افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 19/1/2015 | الشرق : حشود عسكرية جنوبا... والغاز الاسرائيلي يصيب 3 عسكريين لبنانيين باختناق وقصف صاروخي على مجموعة من "حزب الله" في القنيطرة... وسقوط 7 شهداء     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : غاب الاستحقاق الرئاسي عن التداول، ودخل لبنان يومه الاربعين بعد المئتين في ظل شغور سدة رئاسة الجمهورية... وحضرت التطورات الأمنية - جنوباً وشمالاً وبقاعاً، بقوة، ومضى الحوار الجاري بين "المستقبل" و"حزب الله" في طريقه نحو الجولة الرابعة المقررة في 26 الجاري، من دون أية عقبات، خلاف الحوار المتوقع بين "التيار الحر" و"القوات" الذي ينتظر خواتيمه السعيدة التي لم تحضر بعد...  فبعد أيام قليلة على طلّة الأمين العام لـ"حزب الله" التلفزيونية عبر "الميادين" وحديثه عن "ان المقاومة تملك أسلحة لا تخطر على بال العدو..." حدث ما لم يكن متوقعاً:  أولاً: حيث أعلن تلفزيون "المنار" ان مجموعة من مجاهدي "حزب الله" تعرضت لقصف صاروخي صهيوني أثناء تفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية واستشهاد عدد (7) منهم من بينهم إثنان من قياديي الحزب... علم لاحقاً من مصادر متابعة أنهما جهاد عماد مغنية قائد أحد القطاعات العسكرية وابو علي طبطبائي مسؤول القوة الهجومية في الحزب.  ثانياً: حيث أصيب ثلاثة عسكريين من الجيش اللبناني بحالات اختناق، جراء رمي الجيش الاسرائيلي قنابل دخانية باتجاه نقطة الجيش عند السياج في بلدة عيتا الشعب، في وقت "نفذت قوة إسرائيلية أعمال تمشيط واسعة صباح أمس، على طول الخط الحدودي، الممتد من مرتفعات كفرشوبا وحتى العباسية والوزاني، في ظل تحليق طائرات استطلاع دون طيار... وتسيير دوريات راجلة ومدرعة في المنطقة الحدودية..." الأمر الذي أدى الى اعلان حال الاستنفار لدى الجيش اللبناني.  هذا في وقت كانت دورية للجيش في باب التبانة، في طرابلس، تتعرض لاعتداء بالقاء قنبلة على ملالة عسكرية... وذلك بالتزامن مع انجاز الاستعدادات لتحديد ساعة الصفر للبدء بتنفيذ الخطة الأمنية في منطقة البقاع التي خطيت بشبكة أمان سياسية واسعة... بالتزامن مع توقيفات طاولت عدداً من المشاركين في أعمال إرهابية ضد الجيش وقوى الأمن في عرسال، وحارة حريك والحي الغربي في صبرا...  لبنان يتبرأ رسمياً من كلام نصر الله حول البحرين  إلى ذلك، فقد واجهت مواقف الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الأخيرة من مملكة البحرين، ردود فعل توزعت بين التبرؤ من هذه المواقف، وبين التحذير من تداعياتها السلبية والعمل على تطويقها لقطع الطريق على ما يمكن ان تحدثه على أوضاع الآف اللبنانيين العاملين في الدول الخليجية...  فبعد استدعاء دولة الامارات العربية المتحدة السفير اللبناني في ابو ظبي حسن يوسف سعد، وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات نصر الله، وحملت الحكومة اللبنانية المسؤولية كاملة عن هذه التصريحات وطالبتها باصدار بيان واضح "يندد ويشجب مثل هذه التصريحات العدائية" وبعد تنديد مجلس وزراء جامعة الدول العربية بهذه التصريحات ومطالبة الحكومة اللبنانية بموقف منها، ودعوة وزير خارجية البحرين خالد بن محمد آل خليفة لبنان الى "ان يقف مع أشقائه كما وقفوا معه في السراء والضراء..." أكد رئيس الحكومة تمام سلام في بيان أصدره (أول من أمس) "الحرص على العلاقات الأخوية بين الجمهورية اللبنانية ومملكة البحرين..." وان الموقف الرسمي للبنان من القضايا العربية والدولية "تعبر عنه حكومته التي ينطق باسمها رئيس مجلس الوزراء ، وليس أي جهة سياسية منفردة، حتى ولو كانت مشاركة في الحكومة الائتلافية...".  وقال سلام "ان لبنان الذي عانى كثيراً من التدخل في شؤونه حريص على عدم التدخل في شؤون أي دولة، فكيف الحال اذا كانت هذه الدولة شقيقة عربية مثل مملكة البحرين..." آملاً في "ألاّ تؤدي أي غمامة صيف عابرة الى تعكير أجواء الأخوة العميقة بين لبنان والبحرين او بينه وبين أي دولة شقيقة من دول مجلس التعاون الخليجي التي لها أفضال كثيرة على بلدنا وشعبنا..."  كذلك صدرت مواقف مستنكرة لمواقف السيد نصر الله، أبرزها من وزير العدل اللواء أشرف ريفي، ووزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج الذي حمّل نصر الله "مسؤولية كبيرة جداً في حال طلب من أي لبناني ان يرحل من البحرين"، وعضو "اللقاء الديموقراطي" النائب مروان حماده.  الجولة الرابعة للحوار في 26 الجاري  وبالتوازي فلايزال الحوار بين الافرقاء اللبنانيين، يستأثر باهتمامات محلية وخارجية، خصوصاً الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" الذي ينتظر ان يستأنف جولته الرابعة في 26 كانون الثاني الجاري... بعد الجولة الثالثة التي انعقدت في عين التينة ليل الجمعة - السبت الماضي، وتميزت بايجابية لافتة، وتحديداً حول "تسهيل تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع، ورفع الغطاء عن أي مخالف للقانون ومن دون أي خطوط حمر على انتشار القوى الأمنية في المناطق التي يلوذ بها المطلوبون والمخلون بالأمن" على ما كشفت مصادر متابعة...  وبشأن "سرايا المقاومة" التي يسجل "المستقبل" ملاحظات على ممارساتها ونشاطاتها في عدد من المناطق، فإن البحث في هذه المسألة لم يصل الى نتيجة نهائية بعد، هذا في وقت أكد ممثلو "حزب الله" في الحوار الاستعداد لتسليم أي مطلوب ينتمي الى السرايا، أخل بالأمن وتسبب بحوادث عن طريق استخدام السلاح منافية للقانون وسببت تشنجاً..." وعلم من مصادر المتحاورين ان هذا الموضوع سيستكمل في نقاشات الجولات التالية...  وحول الخطة الأمنية في البقاع فقد لفت وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، الى "ان "حزب الله" يهتم بكل ما يمس حزبه، أما في موضوع الفلتان الأمني، فالحزب لا يغطيه ولا يحاربه، وليس لديه مشكلة في دخول الجيش الى البقاع لأنه يريد ان تكون المنطقة مرتاحة...".  الحوار ضمن الثوابت  من جانبه رأى نائب الأمين العام لـ""حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، ان "ايمان الحزب بالولي الفقيه أثمر تحالفاً استراتيجياً مع حركة "أمل"، وتحالفاً استراتيجياً مع "التيار الوطني الحر"، وعملاً مشتركاً مع قوى حزبية وطنية وقومية وأممية وأسس الى استعداد للحوار الذي يجري اليوم بين الحزب و"المستقبل"، على قاعدة ايماننا بأن الأصل هو ان نتفاهم وان نتعاون وان نحمي بلدنا معاً...".  بدوره شدّد الأمين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري على "أهمية الحوار بين كل الافرقاء، ومن ضمنهم "حزب الله" في اطار السعي لتخفيف الاحتقان... وتسيير شؤون البلاد والعباد". لافتاً الى "ان "تيار المستقبل" يخوض الحوار مع "حزب الله" تحت سقف معادلة "ربط النزاع" التي حددها الرئيس سعد الحريري، من دون التخلي عن ثوابتنا الوطنية، وفي مقدمها حصرية السلاح في يد الدولة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية لأي بلد عربي، إضافة الى موضوع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان...".  لقاء عون جعجع على الطريق... دقيق وسري  وفي السياق الحواري الذي يجري الاعداد له بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" واللقاء الموعود بين (الجنرال السابق) النائب ميشال عون ورئيس "القوات" سمير جعجع، فقد أكدت مصادر متابعة لـ"الشرق" ان "لا جديد طرأ على هذا الملف... وإن كانت اللقاءات التمهيدية التي تجري بين النائب ابراهيم كنعان ومستشار جعجع ملحم الرياشي، حققت تقدماً يذكر..." وقالت المصادر "ان لقاء عون - جعجع يعمل عليه بشكل دقيق وسري... ولا شيء يمنع ان يأتي جعجع الى الرابية ويعطي رأيه بالموضوعات المطروحة، التي من بينها رئاسة الجمهورية، وقانون الانتخابات وغيرها من الأمور..."  وعما اذا كانت هذه الحوارات ستفضي الى انتخاب رئيس للجمهورية، فقد أشار النائب مروان حماده الى ان "الحوار بين جعجع وعون "شخصي"... موكداً ان "أياً من الحوارين لن يؤدي الى الوصول الى انتخاب رئيس إلا في حال التوافق..." ورأى ان "حزب الله لن يوصل عون الى الرئاسة... ومن المؤكد ان جعجع لن يوصله أيضاً..." مشيراً الى ان "الأمور لم تنضج بعد بالنسبة الى انتخاب رئيس في الأسابيع المقبلة...".  من جهته أمل رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن "ان ينعكس الحوار القائم بين "حزب الله" و"المستقبل" والمرتقب بين عون وجعجع "استقراراً داخلياً ومجالاً للحل المنشود في البلاد..." لافتاً الى "ان المظلة الحوارية الحالية هي بمثابة شبكة أمان للتوازن القائم الذي لا يستقيم أي حكم من دونه... وان ضمانته تكمن في تفعيل صلاحيات الحكم لئلا تبقى معطلة عند أي خلاف...".  ريفي يعد أهالي المساجين بحل قريب  في الشمال، اعتصم أهالي "الموقوفين الاسلاميين" في سجن رومية، أمام مسجد السلام في طرابلس، وقد التقاهم وزير العدل اللواء اشرف ريفي، واستمع الى مطالبهم، مؤكداً أنه "سيتابع الملف من الألف الى الياء، وسأسعى لتنظيم الزيارات وفقاً للقوانين المرعية الاجراء...". ولفت الوزير ريفي، الذي أجرى اتصالات بكل من وزير الداخلية ومدعي عام التمييز، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي لمتابعة موضوع المسجونين، لفت الى أنه "بالنسبة الى موضوع المحاكمات، فلقد قطعنا شوطاً كبيراً، ولكن هناك جزء بسيط من الملف لم ينجز بعد، والسبب عدم حضور بعض الموقوفين جلسات المحاكمات..." واعداً الأهالي بأن "المحاكمات ستنتهي خلال شهرين".  الراعي يعزي جبل محسن  وفي الشمال أيضاً، كانت خطوة لافتة تمثلت بزيارة البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي الى جبل محسن (في طرابلس) حيث قام بزيارة عزاء لضحايا التفجيريين الارهابيين. وقال: "إن هذه الخسارات لا تثمن، انها قرابين على مذابح الوطن...".  ووجه نداءً الى الدولة مؤكداً أنه "لا يجوز ان تكون طرابلس مدينة الفقر والحرمان لكي نقفل الطريق أمام الذين يحاولون التفرقة، فلا سلام حيث لا انماء...".  وإذ حيا الحكومة، على كل الخطوات خصوصاً وزارة الداخلية، أكد ان "لا حياة شريفة إلا مع الجيش والقوى الأمنية...".   

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع