اجتماع وزاري نيابي في منزل الجسر: للتحلي بالصبر وعدم الانجرار وراء. | عقد في منزل النائب سمير الجسر اجتماع استثنائي، ضم اليه، وزيري العدل اللواء أشرف ريفي والشؤون الاجتماعية رشيد درباس، النائبين محمد عبد اللطيف كبارة وبدر ونوس، منسق "تيار المستقبل" في طربلس النائب السابق الدكتور مصطفى علوش ومستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة. بعد أن تداول المجتمعون في المأساة، التي طاولت الآمنين في جبل محسن، وتلاوة الفاتحة عن أرواح الشهداء، وطلب الرحمة لهم والشفاء العاجل للجرحى، أصدر المجتمعون بيانا، استنكروا في مستهله "الجريمة النكراء التي طاولت الآمنين في جبل محسن"، ورأوا فيها فيها "مشروعا للفتنة، تأبى يد الاجرام، إلا أن تذيق المدينة وأهلها، مر شرها. فبعد أن نعمت طرابلس وأهلها بنعمة الأمن والأمان، بعد استكمال الخطة الأمنية في مطلع شهر تشرين الأول، تعاود الفتنة ذر قرنها من جديد، عسى أن تجد لها منفذا في بلد مجها بعد أن اكتوى بنارها". وإذ أكدوا "رفضهم لكل عمل ارهابي في أي بقعة من لبنان، بل وفي العالم اجمع"، أعلنوا أنهم "لا يقبلون بأي ذريعة تساق، تبرير الإرهاب والقتل هنا وهناك". وأعلنوا أن "طربلس كانت وستبقى لجميع أهلها بدون استثناء، وأنها كانت وستبقى مضرب المثل في العيش الواحد والتراحم بين أهلها، وستبقى راعية لكل الحرمات، تحفظ عهود الأمان وحرمة الجيرة وصلة الأرحام، كذلك فإن طرابلس والطرابلسيين ملتزمون بمشروع الدولة لا يرضون عنه بديلا، ومتمسكون بالخطة الأمنية، ولا يقبلون المساس بها على الإطلاق، ويؤمنون بأن لا أمن سوى الأمن، الذي توفره الدولة من خلال قواها العسكرية والأمنية. وإن أهل السنة في طرابلس ولبنان يرفضون منطق الثأر لأنه من موروثات الجاهلية، ويؤمنون بالقصاص الذي يوقعه أولياء الأمر فقط، من سلطة وقضاء وأمن ومن دون إسراف". وتوجهوا الى "أهلنا جميعا في طرابلس...بوافر العزاء"، داعين إياهم الى "التحلي بالصبر، الذي عرف عنهم في الشدائد، والى عدم الإنجرار وراء الشائعات التي لا تخرج عن كونها ذراعا للفتنة"، طالبين من جميع الناس في كل طرابلس، في كل لبنان، وقيادات المجتمع المدني والقيادات السياسية "التضامن مع جيشنا الوطني، وسائر القوى الأمنية لوأد الإرهاب الذي يريد شرا بنا جميعا". كما توجهوا الى سائر وسائل الإعلام اللبناني ب"ما عرفت به من تميز، أن تكون طليعة بناء اللحمة الوطنية، وعدم الإفساح لأهل الفتنة بإعتلاء منابرها لبث سمومها". كما طالبوا الحكومة اللبنانية ب"الإيعاز الى المعنيين من قضاء وأمن، بالعمل على عدم السماح بالتفلت الأمني، وملاحقة المجرمين من محرضين ومتدخلين. كذلك الهيئة العليا للاغاثة بالإسراع في مسح الأضرار، وتعويض المتضررين". وختموا "حمى الله طرابلس، وحمى لبنان من كل شر". وردا على سؤال عقب تلاوة البيان قال الجسر: "نثمن عاليا حضور وزير الداخلية نهاد المشنوق فورا الى طرابلس، وقيامه بواجب العزاء، وترؤسه اجتماعا أمنيا في سراي طرابلس، كما نثمن المكرمة التي تقدم بها الرئيس سعد الحريري، لإعادة إعمار ما هدمه التفجيرين في جبل محسن، وهذا السلوك ليس غريبا على الرئيس سعد الحريري، ولا على تيار المستقبل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع