قهوجي امام الملحقين العسكريين: لمكافحة الارهاب وصولا الى استئصال جذوره | بمناسبة حلول العام الجديد، استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، وفد رابطة الملحقين العسكريين العرب و الاجانب يتقدمهم الملحق العسكري النمساوي العميد اندرياس ميمبور،الى جانب ممثلي هيئة مراقبة الهدنة وقوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان ومساعدتهم . وقد القى العماد قهوجي كلمة بالمناسبة الاتي نصها: "كما جرت العادة التقي واياكم في مطلع العام الجديد، كممثلون عن جيوشكم الصديقة في لبنان، فأغتنم فرصة هذا اللقاء لاتوجه اليكم من خلالكم الى قادة جيوشكم وسلطات بلادكم، بأحر التهاني واطيب الامنيات لمناسبة حلول السنة الجديدة، آملا ان تعود على جميع بمزيد من الخير والرفعة والتقدم. اهلا وسهلا بكم في بلدكم الثاني لبنان، لقد شهد العام المنصرم على المستوى الاقليمي استمرارا للازمات السياسية والامنية التي عصفت بالمنطقة العربية منذ مطلع العام 2015، و لا يزال العديد من بلدانها يتأرجح بين مخاض التغيير السياسي الصعب وبين الحروب العبثية الدموية، التي يسعى من خلالها الارهاب الى تنفيذ مخططاته التدميرية ومع تشكل التحالف الدولي لمحاربته بدأت نتائج هذا التحالف بالظهور تدريجيا على بعض الواقت من خلال الضربات المركزة التي تلقاها تنظيم " داعش" الارهابي، وادت الى تراجع مناطق نفوذه وتكبيده الكثير من خسائر. اما على الصعيد المحلي فبالاضافة الى المصاعب السياسية وعدم التوصل الى انتخاب رئيس للجمهورية حتى الان فضلا عن المصائب الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهها لبنان، خصوصا مع تدفق نحو مليون ونصف لاجىء سوري الى ارضه، فقد واجه الجيش اللبناني بدوره هجمة شرسة مسبوقة من قبل التنظيمات الارهابية، سواء في منطقة عرسال على الحدود الشرقية خلال شهر اب الفائت، او في منطقة الشمال خلال شهر تشرين الاول،لكن الجيش كان على قدر المسؤوليات الملقاة على عاتقه اذ احبط بدماء شهدائه واستبسال جنوده مخطط هؤلاء الارهابيين الهادف باعتراف القياديين الموقوفين منهم لدى القضاء الى اقامة امارة ظلامية تمتد من الحدود الشرقية الى البحر وبالتالي حال الجيش دون اشعال نار الفتنة في البلاد، وتعريض وحدة اللبنانيين لاخطار جسيمة مجسدا التزامه اتفاق الطائف وارادة العيش المشترك بين ابناء وطننا الواحد، وتبقى قضية العسكريين المختطفين لدى التنظيمات الارهابية اولوية مطلقة بالنسبة الينا، ولن نألوا جهدا او وسيلة في سبيل تحريرهم وعودتهم الى مؤسستهم وعائلاتهم. اضاف :" اننا نتطلع بكل احترام وتقدير لوقوف بلادكم الى جانب الجيش في مواجهة الارهاب والحرص على وحدة لبنان واستقراره في هذه المرحلة العصيبة من تاريخه، كما نثمن عاليا جهودكم ايضا في هذا الاطار وفي نقل الصورة الحقيقية عما يجري في بلدنا، خصوصا المهمات التي تقوم بها الجيش وحاجاته القتالية المختلفة في ضوء الاخطار والتحديات الراهنة. كما نعتبر مسارعة الدول الصديقة الى دعم الجيش دليلا واضحا على تضامنها مع لبنان الذي يشكل نموذجا انسانيا وحضاريا رائدا ودليلا ايضا على ثقتها بدور مؤسستنا العسكرية في حماية هذا الوطن وانجازاتها الباهرة في مكافحة الارهاب الذي يشكل خطرا شاملا يتهدد الانسانية جمعاء ونؤكد في هذا الاطار انه سيكون لهذه المساعدات وخصوصا الهبة السعودية بالغ الاثر في تعزيز قدرة الجيش على حسم الامور لمصلحة لبنان. وختم قائد الجيش :" نجدد اليوم ما اكدناه امامكم سابقا، عزمنا على مواصلة مكافحة الارهاب بكل قوة وحزم وصولا الى استئصال جذوره من وطننا كما نؤكد التزامنا الكامل قرار مجلس الامن الرقم " 1701 " بمختلف مندرجاته والحرص على اقامة افضل علاقات التعاون التنسيق مع قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، لمعالجةالاعتداءات والخروقات الاسرائيلية للاراضي اللبنانية والحفاظ على الاستقرار المحلي والاقليمي، ان ثقتنا بقدرتنا على تخطي مصاعب المرحلة، هي فعل ايمان بحقنا المقدس في الدفاع عن ارضنا وشعبنا كما هو فعل قناعة راسخة بارادة بلادكم الصادقة في مواصلة مساندة الجيش وتوفير مقومات الصمود للبنان.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع