لجنة المحامين المكلفة الطعن بقانون الإيجارات استنكرت تهويل بعض ممثلي. | أوضحت لجنة المحامين المولجة الطعن بقانون الإيجارات وتعديله بتاريخ 9/10/2015 في بيان اليوم أن "التهويل الذي يصدر عن بعض ممثلي المالكين بحق لجنة المحامين هو تعرض غير مقبول بالشكل والأساس، علما إنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها اللجنة لهذا التهجم، فقد سبق وتعرضت اللجنة للاعتداء الجسدي على رئيسها وبعض أعضائها وكادت تودي بهم أثناء تقديم الطعن بقانون الإيجارات أمام المجلس االدستوري، وكانت موضوع ملاحقة أمام النيابة العامة التمييزية، كما أرسلت الى أعضاء اللجنة العديد من التهديدات عبر أكثر من وسيلة، وهذا الأمر أصبح غير مقبول وغير جائز، ومن هنا نعتبر هذا البيان وغيره من التهديدات بمثابة إخبار لملاحقة المحرضين والفاعلين وحماية المحامين واللجنة أثناء تأدية رسالتها السامية في خدمة الوطن والمواطنين". وقالت: "يتوجب وقف هكذا بيانات وإلتزام الأصول والآداب في التخاطب، وإذا رغب من يرغب بتمثيل أية جهة فالإلتزام يكون بتمثيل من يمثلونهم والتكلم بإسمهم دون التعميم في آرائهم التي يبدونها أو التكلم بإسم لجنة المحامين الموقرة، لأنها تسيء إليهم والى ممثليهم بالخروج عن الأصول المفروضة. علما أن لجنة المحامين تضم محامين مالكين ومستأجرين ولكنها تتعاطى مع القانون بشكل مهني قانوني بعيدا عن التشنج والصراعات السياسية ومن خلفية وطنية لصالح جميع المواطنين دون استثناء، وقد سبق وتقدمت اللجنة بالطعنين المقدمين أمام المجلس الدستوري بقانون الإيجارات ، وهي التي اقترحت التعديلات على قانون الإيجارات بما يضمن التوازن العادل بنظرها للمالك وللمستأجر، ويهمنا أن نوضح مجددا لمن فاتهم الشرح القانوني والدراسات التي تقدمنا بها الى كافة المرجعيات القضائية والسياسية والإجتماعية، والتي تبين بوضوح الأسس القانونية لفهم قرار المجلس الدستوري الذي أبطل من جهة بعض المواد ولكنه في ذات الوقت شدد قرار المجلس الدستوري على وجوب المحافظة على حق السكن غير المتوفر في القانون الذي ابطل ، وقد أفرد القرار أكثر من 4 صفحات لشرح وتفنيد مخاطر هذا النقص الفادح، وقد شدد على مسؤولية الحكومة والمجلس النيابي في حماية حق السكن ، وعدم هجرة وتهجير المواطنين، وضرورة وضع خطة سكنية وخطة للتوازن الإجتماعي المناطقي ، والنقص في شبكة الطرقات وضرورة الإنماء المتوازن ، وغيرها". أضافت: "كذلك بينا بالتفصيل استنادا الى الفقه والإجتهاد أن الإبطال الجزئي لأي قانون من المجلس الدستوري يعاد برمته الى المجلس النيابي للترميم وإعادة صياغته ، ولا يحق لأي جهة التشريع أو إحلال مواد قانونية مكان المواد التي أبطلت عملاً بمبدأ الفصل بين السلطات ، فكيف لو كانت جميع مواد القانون مرتبطة بالمواد التي ابطلت ، وتشكل العامود الفقري لها، وقد أكد هذا الرأي رئيس المجلس الدستوري وقد صدر مؤخرا عن هيئة التشريع والإستشارات في وزارة العدل رأي بغاية الأهمية يؤكد عدم نفاذ القانون لتعليق المواد التي أبطلت أقله المواد المتعلقة بالسكن، كما أكد الأمر ذاته رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري أكثر من مرة وأوضح بالفم الملآن أن القانون غير نافذ ولا يمكن تطبيقه بكليته، وتجري عليه تعديلات أساسية، تقدم بها أكثر من 5 نواب وتكتل سياسي وحزبي، وأعطى توجيهاته الى بعض النواب المسؤولين في لجنة الإدارة والعدل بعدم التصريح بنفاذ القانون وبحضور لجنة المحامين، كما رأينا تصريحات رئيس لجنة الإدارة والعدل وأغلبية أعضائها تؤكد على هذا التوجه الطبيعي للتشريع ، بما يتوافق أيضا مع توجيهات رئيس المجلس النيابي الذي أكد على عدم نفاذ القانون، والعمل جاري على التعديلات المقترحة، واننا نحيل الى دراساتنا المنشورة على أكثر من موقع والتي تبين الأسباب القانونية للطعن وتفسير قرار المجلس الدستوري ونشرح بالتفصيل القانوني والدستوري كيفية تعليق العمل بقانون الإيجارات". وختمت: "لمن يرغب بالإستفاضة القانونية سوف ننشر مجددا الشرح المفصل الذي يبين وقف العمل بالقانون الذي أبطل، على أمل أن يصار الى تعديل القانون بأسرع وقت ويصبح قابلا للتطبيق بما فيه مصلحة المالك والمستأجر، وبالتالي إن المواطن اللبناني ملزم فقط بدفع بدلات الإيجار القديم وليس هناك أي تعديل في وضعيته القانونية لأية جهة ونوع كانت، ويكفي المتاجرة بالمواطنين وسوف نلاحق قانونيا أي جهة أو شخص يقوم بإبتزاز أو تهديد المواطنين بدفع بدلات غير متوجبة أو إجبارهم على ذلك بأية طريقة كانت".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع