ميشال سليمان: لتحصين الحوار بالتضامن الحكومي ريثما ينتخب الرئيس | شدد الرئيس العماد ميشال سليمان على "ضرورة مواجهة الأخطار المحدقة بالحوار، تارة عبر عمل إرهابي في الداخل وتارة أخرى عبر عدوان إسرائيلي على لبنانيين في الخارج"، معتبرا أن المصلحة الوطنية العليا تكمن في تفويت أي فرصة يتحينها العدو لزرع التفرقة بين اللبنانيين". وأكد سليمان خلال استقباله وزير العمل سجعان القزي والنائبين هنري حلو وانطوان سعد على أهمية "البقاء على التضامن الحكومي لتسيير أعمال مجلس الوزراء في ظل الفراغ الذي طال أمده بفعل التعطيل"، معتبرا أن "وحدة الموقف ولو بالحد المقبول، تشكِّل رافعة للخطة الأمنية ومظلة للحوار، ريثما يتم انتخاب الرئيس وينتظم عمل المؤسسات". وبالإضافة إلى الشأن الحكومي والأوضاع السياسية، تناول سليمان موضوع الأضرار الزراعية الناجمة على العاصفة مع وزير الزراعة أكرم شهيب، لإيجاد الحلول المناسبة لمساعدة المزارعين. حركة حماس وطالب الرئيس سليمان خلال استقباله وفدا من حركة حماس "بضرورة تحصين وضع المخيمات الفلسطينية في لبنان، عبر الالتفاف الفلسطيني - الفلسطيني والتنسيق المتواصل مع الدولة اللبنانية لمواجهة كل من يتربص شرا بالأمن اللبناني داخل المخيمات أو خارجها". الى ذلك، عرض سليمان للأوضاع المحلية والعربية مع السفير الاردني في لبنان نبيل مصاروة، الذي أكد بدوره على "العلاقات الطيبة ما بين لبنان والمملكة الأردنية الهاشمية". شهيب واوضح الوزير شهيب: "ان زيارة فخامة الرئيس واجبة من وقت الى آخر للاطلاع منه على تطورات الوضع الداخلي في لبنان ووضعه في اجواء مجلس الوزراء وحركتنا السياسية، وبنفس الوقت كانت جولة افق على المرحلة التي نعيشها، وتأكيده الدائم على اتفاق الطائف وتطويره وتحصينه وحماية للمؤسسات كل المؤسسات في لبنان، ولان يبقى لبنان بمنأى عما يجري في المنطقة حفاظا على وحدته الداخلية وسلمه الاهلي ودعم لمؤسساته واساسها الجيش والقوى الامنية". اضاف: "كل من قضى بنار اسرائيلية فهو شهيد ان كان في لبنان او خارج لبنان، ونعول كثيرا على حكمة قيادة حزب الله بأن يبقى لبنان بمنأى عن الدخول في اي مغامرة عسكرية تخطط لها اسرائيل على مستوى العالم العربي وعلى مستوى لبنان، لان هم اسرائيل الدائم ان يبقى العالم العربي في حروب داخلية وتوتر وعلينا بالحكمة بهذا الموضوع وعبرنا بشكل واضح من خلال كلام وليد بك بالامس حول ما جرى". وردا على سؤال عما اذا كانت هناك اتصالات للجم اي تطور عسكري، لفت الوزير شهيب الى "ان كل العقال في لبنان همهم حماية هذا البلد وان يبقى بمنأى عن ما يجري في المنطقة، والبيئة الداخلية تساعدنا في هذه المرحلة والدعم العربي والاقليمي والخارجي للبنان على كل المستويات ابقى على هذا الواقع المعاش في لبنان اليوم، ولكن ما يحصل اكبر من لبنان". قزي وقال الوزير سجعان قزي: "اللقاء مع فخامة الرئيس سليمان مفيد دائما، لانه يتمتع بنظرة تتخطى الانقسامات الى ما يجري في لبنان والمنطقة، وقد كان الرأي متفقا على ضرورة تحصين الساحة اللبنانية والحدود اللبنانية في هذه المرحلة فلا تكون هناك تداعيات لما حصل في الاراضي السورية، اعني الاعتداء على عناصر من حزب الله والحرس الثوري الايراني، وان يبقى لبنان بمنأى عما يجري في سوريا، لانه اذا في كل مرة اعتدت اسرائيل على الاراضي السورية او على احد الافرقاء المشتركين في الحرب في سوريا سيكون الرد عليها من لبنان لن ننتهي من توتير الوضع ومن هدم لبنان، لا نريد 1982 جديد ولا 2006 جديد، التحرير حصل سنة 2000 للارض والانتصار العسكري والصمود حصل 2006 فيكفي لبنان تحريرا وانتصارات. نحن نأسف للشهداء الذين سقطوا ونعزي بهم ونشد على ايدي اهاليهم وايدي القيادات في حزب الله، ونتمنى ان يبقى لبنان بمنأن عن كل التداعيات". وردا على سؤال، عن وجود اتصالات ليبقى لبنان بعيدا من تداعيات العدوان الاسرائيلي في سوريا، اوضح قزي: "من يظن ان الاتصالات الداخلية كافية يخطئ لأن قرار الرد هو قرار اقليمي ورأينا ذلك بالامس عندما طالب رئيس مجلس الامن القومي الايراني حزب الله بأن يرد على اسرائيل، حبذا لو ان حزب الله يطالب ايران بأن تعمد هي الى الرد، وبين ايران وحزب الله هناك دولة لا احد يتحدث عنها هي الدولة السورية التي حصل الاعتداء على اراضيها، فان كان من معني اساسي في الرد فهي الدولة السورية لا حزب الله ولا ايران". سعد وقال النائب انطوان سعد: "الرئيس سليمان كان مرجعية وطنية ومسيحية وشكل مساحة ضوء كبيرة للوضع اللبناني من خلال ما قام به في محطات عديدة، وهو اعاد للرئاسة الهيبة والقوة عبر مواقفه، وحمى الصغية اللبنانية والسلم الاهلي وميثاق العيش المشترك، ولا شك ان اعلان بعبدا الذي رعاه الرئيس سليمان شكل خارطة طريق لحماية لبنان ولترسيخ الامن والاستقرار، والحوار اليوم هو وليد هذا الاعلان، وسيبقى فخامته مرجعية دائمة حاضنة للجميع وللعيش المشترك وللوحدة الوطنية". حماس وقال ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة: "تشرفنا اليوم بزيارة فخامة الرئيس ميشال سليمان وكانت مناسبة لاستعراض آخر التطورات في المنطقة وعلى صعيد القضية الفلسطينية، كانت الآراء متفقة على ادانة الجريمة الصهيونية التي حصلت قبل ايام في القنيطرة واستهدفت كوادر لحزب الله اللبناني، واكدنا ان هذه جريمة ينبغي ان يعاقب عليها الكيان الصهيوني وعلى ضرورة ان تتوحد كل الجهود العربية والاسلامية في مواجهة اي عدوان اسرائيلي محتمل". اضاف: "وضعنا فخامة الرئيس في آخر تطورات القضية الفلسطينية وخصوصا ما يجري في القدس المحتلة من عملية تهويد ممنهج يقوم بها العدو الصهيوني، وكذلك استمرار الحصار الظالم على قطاع غزة، واكدنا ان حركة حماس حريصة على وحدة الموقف الفلسطيني وهي تعمل في لبنان من اجل المحافظة على العلاقات اللبنانية الفلسطينية وتعزيزها والمحافظة على امن واستقرار لبنان والمخيمات الفلسطينية في لبنان، واكدنا ان الفلسطينيين في لبنان ليس لهم مشروع الا العودة الى فلسطين وهم يريدون العيش بكرامة وسلام مع اشقائهم اللبنانيين ريثما تتحقق العودة الى فلسطين ونحن مع سائر الفصائل الفلسطينية سنبقى الى جانب وحدة لبنان وامنه واستقراره ونرفض ان تستخدم المخيمات الفلسطينية لضرب استقرار لبنان او للاساءة الى السلم الاهلي في لبنان، نحن مستعدون كفلسطينيين ان نتعاون مع الاجهزة الامنية اللبنانية الرسمية كافة من اجل منع اي حدث امني من المخيمات او منع استخدام المخيمات من اي جهة خارجة عن القانون".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع