مالكو العقارات: غالبية المستأجرين تلتزم تطبيق القانون الجديد | علقت نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة، على "البيان الصادر عمن يسمون أنفسهم لجنة المتابعة للمؤتمر الوطني للمستأجرين ولجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين". وأصدرت بيانا أكدت فيه أن "الغالبية الكبرى من المستأجرين تلتزم تطبيق القانون الجديد للإيجارات النافذ وفقا للأصول، غير راغبة في الدخول بسجالات ونزاعات قضائية مع المالكين، وبخاصة أنها مقتنعة بضرورة رفع الظلم عن كاهلهم". وطلبت النقابة من "التجمعات التي أوكلت الى نفسها مهمة الدفاع عن المستأجرين، الكف عن المتاجرة بقضيتهم وبخاصة الفقراء منهم، وسحب عبارات التهويل والتخويف من بياناتهم، لأنه ثبت بعد صدور القانون ودخوله حيز التطبيق أن لا صحة لما قيل عن تهجير وتشريد للمستأجرين سوف ينتج من القانون الجديد". ورفضت "تخطي القضاء اللبناني الذي له الكلمة الفصل في تطبيق القوانين وفق الأصول التشريعية، كما نرفض محاولات التمرد على قانون أقره المجلس النيابي ورد المجلس الدستوري الطعن به، ونعتبر هذه المحاولات دعوة إلى التمرد ضد المجلس النيابي ورئيسه دولة الرئيس نبيه بري بكتله النيابية كافة". واستغربت مطالبة تجمعات المستأجرين لجنة الإدارة والعدل بتوخي "الإنسانية" خلال مناقشة ترميم المادتين والفقرة من المادة الثالثة الملغاة في القانون بموجب قرار المجلس الدستوري، "فيما غضت النظر عمدا طيلة السنوات الأربعين الماضية عن مأساة المالكين والظلم الذي لحق بهم من جراء القوانين الاستثنائية السابقة للإيجارات، وتجاهلت حقوقهم المشروعة بتقاضي بدلات إيجار عادلة تؤمن لهم الحد الأدنى من حقوقهم في العيش الكريم، وذلك دائما بذريعة التمسك بالنص القانوني الاستثنائي السابق المخالف للدستور 92/160، وبتنصل كامل من الحس الوطني والمسؤولية الاجتماعية تجاه المالكين الذين غدرت بهم الدولة وجردتهم من حقوقهم لمصلحة المستأجرين. وفي السياق نسأل: هل من الإنسانية بشيء أن يدفع المستأجر للمالك 2 % من حقه ببدلات الإيجار أي ما قيمته اليوم 20 و30 ألف ليرة بالشهر؟ وهل من الإنسانية بشيء أن يقيم مواطن بالمجان في منزل مواطن آخر ثم يرفض إخلاءه من دون تعويض؟ وهل هذه هي "الإنسانية" التي تطالب بها تجمعات المستأجرين؟". وشددت النقابة على "رفض أي تعديل بالنسبة البيعية (5 %) التي أقرها المجلس النيابي في القانون الجديد النافذ للإيجارات باعتبارها تبلغ نسبة الحد الأدنى من القيمة البيعية التي نطالب بها بنسبة 8 % لكي تكون منصفة للمالكين والمستأجرين. كما تشدد النقابة على رفض المس بسنوات التمديد (9 سنوات) المعطاة للمستأجرين بقوة القانون ومن دون رضى المالكين، باعتبارها مزيدا من سنوات الظلم غير المبرر في حق المالكين. أما الأهم فهو التشدد الصارم والنهائي في رفض البحث في تعويضات الإخلاء باعتبارها ابتزازا سافرا لكرامة المالكين وحقهم باسترداد المأجور المخطوف من دون أية فدية لقاء هذا الحق الطبيعي. وفي المقابل، نطالب الدولة والمستأجرين بالتعويض على المالك عن خسائره المتراكمة طيلة السنوات الأربعين الماضية التي حرم فيها من حقه بتقاضي بدلات إيجار عادلة مقابل الإقامة شبه المجانية للمستأجر في المباني". وختم البيان: "نحيي التزام الكتاب العدل رفض إيداع بدلات الإيجار من بعض المستأجرين وفق القانون القديم الاستثنائي الميت والمنتهي الصلاحية منذ تاريخ 31/12/2012. ونطلب من جميع كتاب العدل التزام هذا المنحى القانوني، والتأكد من مطابقة بدلات الإيجار المطلوب إيداعها لديهم للطريقة الحسابية الجديدة في القانون الجديد النافذ للايجارات".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع