وفد الصندوق الكويتي جال على مشروع الليطاني القناة 800 حسن خليل: ندعم. | جال رئيس الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية عبد الوهاب احمد البدر على رأس وفد من الصندوق ورئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر والنائب السابق ناصر نصرالله على مشروع القناة 800 الذي يموله الصندوق بالتعاون مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والحكومة اللبنانية. بداية الجولة كانت في منطقة عين الزرقا قرب مشغرة حيث نقطة انطلاق المشروع واستمع الوفد الى شرح تقني مفصل من المدير الاستشاري للمشروع بوريس لازاريتش، ثم جال الوفد على بعض نقاط المشروع حيث القنوات والخزانات مرورا بقرى البقاع الغربي وصولا الى منطقة مرجعيون حيث توقف الوفد في برج الملوك لتفقد آخر ما وصل اليه المشروع وكان في استقباله وزير المال علي حسن خليل ممثلا الرئيس نبيه بري، لينتقل بعدها الى منزل خليل في الخيام حيث اقيم على شرفه احتفال شارك فيه النواب علي فياض وقاسم هاشم وعلي بزي وهاني قبيسي وفاعليات دينية وامنية وحزبية واجتماعية ورؤساء بلديات من المنطقة. بداية عرض لفيلم وثائقي عن المشروع، ثم كلمة لامام بلدة الخيام الشيخ عبد الحسين عبدالله شكر فيها الكويت على كل ما تقدمه للبنان وخصوصا هذا "المشروع الحيوي المهم الذي ستكون له انعكاسات ايجابية على المنطقة". ثم تحدث الجسر فقال: "نأتي الى الخيام بضيافة معالي الوزير الصديق علي حسن خليل ابن بوابة جبل عامل الذي يحرس هذه الايام بوابة المال العام. نأتي برفقة الصديق عبد الوهاب البدر ونشعر كما لو ان الكويت تأتي معنا لتلقي السلام من هنا على الجنوب وفلسطين وودمشق، فالكويت كانت سباقة وستبقى عربية بالرغم من أن أخوة يوسف لطخوا قميصها الناصع البياض". اضاف: "نحن هنا لنشهد ان مشروع الليطاني اصبح حقيقة واننا أنجزنا حتى اليوم 60% من اشغال الجزء الثابت من العقد واننا في صدد تأمين تمويل الجزء الاختياري المقدرة قيمته ب130 مليون دولار. ولا شك في ان هذه الزيارة لوفد الصندوق الكويتي ستعزز موقف الحكومة اللبنانية في طلب التمويل الاضافي. ان هذا المشروع الحلم سيحقق نقلة نوعية في مستويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في محافظتي الجنوب والنبطية عبر تأمين ري ما يقارب 15 الف هكتار من الاراضي الزراعية القابلة للتجهيز وتأمين مصادر مياه شرب اضافية لحوالي مئة بلدة وقرية. هذا الامر سيخلق دينامية اقتصادية يستفيد منها اهالي المنطقة عبر خلق فرص عمل وتحسين مستوى المعيشة وزيادة تعلقهم بالبقاء في بلداتهم وقراهم". واشار الى ان "الاستفادة من هذا المشروع تقتضي تعزيز المبادرات الآيلة الى حماية حوض الليطاني سواء لجهة انجاز منشآت معالجة مياه الصرف الصحي وهو الامر الذي يجري تنفيذه حاليا على مراحل من قبل المجلس كما يجري التحضير لتمويل المشاريع التي تندرج في هذا السياق". من جهته، لفت البدر الى ان "اول مرة سمع فيها بمشروع الليطاني كانت منتصف الثمانينيات من الرئيس نبيه بري خلال زيارته للكويت ولم يكن حينها رئيسا لمجلس النواب، وقال: "وبعد ثلاثين عاما وكلنا يعلم بالمتغيرات التي حصلت وكيف ان المياه قد شحت وتذهب هدرا الى البحر، لذا أشكر كل من ساهم بانجاز هذا المشروع. الأخ نبيل تحدث عم آمال بتمويل الجزء الثاني من المشروع، واقول لدينا النية بعدم التوقف عن دعم المشروع حتى النهاية"، وختم: "الاستفادة من المياه ومكتسباتها هو ما نسعى اليه. هذا المشروع سيعطي ثماره للبنان". بدوره، نقل خليل تحيات الرئيس بري الذي "يتطلع دوما الى مشاريع الانماء"، وقال: "كما كان دوما رجل مقاومة وتحرير ودولة من الطراز الاول، فهو يرى في مشاريع التنمية التي كرس لها الكثير من ساعات نضاله لتحقيقها. نشهد اليوم سويا على هذا المشروع الحلم، ولا ازيد عما قاله الجسر الشمالي المنشأ والجنوبي الهوى الذي عكس بعمق رؤيتنا للمشروع من اجل النهوض بلبنان انطلاقا من هذه المنطقة الحدودية. هو عبر بكثير من الوضوح عن خيارات اللبنانيين الذين رأوا بهذا المشروع جزءا من معركة النهوض الوطني". اضاف: "منذ اكثر من 50 عاما كان امام الوطن والمقاومة السيد موسى الصدر يخاطب اللبنانيين ان المعركة الحقيقية هي الدفاع عن حدود الوطن ومعركتنا الموازية للمعركة المفتوحة مع العدو هي الانماء وعنوان الانماء في الجنوب هو تنفيذ مشروع الليطاني. بعد مضي هذه العقود نشهد مع الرئيس نبيه بري الذي حمل هذه الامانة وجعلها عنوان نضاله نشهد على بداية تنفيذ الحلم في مشروع سيفيد لبنان من آخر نقطة مياه دون ان تذهب هدرا الى البحر". وشكر خليل دولة الكويت مشيرا الى ان "أميرها تلقف ما خاطبه به الرئيس بري ووعد ونفذ بتمويل هذا المشروع"، وقال: "لقد سمعنا اليوم حرصا وتأكيدا للسعي الى استكمال المشروع من قبل الصندوق الكويتي الذي كانت له مشاريع في عدة مناطق لبنانية على اختلاف طوائفها ومذاهبها، لذا نجدد باسمكم الشكر لدولة الكويت الشقيقة والصندوق الكويتي". ونوه خليل بالحوارات الدائرة حاليا على مختلف الصعد وقال: "نؤكد دعم هذه الحوارات وعلى ضرورة استمرارها وتوسيعها، لتشمل كل القوى السياسية في لبنان لنصل الى بداية وضع حلول لازماتنا السياسية الكبرى ومنها انتخاب رئيس جديد للجمهورية". اضاف: "نؤكد التزامنا كحكومة وقوى سياسية، استمرار تطبيق الخطة الامنية بعد ان حررنا سجن رومية التي كانت تدار منه العمليات الارهابية. ونعلم انه بالامس تم توقيف اكثر من شبكة ارهابية نتيجة لذلك. نحن نؤمن بالقدرة على الخروج من هذه الازمات بالعمل الجاد والمسؤول والتطلع الى علاقات مع بعضنا البعض خارج اطار العقد". وفي الختام تسلم البدر هدية تذكارية من خليل وعقيلته سامية عبارة عن طقم جزينيات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع