جمعية عمومية في نقابة الصيادلة والكلمات رفضت محاولات إعطاء تراخيص. | عقدت نقابة الصيادلة في لبنان في مقرها في كورنيش النهر اليوم، جمعية عمومية غير عادية للتشاور في موضوع اقتراح وزارة التربية انشاء كليات صيدلة جديدة في لبنان، في حضور رئيسة مصلحة الصيدلة في وزارة الصحة كوليت رعيدي ممثلة الوزير وائل أبو فاعور، رئيس اللجنة النيابية للصحة الدكتور عاطف مجدلاني، عميدة كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية الدكتورة وفاء البواب ممثلة رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين، نقيب الاطباء في بيروت البروفسور انطوان البستاني ورؤساء قطاعات المهن الحرة في الاحزاب السياسية. بعد النشيد الوطني ونشيد الصيادلة، قدمت الجمعية أمينة السر في النقابة ندى سعاده، ثم تحدث رئيس مصلحة الصيدلة في حزب الكتائب ممثلا القوى السياسية المشاركة في الجمعية الصيدلي جو سلوم فرفض "الترخيص لكليات صيدلة جديدة عشوائيا على قاعدة 6 و6 مكرر والتلاعب بمصير الصيادلة وجعل مستقبلهم معلقا بين خيارين الهجرة أو الموت الاحتضاري واستعطاء الزعامات السياسية". وعزا رفض القرار الى "عدم استناده الى دراسة موضوعية وشاملة تحدد حاجة البلاد الى صيادلة"، لافتا الى ان "الهدف من اللقاء دعوة المؤتمنين على التعليم والصحة في لبنان وضع سياسة تربوية صحية شاملة واحصاءات ودراسات تمنح على اساسها الرخص بالتعاون مع نقابة صيادلة لبنان ويحدد عدد خريجي الصيدلة المسموح بهم سنويا". حسونة ثم تحدث نقيب الصيادلة في لبنان ربيع حسونة فندد بقرار الترخيص لخمس كليات صيدلة جديدة، مؤكدا ان "الموقف من القرار مهني بحت منعا للبطالة المقنعة تحت ستار حرية التعليم، واستنادا الى دراسة للنقابة تشير الى فائض في عدد الصيادلة في لبنان" ولفت الى "ان عدد خريجي الصيدلة في لبنان تجاوز الخط الاحمر، ونسبة الصيادلة لكل مواطن لبناني هي 4 مرات المعدل العام العالمي، ونسبة الصيدليات في لبنان قياسا على عدد السكان هي الاعلى في العالم، ونسبة الصيادلة الذين يعملون في الخارج هي بين 4 و5 في المئة فقط ما يجعل أي زيادة لاعداد المتخرجين في السنة زيادة في عدد طالبي العمل في لبنان". وطالب "بوضع دراسة لحاجة لبنان لكل الاختصاصات وبوضع سياسة تربوية شاملة من خلال خطة توجيهية للشباب تؤمن لهم المستقبل الناجح وتحديد اعداد الخريجين وفقا لاحتياجات سوق العمل". البستاني ثم تحدث البستاني فاعترض على "محاولة اعطاء تراخيص عشوائية لا تستند الى اي دراسة علمية و لا تستجيب لاي حاجة مهنية"، واضعا الترخيص بخمس كليات صيدلة جديدة وثلاث كليات طب في خانة "البازار المفتوح"، معتبرا ان القرار صدر "من دون تخطيط ومن دون رؤية"، معتبرا ان نتائجه ستكون "تخريج عاطلين من العمل وطالبي هجرة ومستعطين على الأبواب". البواب ثم ألقت البواب كلمة رئيس الجامعة ، فأكدت "ضرورة تطبيق قانون التعليم العالي 285/2014 الذي يفرض ان تكون نسبة الخريجين ملائمة لعدد المواطنين"، لافتة الى ان "عدد خريجي الصيدلة في لبنان هو ثلاثة اضعاف النسبة المعتمدة عالميا وان عدد خريجي الصيدلة في لبنان هو 400 صيدلي اضافة الى خريجي الجامعات خارج لبنان ما يدل على ارتفاع نسبة البطالة في صفوف خريجي الصيدلة ويتعارض مع مفاهيم نظام LMD المطبق في لبنان والذي يؤكد ربط التعليم الجامعي مع حاجات سوق العمل، وان الترخيص لكليات جديدة سيؤدي الى زيادة التضخم في عدد الخريجين". وأبدت "تأييد مجلس الجامعة موقف النقابة الرافض للترخيص لكليات صيدلة جديدة وسواها من الاختصاصات التي بلغت الحد الاقصى ويؤكد على تطبيق قانون التعليم العالي بكل احكامه". مجدلاني ثم تحدث مجدلاني فأكد أنه سيناقش مع وزير الصحة اقتراح القانون الذي قدمه الى مجلس النواب والمتعلق باقرار الصيدلة السريرية الذي يفسح المجال لخلق فرص عمل جديدة لخريجي الصيدلة. ورأى "أن لبنان لا يحتاج الى انشاء كليات صيدلة جديدة نظرا لوجود عاطلين من العمل في صفوف الصيادلة"، لافتا الى "ان من مبررات عدم موافقته على انشاء كليات جديدة ضيق سوق العمل في لبنان والمنطقة والنسبة الضئيلة للطلاب الذين يتوجهون لدراسة الصيدلة في الخارج وعدم قصور الكليات الحالية على استقبال طلاب يفدون من خارج لبنان للدراسة". وفي ما يتعلق بسوق العمل في الخارج، لفت الى ان "كل دول العالم لديها المهن المحمية ولديها نقابات الزامية ومنها الطب والصيدلة والمحاماة والهندسة وغيرها، وفي لبنان كذلك الامر حفاظا على مصلحة المواطن اللبناني ومصلحة صاحب المهنة". ولفت الى ان "اللجنة النيابية للصحة أوصت بالاجماع برفض هذا القرار الذي يسيء الى مهنة الصيدلة والى منظومة الصحة في لبنان"، متمنيا على وزير التربية "النظر الى الموضوع من منظار حاجة البلد"، مشددا في هذا السياق الى "حاجة لبنان الى ممرضين وممرضات لتستقيم المعادلة المعمول بها عالميا وهي 4 ممرضين لكل طبيب، والتي هي معكوسة كليا في لبنان حيث لكل 4 اطباء ممرضة واحدة". رعيدي ولفتت رعيدي في كلمتها، الى ان "الوزارة ستعمل على قيام دراسة لواقع السوق المحلية والحاجة الى جامعات أو كليات جديدة لجميع الاختصاصات في ضوء فرص العمل وحاجة السوق". وأكدت ان "الوزارة لا تدعم الانفلاش للجامعات والمعاهد في كل الأماكن على حساب المستوى العلمي الذي لطالما تغنى وتمايز به لبنان عن باقي الدول الأخرى"، مشيرة الى ان "مهنة الصيدلة في تطور دائم في العالم ومن أول التحديات التي يجب ان نواجهها وضع الأسس لتطوير هذه المهنة والعمل على سن القوانين والتشريعات لاختصاصات الصيدلة والتي من شأنها ان تفتح فرص عمل جدية وعلمية، تأخذ في الإعتبار حماية مصلحة المواطن والمريض".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع