرى لعقد جلسة لمجلس الوزراء قبل 17 من الجاري وذلك لايجاد حل لملف النفايات قبل أن يتحول لبنان بأكمله مكبا كبيرا وعشوائيا.  في السياسة برز موقفان متناقضان بعض الشيء، ففي حين أكد البطريرك الراعي أن قرار انتخاب رئيس مرتبط بالنزاع السني - الشيعي في المنطقة وأن للسعودية وايران كلمة أساسية فيه، رأى السيد حسن نصرالله ان كل حوار داخلي وخصوصا المسيحي - المسيحي يمكن أن يساهم في انجاز الاستحقاق الرئاسي.  =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"  بدت باريس مساحة أمنية. مهاجما "شارلي ايبدو" اربكا اوروبا لاثنتين وسبعين ساعة. استنفرت فيها فرنسا امنا وسياسة، نجحت الشرطة الفرنسية في اسدال الستارة على فصل أمني بقتل المهاجمين الشقيقين "كواشي" ومسلح متضامن معهما احتجز رهائن، هل تنتهي الفصول الامنية هنا؟ مقتل المسلحين الثلاثة يصعب على الفرنسيين معرفة من خطط ووجه وواكب عملية التنفيذ، التحدي الاوروبي لا ينتهي بقتل الامن الفرنسي للشقيقين "كواشي"، عملية شارلي ايبدو تفتح الباب امام واقع اوروبي جديد ترددت اشاراته في العواصم الغربية اليوم، وأعلن رئيس جهاز المخابرات البريطانية ان "مجموعة اسلامية متطرفة متواجدة في سوريا تخطط لشن اعتداءات واسعة النطاق في الغرب". فما هي الخطوات الآتية اذا؟ هل بتغيير الاستراتيجية الغربية تجاه سوريا؟ تحديات أمنية عابرة بانت ايضا باعتقال السعودية لثلاثة سعوديين وثلاثة سوريين اعتدوا على مركز السويف الحدودي الاثنين الماضي، هل ستشكل التطورات الأمنية دافعا لاعادة التنسيق مع دمشق أقله على المستوى الأمني والاستخباراتي ان لم يكن أكثر؟ في الداخل دفع ايجابي للحوار في كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي تحدث عن امكانية الوصول الى نتائج في الحوار مع تيار المستقبل، السيد نصر الله اشار الى مخاطر الارهاب، واعدا بهزيمة العدو التكفيري كما هزمنا العدو الاسرائيلي. ============================== مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" العاصفة الجوية التي تضرب لبنان استراحت نسبيا في يومها الرابع. وازمة الحكومة الناتجة عن الخلافات بشأن النفايات الصلبة دخلت دائرة الاتصالات والوساطات لانهائها من اجل عودة الحكومة الى دائرة العمل من جديد. وفي معلومات لتلفزيون المستقبل ان اجتماعا يعقد غدا بين الرئيس تمام سلام ووزراء الكتائب بحضور النائب سامي الجميل. اما عاصفة الارهاب التي ضربت فرنسا على مدى الايام الثلاثة الماضية وشغلت اللبنانيين كما شغلت العالم، فقد وضعت قوات النخبة والشرطة الفرنسية حدا لها. ففي عمليتين منفصلتين ومتزامنتين استطاعت القوات الفرنسية من قتل الاخوة كواشي المتهمين بمجزرة شارلي ايبدو واللذين تحصنا في دامارتان اون غويل dammartin -en goele كما استطاعت القوات الفرنسية من قتل احد الارهابيين الذي كان يحتجز عددا من الرهائن في متجر يهودي في منطقة port deVincennes ما ادى الى مقتل خمسة من الرهائن ايضا. وبانتظار التصريحات الرسمية التي من شانها ان توضح مسار تنفيذ العمليتين فان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سيتحدث الى الفرنسيين وكذلك وزير الداخلية. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" في 2009 جاء في كتاب فرنسي يحمل عنوان "الإسلاميون بيننا" ان هناك ما يقارب ثلاثة آلاف خلية إسلامية متطرفة نائمة في فرنسا... اليوم من المؤكد ان عدد هذه الخلايا ارتفع، بعد الكشف عن مشاركة فرنسيين في الحروب الدائرة في المنطقة - ولاسيما في سوريا والعراق - وعودتهم الى فرنسا... وما حصيلة هذا اليوم الفرنسي الدموي الآخر إلا نتيجة محتمة لاستيقاظ هذه الجماعات الارهابية والمباشرة باستهداف المجتمع الفرنسي، كما حصل اليوم على بعد امتار من أحد ابراج مطار شارل ديغول الدولي، وإن كانت الشرطة الفرنسية قد تمكنت من قتل الارهابيين الثلاثة... حتى الامس القريب، مثل هذه الافعال كانت تنسب الى مختل او مخمور، كما حصل قبل يومين من الميلاد في مدينة "ستراسبورغ"... اليوم ماذا ستقول الاجهزة الرسمية الفرنسية عن ارهابيين لا يختلفون عمن هم في منطقتنا؟ فالايادي القذرة هي نفسها التي قتلت العسكريين المخطوفين وذبحتهم بدم بارد... واذا كان العمل الارهابي في فرنسا شكل موضع استنكار لبنانيا، فإن الاوساط السياسية انشغلت بتداعيات ازمة النفايات على التضامن الحكومي، وبالتالي على مصير انعقاد الجلسات الوزارية. مصادر وزراية استبعدت عقد اي جلسة للحكومة غدا بانتظار استكمال الاتصالات، حتى لا تغرق البلاد بعد السابع عشر من الجاري بالنفايات... اما بشأن الحوار بين حزب الله والمستقبل، فهو يسير بالجدية المطلوبة، كما قال السيد حسن نصرالله، مؤيدا كل حوار داخلي وخصوصا المسيحي - المسيحي الذي قد يسهم في انجاز الاستحقاق الرئاسي...* وفي بكركي، اكد البطريرك الراعي ان انتخاب الرئيس مرتبط بالنزاع السني - الشيعي في المنطقة، وان للسعودية وايران كلمة اساسية فيه، كاشفا انه التقى منذ اسبوعين سرا القادة الموارنة الاربعة وان الحوار معهم مستمر. ============================ مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"  بأسرع مما كان متوقعا، إنتهت عملية مطاردة الاخوين المشتبه بهما في ارتكاب مجزرة شارلي إيبدو، بمقتلهما، كذلك مقتل محتجز رهائن في متجر يهودي وكذلك عدد من الرهائن، لكن السلطات الفرنسية كانت تهدف إلى توقيف الاخوين أحياء لأن مقتلهما جعلهما يأخذان أسرارهما معهما، مع ذلك طوت فرنسا كابوسا مخيفا كان بدأ يزحف إلى مجتمعها منذ "الاربعاء الاسود"، لكن مقتل الإرهابيين لم يدفن معهم الهواجس التي تجتاحها، وما كادت تتنفس الصعداء حتى فوجئت بعملية احتجاز رهائن في مدينة "مونبولييه". إذا، في أقل من ثمان واربعين ساعة، ثلاث عمليات هزت فرنسا من أقصاها إلى أقصاها، وهزت أوروبا، وطرحت السؤال الكبير: إذا كان ما بعد 7 كانون الثاني غير ما قبله، فكيف سيكون الوضع بدءا من اليوم؟ وماذا بعد التظاهرة الكبرى في باريس بعد غد الاحد؟ ======================================================== مقدمة نشرة أخبار "المنار" الخير كان وافرا هذا الاسبوع امطار وثلوج على طول الوطن وعرضه روت الارض من عطش كذلك كلمة السيد نصر الله مواقف على امتداد لبنان والمنطقة روت نفوس المحبين من ظمأ الى تصريحات يطلقها الرجال الرجال ولان المناسبة ولادة نبي الرحمة كانت البداية تحية للاتباع الحقيقيين لمحمد "ص" فلا الثلوج ولا الامطار ولا الزلازل يمكن ان توهن عزيمة المجاهدين من حماية اهلهم وقراهم من مجموعات تكفيرية اساءت الى السلام والرسول كما لم يفعل احد في التاريخ، نحن انتصرنا في وجه اعتى الجيوش في العالم فكيف بوجه جماعات ارهابية " ملزقة تلزيق" فشلت في احتلال قرية في القلمون يقول السيد نصر الله ، وبجدول اعمال سقفه الحفاظ على لبنان انطلق الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل حوار يسير بالجدية المطلوبة بين الطرفين ويترك آثارا ايجابية على المناخ المذهبي في لبنان ويصونه من اعنف العواصف التي تهب على المنطقة. وفي المنطقة وتحديدا في البحرين مشروع شبيه بالمشروع الصهيوني استيطان واجتياح للبلد وسلطة فشلت في رهانها بدفع الشباب البحريني الى العنف، والكلام للامين العام لحزب الله. وفيما كان السيد نصر الله يحذر من مجموعات تكفيرية تشكل خطرا على لبنان والمنطقة والعالم كانت ساحات باريس تشهد حربا حقيقية. الشعب الفرنسي رهينة لعناصر مسلحة سهلت حكومة باريس امر مماثلة لها فيما سمي رحلة الجهاد الى سوريا والعراق، لاكثر من يومين عاشت فرنسا كابوسا بدأ من مقر صحيفة شارلي ايبدو حيث قتل 12 شخصا وصولا الى احتجاز رهائن في مصبغة ومخزن في العاصمة الباريسية، وان انتهت جولة الرعب بمقتل المهاجمين الثلاثة الا انها مرشحة للتكرار في عواصم اوروبية اخرى، جهاز المخابرات الداخلية البريطاني يؤكد ان مجموعات مسلحة موجودة في سوريا تخطط لشن هجمات واسعة النطاق في الغرب. ============================= مقدمة نشرة أخبار "الجديد" فرنسا.. ذهب التاريخ يتوجها خطر وريح.. باريس ألماس المدن المرصعة بحضارة الزمان.. يسكن بيوتها فجأة خوف ومطاردات وإرهاب مصنوع من بنيها.. من شبابها المسلمين الذين تربوا بين أحيائها واتخذوا لهم هوية مغايرة وبعد موقعة شارلي ايبدو فإن فرنسا اليوم غيرها بالأمس وهي التي عاشت ثلاثة أيام من الملاحقات وحصار المنفذين واحتجاز آخرين رهائن ولم تنته المسيرة الإرهابية بتمكن الأمن من القضاء على الأخوين كواشي فغدا سوف ينبت للأخوين إخوة في الإسلام وتستيقظ بيئة حاضنة تلتحف أطراف المدن وسوف يسأل الأمن الفرنسي واستخباراته عن قوته الضاربة التي صرفها على التعاون مع القاعدة في ليبيا ومساعدته الأصوليين في سوريا وتستجْوب سياسة هولاند وقبله ساركوزي عن نهج ربى الحقد.. عن تطرف سياسي استقدم التطرف الديني وإذا كان الإرهاب يقتل اليوم باسم الإسلام فإن ذلك سوف يعيد إنتاج طبقة التطرف السياسي الفرنسي التي تخبو وتظهر كالخلايا النائمة. عند هذه الساعة أنهى الأمن الفرنسي مصير الأخوين القاتلين بالقتل.. وحرر الرهائن بتصفية أربعة منهم من أصل ستة في معركة استخدم فيها الطائرات والأسلحة الثقيلة لكن في فرنسا غدا نظام مساءلة عن الحسم عبر القتل بدلا من القبض على المتهمين واستجوابهم لمعرفة من يدير شبكتهم وكيف تمكنوا من تزود الأسلحة الحربية المتطورة وما إذا كانوا محصنين بجرد فرنسي يشبه الجرود العرسالية في لبنان.. وعبرها تصل المؤن والذخائر هو "ناين إليفن" فرنسي يفتح البلاد المذهبة على الخطر الأسود ومعه ستبدأ فرنسا بمعالجة أمن حدودها وعلاقتها بالاتحاد الأوروبي ثم علاقاتها الشرقْ أوسطية زائد دول شمالي أفريقيا وربما تجد نفسها أمام مرحلة مد يد إلى سوريا وفتح السفارة لديها وهي يد غير تلك التي صافحت بها عشرات المراهقين السياسيين والمعارضين الذين اعتاشوا على حساب فرنسا والشعب السوري ما استخدمته قوى الأمن الفرنسية اليوم في ضرب الإرهاب من عتاد وأسلحة وطائرات وقنابل مضيئة.. كان بعضه من نصيب لبنان لو صدقت الاتفاقيات وخرجت الصفْقة السعودية الفرنسية من الورق لكن السلاح لم يصل.. والجيش لم يتسلم طلقة واحدة لليوم.. ولو وفت الدول بوعودها لتمكن الجيش من خوض الحرب نفسها على الإرهاب لتحرير الرهائن من العسكريين وأن جاءت النتائج على ذات المأساوية فالإرهاب المتحصن عند حدودنا اليوم أصبح محاصرا بالثلوج وهؤلاء كما قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أعجز من أن يحققوا مكسبا واحدا في القلمون أو أن يستعيدوا قرية تقيهم البرد نصرالله قال لأهلنا في البقاع ولكل الشعب اللبناني إن اللبنانين ليسوا عاجزين وليسوا ضعافا وبقوانا الذاتية وبالجيش والشعب والمقاومة نهزم الإرهابيين.. فلا الثلج ولا البرد ولا الشهداء ولا الاعباء يمكن أن تغير عزم المجاهدين على حماية شعبهم وأهلهم وما يقال عن عمل عسكري واسع" "الناس ما ماتت" والبلد مليء بالرجال والشجعان .. وحتى بالنساء الرجال.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع