العاصفة تشتدّ على مواقع التواصل | ارتدت مواقع التواصل الاجتماعي الحلّة البيضاء «احتفالاً» بقدوم العاصفة «زينة» (أو «هدى»). ولم يعد أحد بحاجة لمتابعة أخبار الأحوال الجويّة على التلفزيون، لمعرفة مستجدّات العاصفة، إذ كانت الصور المتناقلة عبر «فايسبوك» و «تويتر» كافيةً لمعرفة ما يدور في كلّ المناطق الغارقة بالثلوج. وتعليقاً على الاهتمام الواسع بالعاصفة، دعا أحد المغرّدين على «تويتر»، «كلّ من لم يعلّق على العاصفة زينة لتدوين اسمه من أجل نيل جائزة». على «فايسبوك» و «واتسآب» استبدل طلّاب المدارس صورهم الشخصيّة، بصور وزير التربية الياس بو صعب، لشكره على مبادرة تعطيل المدارس، تفادياً لأيّ حوادث قد تنتج عن الطقس العاصف. وتمّ تناقل عدّة نكات حول الأمر عبر «واتسآب»، إذ كتب أحدهم: «هدّد الوزير أبو صعب أنّه في حال اجتاحت لبنان عاصفة ثانية، سوف يمنح إفادات مدرسيّة ناجحة لكلّ الطلاب». الترحيب بقرار بو صعب، قابلته نقمة على وزير العمل سجعان قزّي، إذ تساءل أحد روّاد «فايسبوك»: «معالي الوزير أنت لا تشعر بصقيع العاصفة مثل الوزير بو صعب؟». وانتشرت أيضاً نكتة تسخر من أداء وسائل الإعلام المرئيّة، من خلال اللعب على مسميّات العاصفة المختلفة بحسب توجّه القنوات السياسي: «سمّوها «زينب» على «المنار»، و «زينيرال» على «أو تي في»، و «زنوبيا» على «تلفزيون لبنان». وقارن بعض الناشطين بين العاصفتين «أليكسا» و «ميشا» اللتين حملتا اسماً غربياً، والعاصفة «زينة» التي تحمل اسماً عربياً (علماً أنّ التسمية في الأصل هي Xena)، فكتبوا: «لاحظوا الفرق بين المرأة العربيّة والمرأة الأجنبيّة؟ لا ميشا ولا أليكسا ولا أحد قادر على تحدّي زينة لمّا تشلّف (تغضب)»، في إشارة إلى قوّة العاصفة الحاليّة، مقارنةً بسابقاتها. وفي سياق متّصل، «نفت النحلة زينة أيّ علاقة لها بالعاصفة التي تحمل اسمها، ونحّول يستنكر هذا التجني المشين». كما نشر بعضهم صوراً للشوارع التي فاضت بالأمطار، مرفقةً بتوجيهات السلامة: «قوى الأمن تتشدّد في قمع المخالفات، لا سيما على صعيد قيادة الزوارق السريعة في الأحياء السكنية للعاصمة». من ناحية ثانية، تباهى المغنّون والمشاهير على «إنستغرام» بصورهم على الثلج. ونشرت إليسا عبر حسابها الرسمي على الموقع، صورة لهطول الأمطار من على شرفة من أحد أبنية منطقة الأشرفيّة، معبّرة عن سعادتها بالزائر الأبيض. نانسي عجرم نشرت صورة لرجل ثلج صنعته ابنتاها في المنزل، أما مايا دياب فنشرت صورة وهي تتبرّج مرفقة إيّاها بوسم «صقيع». في حين، صدمت عارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك الجميع كعادتها، إذ قامت بنشر صورة لها أثناء استمتاعها بالثلوج، وهي ترتدي تنّورة سوداء قصيرة، تكشف عن ملابسها الداخليّة. التفاعل الكبير على مواقع التواصل مع العاصفة، جعل اسم «زينة» مكتوباً بالأحرف العربيّة واللاتينية، يتصدّر لائحة العبارات الأكثر استخداماً على «تويتر» في لبنان خلال الأيّام الماضية. وعلى الموقع أيضاً، نشط حساب «غرفة التحكم المروري» لإفادة المواطنين حول حالة الطرقات المقطوعة. وإلى جانب التعليقات الساخرة، انتشرت صور مزوّرة لبعض الظواهر الطبيعية المترافقة مع رداءة الطقس، ومنها صورة لـ «تنين بحر» ضخم، يكاد يقارب في حجمه حجم إعصار صغير. بعض المستخدمين فضّلوا الابتعاد عن السخرية، وتناقلوا صوراً لخيم النازحين السوريين الغارقة بالثلوج، إلى جانب صور للأطفال الذين قضوا نتيجة الصقيع، من دون أن يتلقّوا مساعدة من أحد. وتناقل عدد كبير من المستخدمين صوراً للطفلة النازحة هبة عبد الغني (10 سنوات) التي توفيت من البرد قبل أيّام. وانتقد بعض المستخدمين اللامبالاة العامة تجاه مأساة هذه الطفلة وغيرها، بينما كادت نجمة البورنو اللبنانيّة ميا خليفة تتسبّب بحرب أهليّة بين مؤيّديها ومعارضيها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع