فعاليات شاركت في الإسبوع البيئي الذي تنظمه اللجنة العلمية في نقابة. | خاص:ليلى دندشي-tripoliscope زعيتر:لقاؤنا اليوم حول موضوع العمارة الخضراء يمثل محطة علمية وتقنية بارزة في وقت يشهد  العالم الحديث تأثراً متنامياً بالأخطار  إستقطبت فعاليات وأنشطة الإسبوع البيئي الذي تنظمه اللجنة العلمية في نقابة المهندسين بطرابلس إهتمام القوى والقيادات المحلية نظرا للموضوعات التي تم طرحها في جلسات العمل وفي الأنشطة التي رافقت الإسبوع البيئي ،وكان وزير الاشغال والنقل غازي زعيتر إفتتح هذه الأنشطة في إحتفال حضره الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بالمهندس باسم خياط،وزير العدل اللواء أشرف ريفي،وزير الشؤون الإجتماعية رشيد درباس، المهندس رياض خوري ممثلا وزيرة شؤون المهجرين القاضي اليس شبطيني،المهندس عامر حداد ممثلا محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال ، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس توفيق دبوسي،قائد سرية درك طرابلس العميد بسام الأيوبي،نقيب المهندسين في طرابلس ماريوس بعيني، ووحشد من نقباء المهن الحرة الحاليين والسابقين وعمداء ومدراء وأساتذة كليات الهندسة ومهتمين. بخاش في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني وألقى رئيس اللجنة العلمية الدكتور باسم بخّاش كلمة ترحيب شكر فيها جمعية المباني الخضراء اللبنانية lgbcمعلنا ولادة فرع للجمعية في الشمال وقال":نجتمع في عاصمة الشمال المجروحة لنؤكد أن أهالينا في طرابلس والشمال لا يرفعون فقط صراخ الوجع والإهمال بل أن الرياح الحزينة تحمل في طياتها العمل والأمل من الشمال إلى الوطن أجمع ونحن نحتاج فقط إلى ثورة في الفكر التنموي والعمراني"ودعا السياسيين وتجار البناء والأكاديميين إلى دعم مفهوم العمارة الخضراء للتخفيف من التلوث وللإبقاء على لبنان بلدا للتنوع النباتي والبيئي. وقال:ان العمارة الخضراء تساهم في حل مشكلات المياه والطاقة والتلوث وتوفر في إستهلاك الطاقة لافتا إلى القوانين الجديدة التي تظهر في العالم للتخفيف من التلوث ومراعاة البيئة في إطار العمارة الخضراء والعمارة المستدامة بإعتماد مواد ومواصفات وتصاميم وتقنيات في البناء تحترم البيئة وتنسجم مع الطبيعة. وتابع: "ظل الإنسان باقياً حتى الآن ولم ينقرض لأنه من فرط جهله لم يكن قادراً على تحقيق رغباته ، والآن وقد بات قادراً على تحقيقها ، عليه أن يبدلها أو سيهلك حتماً، وهل تعلمون كم هي أعداد ا لأولاد المصابين بالربو والأمراض الصدرية بسبب التلوث ؟ هل أذكركم بمشاكل  المياه والطاقة ؟ العمارة  الخضراء تساهم في حل هذه المشكلات الثلاث حيث توفر في إستهلاك  الطاقة و المياه وتخفف التلوث . وعندما نتحدث عن العمارة الخضراء نتحدث عن ثلاث عناصر هي : بيئة ، إقتصاد ومجتمع .فالإنسان يقضي حوالي 90 % من وقته بين أربعة جدران . هل تساءلتم يوماً لماذا عندما نسافر الى فرنسا ونسكن في ستوديو صغير نشعر بالراحة التامة .. راحة لا نشعر بها هنا في منازلنا الواسعة جداً . وختم:حماية البيئة لا يجب أن يبقى مجرد شعار خصوصاً بالنسبة لنا ونحن الة وحيدين في العالم من نضع شجرة في وسط علمنا اللبناني . هل تراهم وضعوها لنا رايةً أم لتكون جزءاً أساسياً منم تراثنا وحياتنا لنحافظ عليه ؟ النقيب بعيني والقى نقيب المهندسين ماريوس بعيني كلمة قال فيها : في ظل ا لتمدد التكنولوجي السريع ، نسعى كنقابة مهندسين للبدء بخطوات ريادية لضبط الطاقة الطبيعية التي تتعرض لها المباني ، وتكوين أسس  مفيدة للعمارة الخضراء، وعبر توفير إستهلاك الطاقة والحفاظ على مكونات الطبيعة والطاقة الشمسية والإستفادة منها مع  الأخذ بعين الإعتبار أهمية الشجر في لبنان ، والتأكيد بالرخص التي يتوجب على كل صاحب مشروع سكني ترك مساحات خضراء بمحيط المباني للإستفادة من الهواء النقي والطبيعي وينعم فيه لبنان . الذي تحولت غاباته التي كان يفتخر بها عبر التاريخ الى غابات من الباطون وخاصةً في المدن . وتابع: في الأسبوع البيئي الذي نظمناه في نقابة  المهندسين تحت عنوان العمارة الخضراء بين الحلم والواقع ، سوف نرى إقتراحات وتوصيات ونأمل من خلالها إيجاد حلول مناسبة لمجمل المشاكل البيئية وكيفية توفير إستهلاك الطاقة وتقييم المباني الخضراء من الناحية العلمية . ونتمنى أن تكون هذه الأنشطة والإقتراحات والتصورات والمبادرات بدايةً لخطوة جريئة في عالم العمارة الخضراء في منطقتنا العربية . وتابع:لقد أخذنا على عاتقنا في مجلس النقابة أن تكون هذه المؤسسة في خدمة مجتمعنا المحلي الشمالي عموما والطرابلسي خصوصا وقد قطعت عهدا ووعدا أمام الزملاء بأن أقدم كل الإمكانات المتاحة في نقابة المهندسين في الشمال لخدمة كل هيئات المجتمع المدني في سبيل تحقيق نهضة علمية ثقافية وتوجيهية . وفي ختام كلمته أعلن النقيب بعيني خبر إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالنقابة حيث سيكون متوقرا للإستخدام بعد فترة تجربة تستمر أياما قليلة. الوزير زعيتر وألقى راعي الإحتفال الوزير غازي زعيتر كلمة إستهلها قائلا: : طرابلس الرابضة فوق تلال التاريخ ، المحاذية لبحر حمل أساطيل الغزاة ومراكب الفاتحين ، أربعة عشر قرنا بعده ، كانت  الفيحاء ولا تزال سيدة البحار ، وثغراً للداخل ، على البحر الأبيض المتوسط . الفيحاء اليوم هجرت التاريخ الى حداثة العصر ولم يهجرها التاريخ ، إستطاب الإقامة في أرجائها فلم يبارح أسواقها وحماماتها وكنائسها وجوامعها وخاناتها .بدايةً أتقدم بأحر التعازي بفقيد لبنان كل لبنان إبن طرابلس دولة الرئيس عمر كرامي . تابع: لقاؤنا اليوم حول موضوع العمارة الخضراء يمثل محطة علمية وتقنية بارزة في وقت يشهد  العالم الحديث تأثراً متنامياً بالأخطار نتيجة سلبيات التقنيات أو الحوادث الصناعية التي تنتج عن إجراءات خطرة وإنهيار للبنى الأساسية، كما أن التدهور البيئي هو شكل آخر من أشكال الظواهر التي يسببها الإنسان والذي يضر بقاعدة موارد الطبيعة ويحدث تغيرات معاكسة في العمليات والنظم تؤدي في نهاية المطاف الى كوارث طبيعية . وقال: " إلى إن الحد من أضرار الكوارث يعتبر جزءاً لا يتجزأ من إستراتيجيات التنمية المستدامة والخطط الإنمائية  الوطنية للبلدان ، والمجتمعات المحلية ، ولا بد من تضمين برامج التنمية المستدامة عل الصعيبد الوطني والإقليمي والدولي إستراتيجيات لإتقاء أضرار ا لكوارث الطبيعية والتخفيف منها وإصلاحها . وأشار" أن من أولى هذه الإستراتيجيات العمارة الخضراء ، فهي مصطلح عام يصف تقنيات التصميم الواعي بيئياً في مجال الهندسة المعمارية وهي عملية تصميم  المباني بأسلوب يحترم البيئة مع الأخذ في الإعتبار تقليل إستهلاك الطاقة والمواد والموارد والتخفيف من تأثيرات الإنشاء . وهي ليست ترفاً أكاديمياً ولا توجهاً نظرياً أو أمان لا مكان لها من الواقع بل إنها تمثل توجهاً تطبيقياً عالمياً وممارسة واعية وبالتالي إستراتيجية متقدمة في مجال البناء والتنمية المستدامة . وأردف قائلا : إن نجاح هذه الإستراتيجية يتوقف على مدى التعاون والتنسيق بين القطاعين العام والخاص وذلك عبر تفعيل المبادرة وسرعة التحرك بين الوزارات كل وفق مهامها ونطاق عملها ، ويمكن بجهود إدارية متزامنة ومتناسقة أن تؤدي الى أفضل النتائج . وتابع:إن وزارة الأشغال  العامة والنقل تلعب دوراً أساسياً عبر وضع  الأسس والقوانين اللازمة وإنشاء البنى التحتية المناسبة وصولاً الى بناء مشروع حضاري وإنمائي متميز ، إننا ونحن عيوننا مفتوحة نحو الجنوب والبقاع الغربي حيث إسرائيل تخطط لمواصلة حروبها ضد لبنان لإبقائه مشوه حرب وتحرك الإرهاب عبر حدود إحتلالها للجولان مع سوريا لتهديد لبنان وتحرك منظمتها العسكرية ،إننا ونحن على أهبة  الإستعداد لمواجهة أي تهديد إسرائيلي نقف في لبنان لمواجهة أي تهديد للإرهاب على حدود الوطن الشرقية والشمالية وعلى حدود المجتمع ،. ولقد سبق وحذرنا من أن الإرهاب في المنطقة سيتشظى ليصيب العالم وها هو يهدد أوروبا والغرب وآسيا والشرق . وقال: إن كل مواطن يجب أن يكون خفيراً ويقف مع الجيش والقوى الأمنية لمواجهة أي خطر أو تخريب و تحصين لبنان قد بدأ بالحوار الذي يرعاه دولة الرئيس نبيه بري بين حزب الله وتيار المستقبل وقد قطع هذا الحوار أشواطاً على طريق خفض سقف  التوترات ودرء الفتنة وستعبر التفاهمات وتعكس نفسها على الأرض وفي الحياة  السياسية ، إن سياسة الإنفتاح الراهنة هي التي تفتح  الطريق أمام إنتخابات الرئاسة والعبور نحو الدولة . أضاف:إننا كنا ولا زلنا نرى أن قضية فلسطين كانت وستبقى قضية العرب المركزية الأولى ونحن نؤيد بقوة حصول فلسطين على مواقعها في كافة المنظمات الدولية خصوصاً محكمة الجنايات الدولية لعل القتل والإرهاب الإسرائيلي الذي هو الوجه الآخر للإرهاب التكفيري يتوقف ويدان دولياً ،و إننا ندين أي تفجير إرهابي يستهدف العرب في أقطارهم أو يهددهم كذلك ندين الإرهاب الذي يستهدف فرنسا وندعو الى حلف عربي وتحرك دولي لتجفيف منابع  الإرهاب المادية والعسكرية ونشر ثقافة تفضح هذا  الإرهاب الذي لا يأخذ أحداً الى الجنة بل الى التهلكة. وختم: أعيد التأكيد أن لبنان سيبقى على صموده الأمني والإقتصادي ولن تستطيع العواصف حتى الثلجية التي تضرب حياتنا من تهديد وجوده ،و إننا نقدر ما أبدته نقابة المهندسين نقيباً ، مجلساً ومهندسين من نشاط وجدية لعقد هذا المؤتمر الذي نعتبره فرصةً لنكون سباقين بالتفكير المتجدد  المنطلق صوب أبعاد محددة وآملين المزيد من التعاون والتنسيق للوصول الى تحقيق كامل الأهداف المرجوة . الجلسات وبعد إستراحة قصيرة توالى إنعقاد جلسات العمل فترأس المهندس عامر حداد رئيس لجنة البيئة في إتحاد المهندسين العرب الجلسة الأولى بعنوان"العمارة الخضراء في لبنان "وتحدث فيها الدكتور سمير طرابلسي المحاضر الجامعي عن واقع العمارة الخضراء في لبنان .كما تحدث أمين سر المجلس الأعلى للتنظيم المدني حول العمارة الخضراء بين التشريع والتشجيع . وترأس المهندس زياد حموضة رئيس رابطة الإنشائيين في النقابة الجلسة الثانية بعنوان العمارة الخضراء:الإستراتيجيات وعلاقتها بالتنمية المستدامة والواد المستخدمة وتحدث فيها خبير المباني الخضراء المهندس رياض العبد عن إستراتيجيات تصميم المباني الخضراء حسب النظم والمعايير العالمية ،وتحدثت الدكتورة لينا بوهيا المحاضرة في الجامعة اللبنانية – كلية الهندسة عن دور العمارة الخضراء في التنمية المستدامة ،وتناولت رئيسة فرع المهندسين الموظفين في النقابة الدكتورة ربى دالاتي موضوع"خدمات الخرسانة المدورة في العمارة الخضراء"،كما تحدث مدير التسليفات في فرنسبنك أنطوان زريفة عن قروض الطاقة . كما ترأس الباحث في الجامعة اللبنانية-كلية الهندسة الدكتور عامر فيض الله الجلسة الثالثة بعنوان "الطاقة وترشيد إستهلاكها" وتوقف المستشار التقني للمركز اللبناني لحفظ الطاقة المهندس إيلي أبو جودة عند "التقنيات الحديثة في الطاقات المتجددة،  وتحدث الرئيس السابق للجمعية اللبنانية للطاقة الشمسية الدكتور أحمد حوري عن البيت المثالي:تطبيقات توفير الطاقة في المنازل،وتناول المحاضر الجامعي المهندس وائل زمرلي موضوع إستعمال الطاقة الشمسية لتدفئة المنازل. وفي ختام اليوم العلمي أقامت النقابة في مقرها مأدبة غداء للحضور.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع