محمد صفا عرض تقرير مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب: لاطلاق ورشة. | عرض الامين العام ل"مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب" محمد صفا تقرير المركز للعام 2014 وانشطة العام 2015، في مؤتمر صحافي عقده في دار نقابة الصحافة، في حضور مسعود صابري زادة ممثلا السفير الايراني، الوزير السابق عصام نعمان، نائبة الامين العام للحزب الشيوعي ماري الدبس، الامين العام للحزب الديموقراطي الشعبي نزيه حمزة، غازي عاد عن "سوليد" وعدد من ممثلي هيئات ومنظمات لبنانية وفلسطينية تعنى بحقوق الانسان وأسرى محررين. بداية النشيد الوطني، ثم ترحيب من ممثل نقيب الصحافة فؤاد الحركة، ثم القى صفا كلمة اشار فيها الى ان "انتهاكات حقوق الانسان في لبنان كانت شاملة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمدنية والصحية والبيئية ما يضع لبنان في مرتبة الدول الاكثر انتهاكا لحقوق الانسان (مرتبته في الفساد 137، وفي المعاملة السيئة للمرأة بين لبلدان العربية وفي التأخير بتقديم التقارير 27). ورأى "ان العام 2014 كان عام افادات التجهيل وادارة الظهر للملفات الانسانية والاجتماعية"، معددا منها: "قضية السجون المزمنة، قضية المفقودين، وحملة جنسيتي"، مطالبا هيئة التنسيق النقابية والفئات الاجتماعية الاخرى وذوي الحاجات الخاصة، قضية العنف الاسري، قضية جورج ابراهيم عبدالله وغيرها". ولفت الى "انه عام 2014 ورغم الصعوبات، واصل المركز نشاطاته الاجتماعية والصحية والنفسية دعما لضحايا التعذيب والمخفيين قسرا وزيارة السجون اللبنانية حيث بلغت الافادة من تقديماته 20 حالة من جميع المناطق اللبنانية، ونظم المركز انشطة مختلفة وشارك في مؤتمرات محلية وعالمية". وتناول "تقرير لجنة مناهضة التعذيب في السجون الذي اصدرته لجنة مناهضة التعذيب في الامم المتحدة في تشرين الاول العام الفائت اذ اعتبرت فيه "ان التعذيب ممارسة متفشية في لبنان تلجأ اليها القوات المسلحة والاجهزة لانقاذ القانون لاغراض التحقيق والاعمال المتعمد للضمانات القانونية للاشخاص مسلوبي الحرية. وبلغت توصيات التقرير للحكومة اللبنانية 34 توصية يتوجب عليها تنفيذها وتقديم تقرير بحلول تشرين الثاني 2014. قدم لبنان تقريره ولكن لم ينفذ التوصيات". وحذر "ان السجون قنبلة موقوتة ستنفجر اذا لم تعلن الحكومة حالة طوارئ قضائية للاسراع في المحاكمات، والقيام بخطوات استثنائية لمعالجة شاملة لهذه القضية بحيث يكون تقرير لجنة مناهضة التعذيب حافزا لتحسين اوضاع السجون ومنع التعذيب ومعاقبة مرتكبيه". وعن لبنان والاستعراض الدوري الشامل، قال: "انه استحقاق مهم وعلى الحكومة اللبنانية ومختلف هيئات المجتمع الاستعداد والتحضير الجدي له باطلاق ورشة عمل حكومية وبرلمانية واهلية وتشكيل لجنة تنسيق لاعداد التقرير وهو ما لم يحدث حتى الان". وجدد "دعوته الى اجراء حوار حقيقي بين الحكومة وهيئات المجتمع المدني اللبناني والفلسطيني وتوسيع هذا الحوار ليشمل كل المكونات الانسانية والاقتصادية والسياسية والنقابية"، مقترحا "عقد مؤتمر وطني ترعاه الحكومة تحضيرا لهذا الحدث الكبير الذي سيشكل محطة عالمية حول حال حقوق الانسان في لبنان". وافاد "ان مركز الخيام يعتبر قضية الاستعراض الدوري الشامل حول لبنان من مهماته الاساسية وسيبذل اقصى الطاقات مع شركائه في المجتمع المدني لمطالبة الحكومة بانشاء جهاز خاص وادارة حوارة مع منظمات المجتمع المدني واصحاب المصلحة حتى يكون تقرير لبنان الوطني تقريرا حقيقيا وليس ورقة لتبرير التقصير في تنفيذ التوصيات، ذلك ان اي تقرير يوضع بمعزل عن المجتمع المدني سيكون ناقصا ومخالفا للغاية المتوخاة من الاستعراض الدوري الشامل، وسنكون مضطرين في هذه الحالة للاعتراض عليه امام مجلس حقوق الانسان". وتحدث التقرير عن قضية المفقودين، داعيا الحكومة الى "اخراج المرسوم الذي تقدم به وزير العدل السابق شكيب قرطباوي من ادراجها ليكون خطوة اولية نحو قانون عصري وانشاء مؤسسة للانصاف والحقيقة". ونوه ب"المشروع التاريخي الذي تقوم به اللجنة الدولية للصليب الاحمر حول المفقودين والذي كان من المفترض ان تقوم به الحكومات اللبنانية المتعاقبة". ونبه الى ان "استمرار اعتقال المناضل جورج ابراهيم عبدالله 31 عاما في السجون الفرنسية على رغم انتهاء مدة محكوميته هو اكبر فضيحة لحقوق الانسان في العالم، وهذا الاعتقال ليس ادانة للحكومة الفرنسية فقط بل ادانة صارمة ومضاعفة لجميع الحكومات اللبنانية التي لم تطالب الحكومة الفرنسية جديا بالافراج عن جورج عبدالله". واكد " تضامن المركز الكامل مع سجناء الرأي والضمير والمعتقلين السياسيين في السجون العربية"، ودعا الى "تكثيف التحرك الدولي في مجلس حقوق الانسان والمحافل الاخرى لممارسة الضغوط على الحكومات العربية والمطالبة بتجريم الاعتقال السياسي، وعدم افلات مرتكبي التعذيب من العقاب والافراج عن كل المعتقلين وسجناء العزل في العالم". واسف "لان الطبقة السياسية واجهت بشراسة هيئة التنسيق النقابية وعمدت الى ضرب هذه الظاهرة النقابية الديموقراطية ومحاولة اجهاضها والمماطلة في تحقيق مطالبها المشروعة". وقال: "ان معيار الجدية هو في اتخاذ الاجراءات الرادعة والعقوبات التي يجب ألا تقتصر على مطعم او ملحمة او سوبرماركت، بل ان تطاول اسس الفساد ورؤوسه وبنيته المتمثلة بالنظام السياسي الطائفي المولد لكل هذه الفظائع. ولو كانت هناك جدية لاكتظت السجون برؤوس الفساد والنهب من كبار المسؤولين". وخلص الى "اننا نواجه حربا ارهابية عالمية تهدف الى تفتيت بنيتنا ومجتمعاتنا وتهميش اوطاننا والعودة بالتاريخ الى العصور المتوحشة، عصور السبي والرق وتهديم مظاهر الحضارة الانسانية وانجازاتها". ودعا و"بالتنسيق الكامل مع الحملة الدولية"، الى "التحضير لمؤتمر وطني وازن في بيروت حول قضية جورج ابراهيم عبدالله تنبثق منه لجنة وطنية لمطالبة الحكومة باتخاذ خطوات حازمة وعملية تجاه الحكومة الفرنسية وليكن العام 2015 عام التحرك الوطني والشعبي الشامل، عام الافراج عن جورج ابراهيم عبدالله>". وافاد الى تقارير جدية حول نسبة العنف ضد المرأة وهي تشير الى ازدياد في السنوات الاخيرة 35 امراة قتلت من جراء العنف الاسري ما بين العامي 2010 و2013 اضافة الى تسع جرائم قتل نساء عام 2014، والمؤسف ان قانون العنف الاسري الذي اقره مجلس النواب في 1/4/2014 قد تم تشويهه وافراغه من مضمونه، اما قضية مناهضة العنف ضد المرأة فيجب الا تقتصر على الهيئات النسائية بل يجب ان تتحول الى قضية وطنية عامة وان تكون قضية الرجال كما النساء لانها قضية الانسان والكرامة الانسانية". اما قضية العسكريين المخطوفين فرأى "انها يجب ان تكون قضية وطنية وعامل توحيد لكل اللبنانيين بمختلف فئاتهم دعما للجيش في تصديه للعصابات الارهابية فقد تحولت الى مسرح للتجاذبات السياسية والاستغلال الطائفي والمناطقي واداة ابتزاز في يد الخاطفين مما يستوجب ابقاءها خارج كل التجاذبات والمحاور المحلية والاقليمية". واكد "ان قضية المعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية تشكل محورا اساسيا في نضالنا وستبقى هذه القضية وقضية الشعب الفلسطيني حاضرة في كل تحركاتنا وانشطتنا على المستوى اللبناني والعالمي". وختم: "ندعو من مواقعنا الانسانية والديمقراطية والنقابية الى مراجعة شاملة لكل برامجنا وخططنا بدءا من التشخيص الدقيق للاوضاع والتحديات الراهنة واعادة صوغ استراتيجيات جديدة تستجيب حاجات شعوبنا وحل مشكلاتها المتفاقمة. نحن في منطقة تعاني الاحتلال الاسرائيلي وتحكم الانظمة الاستبدادية، وبالتالي فان النضال من اجل حقوق الانسان، وحقوق المرأة والطفل والتأهيل والتمكين وبناء القدرات والعدالة يجب ان ينطلق من هذه الرؤية". =======م.ع.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع