افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الاثنين في 21/1/2015 | الشرق : طرابلس تدفع الثمن من دماء أبنائها استنكارات بالجملة لجريمة تفجير جبل محسن... والحكومة تتمسك بالخطة الأمنية     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : من العاصمة الفرنسية باريس، الى عاصمة الشمال في لبنان، طرابلس، انشدت الأنظار والمتابعات، على وقع التفجيرات والجرائم الارهابية - التكفيرية... حيث "الارهاب التكفيري" واحد... والضحايا هم، هم، من الأبرياء الذين "لا ناقة لهم ولا جمل" في كل ما يدور من صراعات وجرائم، باتت تشكل قلقاً على المستوى الدولي، كما على المستوى المحلي، وتمهد لاجراءات على مستوى العالم كله...  وقبيل ساعات، من "المسيرة المليونية" الفرنسية - الدولية في باريس، والتي شارك فيها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، والعديد من رؤساء الدول ومسؤولين وقيادات عربية، من بينهم ملك الاردن عبد الله الثاني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ووزير خارجية لبنان جبران باسيل، "تكريماً لضحايا الاعتداءات الارهابية" التي نفذها الشقيقان سعيد وشريف كواشي، وشريكهما احمدي كوا ليبالي، وأدت في المحصلة الى سقوط 17 قتيلاً خلال ثلاثة أيام، بينهم 12 في الهجوم على صحيفة "شارلي ايبدو"... وفي توقيت لافت، ومثير لألف سؤال وسؤال، كانت عاصمة الشمال، طرابلس، تستعيد مشهداً آمنياً، مرفوضاً، مستنكراً ومداناً،من جميع القوى السياسية والتيارات والمرجعيات الروحية وغيرها، وتدفع الثمن من جديد، من دماء أبنائها، حين فجر الانتحاريان طه خيال وبلال محمد مرعيان (من منطقة المنكوبين) نفسيهما بمواطنين آمنين، في مقهى شعبي مكتظ بالرواد في منطقة جبل محسن، ما أدى الى سقوط 11 شهيداً جرى تشييعهم أمس الاحد، وزهاء 39 جريحاً توزعوا على عدد من المستشفيات، وسط اجراءات أمنية مشددة قامت بها وحدات الجيش اللبناني...  "النصرة" تتبنى تفجير جبل محسن  وإذ تبنت "جبهة النصرة" عبر موقعها على "تويتر" العملية "ثأراً لأهل السنّة في سوريا ولبنان..." في محاولة لنكء" العصبيات المذهبية فقد أثارت هذه الجريمة سيلاً من ردود الفعل أجمعت على ادانة واستنكار ما حصل "بكل المعايير الاخلاقية والدينية والوطنية" على ما قال وزير العدل اشرف ريفي الذي أكد أنه سيتقدم من مجلس الوزراء بطلب احالة هذه الجريمة الىالمجلس العدلي... كي يلاحق ويحاكم المسؤولون عنها أمام القضاء وينالوا القصاص العادل...". وفيما فرض الجيش وقا أمنياً مشدداً في محيط مقهى "عمران" في جبل محسن، حيث وقع التفجير، كلف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الشرطة العسكرية والأدلة الجنائية اجراء التحقيقات الأولية في الحادثة، كما كلف الطبيب الشرعي اجراء فحوص الحمض النووي للاشلاء التي عثر عليها داخل المقهى...  مجلس الأمن الفرعي  هذا وعقد مجلس الأمن الفرعي في الشمال، صباح أمس جلسة في سراي طرابلس، ترأسها وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق وحضرها القادة الامنيون والمدعي العام في الشمال لبحث الأوضاع الأمنية المستجدة والاجراءات الواجب اتخاذها في طرابلس... كما جرى توقيف عدد من الأشخاص على ذمة التحقيق، في وقت سلم والد الانتحاري كيال نفسه الى شعبة المعلومات...  وكشف الوزير المشنوق الذي تنقل بين جبل محسن والتبانة والسراي عن معلومات تقول "ان الانتحاريين على صلة بالارهابي منذر الحسن..."  سلام: ماضون في تنفيذ الخطة الأمنية  وقد أثارت الجريمة الارهابية - التكفيرية سيلاً واسعاً من الادانات والاستنكارات العابرة لكل الصفوف السياسية والحزبية والدينية... وإذ استنكر رئيس الحكومة تمام سلام "هذا العمل الشنيع..." فقد اعتبر ان "هذه الجريمة الجديدة تحدياً للدولة وقواها الأمنية، التي نجحت في وضع حد لمعاناة طرابلس المريرة" مؤكداً ان هذه الجريمة لن تضعف عزيمة الدولة وقرارها في مواجهة الارهاب والارهابيين، وجميع اشكال الخروج على القانون في كل الاراضي اللبنانية". وشدد على ان "جيشنا وقوانا الأمنية ماضيان في تنفيذ الخطة الأمنية وفي تعقب ومحاسبة كل من يريد الأذى بلبنان واللبنانيين...".  بدوره نوه الرئيس العماد ميشال سليمان بموقف أهالي شهداء جبل محسن، وشدد خلال استقباله وفداً من مشايخ طرابلس، على "التهدئة وهي السلاح الأنجع للقضاء على الفتنة المرسومة بريشة اعداء لبنان".  الحريري: لملاحقة المرتكبين  من جهته دان الرئيس سعد الحريري بشدة جريمة التفجير الارهابي التي استهدفت أحد المقاهي في منطقة جبل محسن، واصفاً هذا العمل الارهابي بأنه يندرج في اطار اثارة البلبلة وتأجيج الفتنة وزعزعة الأمن في عاصمة الشمال، بعدما تمكن الجيش والقوى الأمنية من وقف دورة العنف والاقتتال ومكافحة التنظيمات الارهابية وتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة.  وقال الحريري: "ان هذه الجريمة الارهابية النكراء تتطلب تضافر جهود جميع اللبنانيين ووقوفهم بقوة وراء الجيش اللبناني والقوى الأمنية للقيام بالاجراءات المطلوبة في حفظ الأمن وملاحقة المرتكبين ومن يقفون وراءهم لالقاء القبض عليهم وإحالتهم على الجهات المختصة لمحاكمتهم...".  استنكارات وادانات  هذا وصدرت ردود فعل مستنكرة ومدينة من كل من، الرئيس نجيب ميقاتي، ورئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط، ورئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع، وعضو كتلة "المستقبل" النائب سمير "جسر، الذي عقد في دارته اجتماع لنواب الكتلة... كذلك استنكر الجريمة "حزب الله" و"حركة أمل"، والمجلس الاسلامي العلوي، الذي "طالب من كل الأهالي في جبل محسن التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وتفويت الفرصة التي يريدها الارهابيون، وهي اشعال نار الفتنة وزعزعة العيش الواحد..."كما دان الجريمة "حزب التوحيد العربي" والنواب بهية الحريري، وخضر حبيب، علي خريس، هادي حبيش، احمد فتفت والوزير السابق فيصل كرامي.  وفي السياق ذاته فقد دان مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان "التفجير الفتنوي" وناشد الطرابلسيين واللبنانيين جميعاً "الالتفاف حول الجيش والقوى الأمنية" وأجرى اتصالاً برئيس المجلس الاسلامي العلوي الشيخ اسد عاصي "متضامناً معه في استنكار هذا الحادث الأليم..." ومؤكداً "ضرورة التنبه للمخاطر والمؤامرات التي يحيكها أعداء لبنان".  كذلك استنكر الجريمة العلامة علي فضل الله وشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن...  جلسة لمجلس الوزراء اليوم  وعلى رغم هذه الصورة الدامية للواقع اللبناني، فإن الاستحقاق الرئاسي وتطورات الوضع الحكومي والحوارات الجارية والمتوقعة، لم تغب كلياً عن بعض المواقف...  وإذ تتجه الأنظار الى ما ستكون عليه جلسة مجلس الوزراء اليوم بشأن ملف النفايات، الذي يهدد التماسك الحكومي، بعد الاتصالات التي أجريت في اليومين الماضيين، وأفضت الى "قرار شبه حاسم بعقد جلسة لمجلس الوزراء اليوم، وعلى جدول أعمالها اقرار بند ملف النقابات بتوافق أعضاء المجلس...  الراعي: كيف تقوم دولة من دون رأس؟  توازيا فقد بقي الحوار بين "المستقبل" "حزب الله" موضع متابعات، تماماً كما "الحوار المرتقب بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية"، على أمل ان يساعد ذلك في انجاز الاستحقاق الرئاسي.  وفي هذا، وإذ عبر البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي في عظة قداس الاحد أمس، عن ألمه لـ"حدث التفجيرين الانتحاريين" في جبل محسن، سأل "كيف يمكن ان تقوم دولة من دون رأس؟ دولة تعيد للمؤسسات الدستورية حيويتها وشرعيتها وبخاصة للمجلس النيابي الذي لا يستطيع القيام بمهامه التشريعية، ومجلس الوزراء الذي يفرض عليه الدستور اتخاذ قراراته مجتمعاً، أي باجماع كل أعضائه.  جعجع: انتخاب الرئيس في 28 الجاري  وفي السياق عينه، أكد رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع "ان انتخاب رئيس جديد للبنان يمكن ان يتم في الثامن والعشرين من الشهر الحالي... موعد الجلسة المقبلة للانتخاب الذي حدده رئيس المجلس نبيه بري... او في أي يوم قبل هذا التاريخ.  وعن الحوار المرتقب مع العماد ميشال عون قال جعجع: ان الحوار انطلق عملياً... وبدأ يعطي مفعوله من خلال سحب الدعاوى القضائية بين الطرفين ما أسهم في تنفيس الاحتقان بيننا..." لافتاً الى ان "الحوار لا يقتصر فقط على موضوع الرئاسة بل يتعداه الى أمور جوهرية وأساسية ستتم مناقشتها للخروج بتصور واضح، وبعدها لكل حادث حديث...". 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع