نضال طعمة: دعائم الوطن تحتاج إلى ثقافة عدالة باتت مغيبة | رأى النائب نضال طعمة أن "الإرهاب عاد ليضرب مرة جديدة في لبنان، فيما كانت آمال اللبنانيين شاخصة إلى نتائج الحوار، متوقعة ما هو خير للبلد، عسى الكل يتقون الله ويقدمون التنازلات السياسية الفعلية ليقيموا في هذا البلد واحة سلام بحسب نواميس الحق والقيم الروحية التي نتغنى بها، حيث لا استكبار ولا استقواء ولا سعي إلى الإلغاء وإقرار بوجود الجميع وبحق الجميع، وكأن الفاعل يريد أن يقول أنا لكم بالمرصاد ولن نسمح لهذا البلد بأن يستكين. فهل سنكون على مستوى هذا التحدي؟" وقال في تصريح اليوم: "لبنان من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه اليوم هو جبل محسن، هو هؤلاء اللبنانيون التائقون إلى الأمن والاستقرار والعيش الكريم. كل لبنان يقول اليوم سئمنا الاستنكار، سئمنا تصاريح المسؤولين، سئمنا المراهنة على الزمن، فقد باتت الجروح مفتوحة بشكل يصعب نسيانه، ويستدعي انتفاضة عملية، تسرع الحوار، وتستثمر الأجواء الإيجابية في البلد، لنخطو فعلا باتجاه ما يرنو إليه جميع المواطنين. فكيف السبيل إلى ذلك؟" ولفت الى ان "لا معبر إلى خلاص البلد إن لم نحاول القضاء على منابع التطرف والتعصب. هم يصطادون شبابنا لأننا نسمح لواحات الفقر أن تكبر في هذا الوطن، لأننا نسمح للجهل أن يغرس ذيوله في وعي أبنائنا، لأننا نسمح بالظلم، فيستوطن القهر في النفوس التي تنتظر فرصتها لتنتقم دون أن تدري أنها الضحية وأنها تنتقم من نفسها أولا. جيد أن نحارب الفساد، ونحافظ على الأمن الغذائي، بل مشكور من يقوم بذلك، ولكن دعائم الوطن تحتاج إلى ما هو أبعد، تحتاج إلى ثقافة العدالة التي باتت مغيبة. فدون العدالة الاجتماعية ودون المساواة بين الناس، ومع وجود المقياسين والمعيارين، لن يستطيع أحد أن يوقف وحش التطرف والعنف. وعبثا يراهنون على معركة هنا، أو ضربة جوية هناك، المشكلة هي في البنية الفكرية. أنا لا أقول هذا الكلام كي أحبط الناس، وقد يقول قائل على من تقرأ مزاميرك يا داوود، جوابي أن الرهان هو على وعي جماعي قد يطلعه الألم الصارخ في وجدان هذا الشعب، ليؤسس لمسار الخروج من شرنقة الموت المخيف". وقال: "اليوم بين باريس وجبل محسن وحدة مسار ومصير، فالإنسان هو الإنسان، والعدو هو الجهل والتطرف، لذلك نرى لزاما علينا كقوى سياسية الدفع باتجاه استثمار مصلحة الغرب في إقامة أنظمة ديمقراطية فعلية في الشرق الأوسط، دون المراوحة في مرحلة الفوضى البناءة التي تكسبه البترول ومواقع النفوذ، ولكنها تفقده حسه الإنساني تجاه شعبه أولا، أو أنها تسقط القناع الذي يحاول البعض أن يتستتر به باسم العدالة والديمقراطية". وختم: "إذا استعطنا التشبيك مع شعوب العالم نحن أقوى من أية مرحلة سابقة، فلنمض قدما مستفيدين من الخطاب الهادىء والعقلاني للقيادات السياسية والروحية في البلد، ولنباشر بإعادة حياة المؤسسات إلى شرايين الدولة، متحملين مسؤوليتنا كي لا يلعننا التاريخ جميعا، ويصفنا بأصحاب المصالح والارتهانات الخارجية. رحم الله الشهداء، وحمى هذا البلد وهذا الشعب الطيب الذي يستحق كل خير، وقد آن له أن يرتاح".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع