افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 10/1/2015 | الشرق : تحذيرات وزارية من انعكاس النفايات سلبا على الحكومة نصر الله يشيد بالحوار مع "المستقبل"... وعون وجعجع قد يلتقيان مطلع شباط       كتبت صحيفة "الشرق" تقول : من المتوقع ان تنحسر في الساعات المقبلة مفاعيل العاصفة التي ضربت لبنان منذ الثلاثاء الماضي... لكن "زينا" أبت ان ترحل من دون ان تترك بصمات بيضاء بارزة، فتساقطت الثلوج صباح أمس على ارتفاعات منخفضة، ولامست السواحل شمالاً وقطعت معظم الطرق الجبلية، وعزلت العديد من القرى، التي رفع أهاليها المحاصرون نداءات استغاثة... في وقت كرر وزير الأشغال العامة غازي زعيتر جهوزية الوزارة التام لانجاز الأعمال والمسؤوليات المنوطة بالوزارة ضمن الامكانات المتاحة.  هذا في وقت لم تنحسر كلياً بعد العاصفة التي هزّت أركان الحكومة من الداخل ودفعت الرئيس تمام سلام الى تعليق الدعوات الى جلسات جديدة ان لم يتم التوافق مسبقاً على ملف "النفايات" الذي أثار اشكالية قاربت حد الأزمة السياسية والدستورية، بين وزراء "الكتائب" ووزيري "الاشتراكي" ووزير البيئة...  ملف النفايات... انعكاسات خطيرة حكومياً  وإذ لم يطرأ جديد يذكر على ملف الاستحقاق الرئاسي، الذي دخل يومه الحادي والثلاثين ولبنان من دون رئيس للجمهورية، بحجة ان هذا الملف ليس بيد اللبنانيين بحسب البعض، او بحجة غياب التوافق المسيحي - المسيحي والمسيحي - الاسلامي، والسني - الشيعي، على ما يقرأ آخرون، فإن ما جرى داخل الحكومة أثار قلقاً واسعاً خشية "توقف العمل الحكومي الذي ستكون له انعكاسات كبيرة خطيرة جداً". على ما قال وزير الاتصالات بطرس حرب الذي التقى في السراي الحكومي أمس الرئيس تمام سلام، وبحث معه هذا الملف وذلك خلاف ما أعلنه وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج الذي أبدى "عدم خشيته على العمل الحكومي بسبب ملف النفايات..." لافتاً الى ان "ما حصل - في جلسة أول من أمس - عملية غير صحية... وان شاء الله تكون انتكاسة صغيرة في العمل الحكومي فقط لا غير..." وقد استبعدت مصادر وزارية عقد جلسة لمجلس الوزراء اليوم على رغم حركة الاتصالات الهادفة الى معالجة الأزمة التي بلغت أوجها أمس، وستستمر الى حيث الوصول الى توافق... مع ملاحظة ان وزراء "الكتائب" لايزالون على تحفظهم لجهة "تحديد مجلس الوزراء والدولة مواقع المطامر وعدم تركها للمتعهدين...".  عون - جعجع قد يلتقيان أول شباط  إلى ذلك، فقد بقي الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" يتصدر المواقف، كما الحوار المتوقع بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" الذي يجري التحضير له بهدوء، ويتوقع ان يعقد في معراب اليوم جولة جديدة من الاجتماعات التحضيرية، برئاسة سمير جعجع وحضور النائب ابراهيم كنعان وملحم رياشي... وسط معلومات تتحدث عن احتمال لقاء ميشال عون وجعجع مطلع شباط المقبل. نصر الله: نتائج ايجابية للحوار  وفي "أسبوع كفالة اليتيم"، فقد كان للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله طلّة إعلامية مباشرة تناول فيها العديد من الموضوعات، أبرزها كان ما يتعلق بالحوار بين الحزب و"تيار المستقبل".  وفي هذا، فقد طمأن نصر الله اللبنانيين الى ان هذا الحوار يسير بالجدية المطلوبة، وفيه مصلحة كبيرة للبنان واللبنانيين.  ولفت الى أنه "في البداية حاول البعض ان يشكك... لكن بعد جلستي الحوار أستطيع ان أتحدث عن نتائج ايجابية كبيرة..." مشيراً الى اننا لم نرفع السقف... فرفع السقف لن يحل الخلاف حول الاستراتيجية الدفاعية والسلاح والوجود في سوريا، فنحن قلنا منذ البداية اننا في منطقة هي في قلب العاصفة الأمنية والسياسية والعسكرية والاقتصادية، فهل نستطيع ان نحافظ على البلد ونمنع انهياره... وهذا مجال لعمل التفاهمات.  كما أشار نصر الله الى ان هذا الحوار ليس بديلاً عن حوار وطني شامل وتفاهم... ونحن لا نتحدث عن هذا الحوار كبديل عن حوار وطني او كبديل عن اي حوار ثنائي بين فريقين...  وبشأن الاستحقاق الرئاسي قال نصر الله "نحن اللبنانيين لا خيارات أمامنا سوى العيش الواحد وانجاز الاستحقاق الرئاسي في ظل انشغالات الدول بأزماتها... والمسعى الجاد هو في الحوار الداخلي خصوصاً المسيحي - المسيحي الذي هو بالتأكيد يساعد على انجاز هذا الاستحقاق، وهذه مسألة لبنانية والمطلوب التفاهم الداخلي الذي يمكننا من الوصول الى هذا الهدف... وتناول نصر الله في كلمته الوضع الحكومي وما أحدثه ملف النفايات آملاً في ان تتدخل المرجعيات المؤثرة والفاعلة وألاّ يترك هذا الملف للخلافات لتعطيل الحكومة.  سلام: لا سبيل أمام اللبنانيين سوى الحوار  وعلى خط الحوارات الداخلية، وخلال رعايته في السراي الحكومي أمس، انطلاق أعمال "مجموعة العمل الوطني حول قضايا اللاجئين الفلسطينيين"، فقد أكد رئيس الحكومة تمام سلام "ان لا سبيل أمام اللبنانيين سوى الحوار العقلاني المنفتح..." مبدياً "تفاؤله بكل حوار يجري بين مكونين من مكونات المجتمع، وصولاً الى حوار وطني أشمل يفتح أمامنا طريق الخروج من المأزق الراهن".  وجدّد سلام، في كلمته "الدعوة الى الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية يتولى مهامه في الحفاظ على الدستور وادارة دفة البلاد... وتعود المؤسسات الى العمل والانتاج في خدمة الوطن والمواطن".  ... ميقاتي: الحكومة شبه مستقيلة  من جهته، الرئيس نجيب ميقاتي، واذا اعتبر "ان الحكومة تبدو شبه مستقيلة من تحمل مسؤولياتها حيال مطالب المواطنين..." فقد أكد - خلال استقبال زواره في طرابلس، ان "لا خيار للبنانيين إلا الحوار لحماية الوطن من الأخطار المحدقة به..." مرحباً بالحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" وآملاً "في ان يحقق الأهداف المرجوة" لاسيما تخفيف التشنجات السياسية وتنفيس الاحتقان المذهبي".  فتفت: حوار من دون أوهام  بدوره وبعد زيارته المطران الياس عودة فقد أوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت اننا "دخلنا الحوار مع "حزب الله" من دون أوهام، بسبب السوابق في الحوار وعدم التزام الحزب...".  وإذ لفت الى "ان القضايا الأساسية، مثل السلاح وتدخل الحزب في سوريا شأن ايراني وقرار ايراني..." امل فتفت في "ان يقدم الحزب ما يمكن ان يقدمه في الشؤون الداخلية لكي يخف الاحتقان ولكي نخرج ربما بإمكانية انتخاب رئيس جمهورية...".  زهرا: هكذا ننتخب عون رئيساً  وعلى خط الحوار المرتقب بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" أوضح عضو كتلة "القوات" النائب انطوان زهرا ان "لا أحد يصر على استمرار التباعد ولكن لا أحد مستعجل على تسجيل لقاء وصوره من دون نتيجة...".  وإذ لفت الى ان ليس المطلوب اعادة النظر في التحالفات، شدد على أهمية ان "ينتج لقاء عون - جعجع شيئاً على صعيد اعادة دور الجمهورية عبر رئاسة الجمهورية". مشيراً الى أنه "اذا طمأننا عون الى موقفه من السلاح غير الشرعي ومن تدخل "حزب الله في سوريا وسلاحه غير الشرعي، ومن انتشار "سرايا المقاومة" عندها يمكننا ان ننتخبه رئيساً". إلى ذلك وإذ أشار زهرا الى "وجود أزمة محاصصة في الحكومة" فقد استبعد ان "يطيح ملف النفايات الحكومة، لكنه سيعوق عملها لفترة معينة".  من ناحيته، وإذ جدد حزب "الوطنيين الاحرار" "دعمه الحوار أياً يكن شكله وأطرافه" فقد كرر دعوته انتخاب رئيس جديد للجمهورية... مجدداً ادانته الممارسات التعطيلية لجلسات الانتخاب.  الراعي حملة غير مسبوقة على الاعلام  على صعيد آخر مختلف فقد أطلق البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي أمام "اعلاميي بكركي" جملة مواقف حادة تطاول الاعلام، فاجأت الجميع... وإذ أشار الى ان "قرار انتخاب الرئيس مرتبط بالنزاع السني - الشيعي في المنطقة وهناك كلمة أساسية للسعودية وايران فيه". كشف أنه التقى القادة الموارنة الأربعة سرياً منذ أسبوعين وان الحوار والحديث معهم مستمر". وقال: لا مرشح للرئاسة لدينا ولا نؤيد مرشحاً ولا نقصي مرشحاً ولا فيتو على أي مرشح والشخص الذي يتفق عليه مجلس النواب ندعمه كلياً...".  إلى ذلك، أبدى الراعي اسفه من "ان بعض البرامج التلفزيونية والكتابات الصحافية والالكترونية تتخطى حدود الخصوصية وتتعدى على الكرامات، وتتسبب بالشكوك وتنتهك الحرمات وتنصب نفسها ديانا للناس وتدخل في عمق خصوصياتهم... وفوق ذلك تمتهن الكذب والتجني والتضليل بسوء النية والأذية، من أجل التحقير او التسلية او تغطية الأخطاء والتجاوزات الشخصية وتبرير الذات من أجل مكسب مالي غير شرعي او مآرب سياسية". 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع