الان عون ويوسف والصايغ حاضروا عن أزمة الاستحقاقات: لتطبيق الطائف. | نظم مركز "عصام فارس للشؤون اللبنانية" ندوة بعنوان "أزمة الاستحقاقات الدستورية وإمكانية الحلول"، شارك فيها النائب آلان عون والوزيران السابقان يوسف سعادة وسليم الصايغ. عون وأشار النائب عون إلى أن "المشكلة تكمن في أن النظام السياسي منذ عقدين حتى اليوم لا يرتكز على الدستور إلا شكلا، فهو فعليا في خدمة القوى السياسية، التي تستسهل خرقه في كل محطة لا تتناسب مع أهدافها"، مؤكدا "أن هذا ما حصل عند التمديد لمجلس النواب مرتين على حساب قدسية تداول السلطة، عند تعطيل المجلس الدستوري لمنعه من البت بالطعن في قانون تمديد المجلس النيابي، وعند إنتخاب رئيس الجمهورية حين تتطلب إنتخابه خرقا للدستور". واعتبر عون "أن أفضل دستور في العالم سيتعطل في ظل الواقع الحالي، وأن ممارسة القوى لـ"الطائف" هي ما كرس الطائفية، أولا عبر الفساد وانتشار الزبائنية، وثانيا عبر تهميش القوى المسيحية ما بعد الاتفاق". وشدد على "أهمية وضع قانون إنتخابات جديد منصف وعادل ومسلم به من كل المكونات الطائفية والسياسية في لبنان ويسمح بإنتاج أكثرية ميثاقية وأقلية ميثاقية عند كل إستحقاق إنتخابي، متيحا للنظام العمل بشكل تلقائي وبعيدا عن التعطيلات والعوائق الطائفية"، معتبرا "أن غياب أكثرية ذات شرعية ميثاقية يحد من قدرة المجلس النيابي على بت إنتخاب رئيس ويصعب ظروف التوافق المطلوب لإنتخابه". ودعا إلى "العمل وفق نظام أكثرية سياسية تحكم وأقلية سياسية تعارض، طالما أن تلك الأكثرية تتكون من كل الطوائف أي أنها تحترم مبدأي الميثاقية والديمقراطية التوافقية المكرسين نصا وممارسة في الجمهورية الثانية التي إنبثقت عن إتفاق الطائف". واقترح عون وضع آلية لإنتخاب رئيس جمهورية تؤمن حتمية إجرائه على غرار إنتخاب الرئيس مباشرة من الشعب مثلا، معطوفة على دورة أولى محصورة بالناخبين المسيحيين للضرورات الميثاقية". سعادة من جهته، اعتبر سعادة ان "الطائف"، قبل أن يكون دستورا، كان أولا اتفاقا اجمعت عليه كل الأطراف، لذا فيجدر التمسك به، مع التشديد على وجوب إصلاحه وتطويره". وأكد أن تعديل وتطوير "الطائف" يحتاجان إلى توافق وطني لا يفهم على أنه "هزيمة لطرف"، داعيا إلى العودة إلى روحية الاتفاق، أي الشراكة الحقيقية والمناصفة الفعلية، ونكون حاضرين لبعض التعديلات تعيد تفعيل النظام". وأعلن ان فريقه السياسي مع انتخاب رئيس قوي للجمهورية، أي أن تكون لديه حيثية مسيحية، وأن يكون قادرا على التواصل مع جميع الأفرقاء، معتبرا ذلك المدخل الرئيسي للإصلاح ومشددا في الوقت ذاته على أهمية تعزيز صلاحيات الرئيس". ودعا إلى انجاز "قانون انتخابات تمثيلي عادل يؤمن مناصفة حقيقية". الصايغ اما الصايغ، فقد أكد "أهمية انتخاب رئيس مسيحي قوي قادر على أداء دور الحكم وإدارة الحوار الوطني. ودعا إلى استكمال الطائف خاصة لجهة إنشاء مجلس شيوخ ووضع قانون مدني اختياري للأحوال الشخصية لتكريس فصل الدين عن الدولة". وقال: "إننا قادرون على تخطي الإنقسامات الحالية وصنع المساحة المشتركة في ما بيننا، إذا تم رفع اليد الإقليمية عن لبنان للإنتقال إلى مرحلة السلم المبني على العدالة". وشدد الصايغ على "أهمية حياد لبنان"، داعيا إلى "وضع خطة دبلوماسية لتكريسه في القانون الدولي، والإنسحاب من الإرتباط بالمحاور الإقليمية". ============= ن.م

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع